• أقدم 10 لغات مايزال البشر يستخدمونها حتى اليوم

    أقدم 10 لغات مايزال البشر يستخدمونها حتى اليوم

    تطوُّر اللغات كالتطور البيولوجي؛ يحدث بإمعان وعبر أجيالٍ، على نحوٍ يصعب معه تحديد نقطة فاصِلة تطوَّرت عندها لغة جديدة من أخرى. لذلك، فمن الصعب أن نقول إن لغة ما أقدم من غيرها؛ فكل اللغات قديمة قِدَم البشرية، لكننا في هذا التقرير نستعرض عشر لغات تتميز بشيءٍ خاص، شيء عتيق، يُفرَّق بينها واللغات الأخرى. لا ينبع هذا التفرُّد من كونها لغات بالِغة القدم وحسب، ولكن أيضًا من كونها ما زالت مُستخدمة بين الناس.

    1. الفارسية

    على الأغلب أنك قد سمعت عنها من قبل، فهي اللغة المُستخدمة في إيران وأفغانستان وطاجيكستان ومناطق أخرى. يرجع تاريخ الفارسية الحديثة إلى عام 800 بعد الميلاد. وما يُميِّزها عن غيرها من اللغات الحديثة هو أنها لم تتغير إلا قليلًا منذ ظهورها. إذا حاول أحد المتحدثين بها قراءة مخطوطة فارسية تعود لعام 900 بعد الميلاد، سيجد صعوبة أقل في تفسير الكلمات من تلك التي يجدها متحدث بالإنجليزية عند قراءة أدب «شكسبير» في يومنا هذا.

    2. اليونانية

    في يومٍ من الأيام، كان أبرز الفلاسفة والعلماء والمفكرين في العالم يفكرون ويتحدثون ويكتبون بالإغريقية (اليونانية). يرجع تاريخ اللغة إلى عام 1500 قبل الميلاد، بينما يستخدمها اليوم 13 مليون شخص يعيشون في اليونان وقبرص، وهي لغة رسمية يعترِف بها الاتحاد الأوروبي.

    3. التاميلية

    ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي تسمع فيها عن هذه اللغة، لكن 78 مليون شخصًا في العالم يتحدثون بها. وهي لغة مُعتَرَف بها لغةً رسمية في الهند وسيريلانكا وسنغافورة. التاميلية هي اللغة الكلاسيكية الوحيدة التي عاشت طوال هذه السنوات حتى العصر الحديث؛ إذ يرجع تاريخ أول مثال مُسجَّل لها إلى عام 300 قبل الميلاد، بينما يُعتَقَد أن أصلها يرجع لعام 2500 قبل الميلاد.

    ربما سهولة استخدامها ومواكبتها للعصر هي ما جعلها اللغة الأطول عمرًا في التاريخ. اليوم هي اللغة رقم 20 في ترتيب اللغات الأكثر شيوعًا في العالم.


    أيضاً: اللغة الإسبانية وكيف تأثرت باللغة العربية.. تاريخ وأمثال..


    4. اللاتينية

    واحدة من أعرق اللغات الكلاسيكية التي صمدت أمام الزمن وكانت مصدر إلهامٍ للعديد من اللغات الأحدث. يرجع تاريخها إلى عهد الإمبراطورية الرومانية، التي تكوَّنت عام 75 قبل الميلاد، ولا تزال هي اللغة الرسمية في بولندا ومدينة الفاتيكان، فضلًا عن أن كثيرًا من الطلاب مازالوا يدرسونها في عصرنا الحالي.

    5. العبرية

    قصة العبرية طريفة إلى حدٍ ما؛ إذ توقف استخدامها عام 400 بعد الميلاد، وتم الحفاظ عليها لغةً لطقوس اليهود في العالم. ومع صعود الصهيونية في القرن التاسع عشر والعشرين، مرَّت اللغة بعملية إحياء جعلت منها لغةً رسميةً لإسرائيل. اليوم يتحدث بها 9 مليون شخص في العالم.

    6. الباسكية

    ربما تكون الباسكية اللغز اللغوي الأغرب في العالم؛ إذ يستخدمها بعض الباسكيون في فرنسا وإسبانيا، بينما لا علاقة لها أبدًا باللغات «الرومانسية»، وهي اللغات التي تنتمي لعائلة اللغات الهندو أوروبية ويعود أصلها للغة اللاتينية، مثل الفرنسية والإسبانية.

    لا ترتبط الباسكية بأي لغة في العالم. افترض العلماء نظرياتٍ عِدة عن أصولها لكن لم يتم إثبات أي منها. الشيء الوحيد الواضح بشأن هذه اللغة هو أنها وُجِدَت في هذه المنطقة قبل وصول اللغات «الرومانسية»، أي قبل أن يصل الرومان إلى هناك ويطوروا اللاتينية لتظهر اللغات الفرنسية والإسبانية.

    7. الصينية

    ربما يفاجئك أن تعرف أن الصينية هي اللغة الأولى بالنسبة لأكبر عدد من البشر على سطح الأرض. يتحدث بها ما يقرب من 1,2 مليار شخص باعتبارها لغتهم الأولى. يرجع تاريخ اللغة إلى العام 1250 قبل الميلاد، وتُعتبر بذلك واحدة من أطول اللغات عمرًا وأكثرها مواكبةً للعصر، إلى جانب اللغة التاميلية.


    ننصح بقراءة: أشهر الكلمات الإنجليزية التي يعود أصلها إلى كلمات من اللغة العربي


    8. الفنلندية

    ما لم يبدأ أحد في تدوين اللغة الفنلندية حتى القرن السادس عشر، ولكنها، مثل أي لغة أخرى، لها تاريخ يمتد لأقدم من ذلك. وهي تنتمي لعائلة اللغات الفنلندية الأويغورية التي تتضمن عِدة لغات بالغة القِدَم تستخدمها أقلية تسكن سيبيريا. تتضمن الفنلندية عدة كلمات مُستعارة من لغات أخرى، وقد حافظت عليها دون تغيير أكثر مما فعلت لغاتها الأصلية نفسها.

    9. الأيسلندية

    تنتمي هذه اللغة إلى عائلة اللغات الهندو-أوروبية، بالتحديد فرع اللغات الجرمانية. تعتبر اللغة الإنجليزية أيضًا لغة جرمانية لكنها تنتمي للفرع الغربي، بينما تنتمي الأيسلندية للفرع الشمالي من اللغات الجرمانية.

    همَّشت العديد من اللغات الجرمانية نفسها وفقدت بعض الخواص التي تتميز بها اللغات الهندو أوروبية الأخرى، بينما تطوَّرت الأيسلندية بحرص وحافظت على تلك الخواص. حتى الحكم الدنماركي للبلاد، من القرن الرابع عشر وحتى القرن العشرين، لم يغير اللغة، ولذلك بقيت كما أتى بها المستوطنون النرويجيون.

    10. العربية

    ماذا عن اللغة التي تقرأ بها الآن؟ هل كنت تتوقع وجودها في هذه القائمة؟ حسنًا، هي قد استحقت ذلك؛ إذ يرجع تاريخها إلى عام 512 بعد الميلاد. يتحدث بها 290 مليون شخص من سكان الدول العربية في منطقة الشرق الأوسط، وتُعتبر اللغة الأم والرسمية في معظم هذه الدول.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات