• تخلص من أضرار التكنولوجيا عن طريق الديتوكس الرقمي: اكتشف ماذا يفعل!

    تخلص من أضرار التكنولوجيا عن طريق الديتوكس الرقمي: اكتشف ماذا يفعل!

    استطاعت التكنولوجيا والتطور التقني أن يتغلغل في كل مناحي الحياة البشرية، حتى باتت هي التي تسيطر على الإنسان وليس العكس، فكان من المفترض أن يوظفها الإنسان لخدمته، ولكن وبما أنها سلاح ذو حدين، نجدها في أغلب الأوقات تأتي بتوابع سلبية على الإنسان؛ لذا ينصح الخبراء والمتخصصون بما أسموه "الديتوكس الرقمي".

    امنح نفسك إجازة صيفية من التكنولوجيا.. 7 فوائد مذهلة للاستغناء عنها!

    ويعتبر الديتوكس الرقمي نظاماً للحمية التكنولوجية، أي أنه يهدف إلى الابتعاد لفترة عن التطورات التكنولوجية التي طالت حياتنا اليومية بما فيها الحواسيب والهواتف الذكية التي أصبحت لا تفارق الإنسان حتى في ساعات نومه.

    ووفق اختصاصيي الصحة العقلية فإن الديتوكس الرقمي يساعد على حماية الدماغ؛ لذا فإنه يجب الابتعاد عن الأجهزة التكنولوجية لفترة من الزمن، أو حتى اعتماد إجازة من التكنولوجيا لمدة أسبوعين او أكثر، كما أنه يجب ممارسة هذه الحمية في الحياة اليومية من خلال تخصيص ساعات خلال اليوم لا تستخدم فيها الأجهزة التكنولوجية، وذلك نظراً للأضرار التي تخلِّفها التكنولوجيا بسبب التدفق المستمر للمعلومات؛ إذ إنها تؤثر سلباً على الإدراك والتصوير والتركيز وإمكانية التذكر، وهذه الحمية بطبيعة الحال تطال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، وقصرها على أنها أداة للتواصل لا أكثر من هذه المهمة.

    كما تهدف هذه الاستراتيجية في التعامل مع التكنولوجيا إلى استعادة الحياة الطبيعية بين البشر وبناء علاقات إنسانية أقوى خصوصاً بين أفراد العائلة التي حالت بينهم التكنولوجيا، وبمعنى آخر فإن هذه الحمية التكنولوجية تهدف إلى منح الإنسان الفرصة على شحن طاقته الإيجابية وتنمية المهارات العقلية التي ضعفت بسبب الاعتماد على التكنولوجيا في أدق أمور الحياة.

    • التطبيق


    تطبيق الديتوكس

    إن تطبيق الديتوكس الرقمي لا يتعدى الاستغناء عن الأجهزة التكنولوجية كالحواسيب والهواتف الذكية لفترة معينة تبدأ من 24 ساعة وتصل إلى 72 ساعة، وذلك بهدف منح نفسك المساحة الكافية لشحن طاقتك الإيجابية بالصور التقليدية كممارسة هواية معينة أو التواصل المباشر مع شخص تأنس بوجوده معك.

    ثورة تكنولوجية جديدة: ثلاجة تلتقط سيلفي لنفسها لهذا السبب

    • طرق تنفيذ الديتوكس الرقمي


    الديتوكس

    بما أن التكنولوجيا أخذت مكانة كبيرة في السيطرة على حياتنا اليومية فإن الاستغناء عنه ولو لفترات قصيرة بات أمراً صعباً، لذا فإن الكثيرين لن يفعلوا استراتيجية الديتوكس الرقمي، ولكن مع وجود بعض المحفزات ربما تساعدهم في هذا الأمر، تعرف على هذه المحفزات وابدأ في تنفيذها.

    • عامل محفز


    حفز نفسك

    اعتماد البشر على التكنولوجيا بجميع أشكالها بلغ مبلغاً كبيراً حتى صار الاستغناء عنها صعباً، وبما أن آثارها النسبة العالية في الاستخدام وخيمة، فإنه عليك أن تجد لنسك محفزاً ليشجعك على الابتعاد عنها لفترة، وليس محفز أفضل من معرفتك بمخاطرها على صحتك، ردد هذا في مخك، واعلم أن خطر التكنولوجيا على الدامغ أخطر من أي مرض عضوي سمعت به.

    • التنفيذ الجماعي


    التطبيق الجماعي

    بما أن الهدف من هذه الاستراتيتجية هو استعادة العلاقات الاجتماعية الطبيعية مع الآخرين، يمكن الاستعانة بهؤلاء لتشجيعك على تنفيذ خطتك للحد من تأثير التكنولوجيا عليك.

    • خطط للغياب


    خطط لغيابك

    بطبيعة الحال هناك من اعتاد التواصل معك عبر الوسائل التكنولوجية العديدة سواء الهواتف أو الإنترنت، وغيابك المفاجئ سيجعلهم يبحثون عنك بأي طريقة وهذا سيجبرك على قطع حميتك التكنولوجية؛ لذا عليك قبل البدء في برنامجك أن تخبرهم أنك ستغيب عنهم لفترة معينة.

    • عيِّن متابعاً لحياتك الافتراضية


    متابعك لحياتك الافتراضية

    تساعد التكنولوجيا على تسهيل الاتصال بين البشر في أسرع وقت وبأقل مجهود، خصوصاً في الظروف السيئة والطارئة سواء في إطار الحياة الخاصة أو الحياة العملية، وكون انفصالك كلية عن العالم سيصيب بالتوتر والخوف، يمكنك إغلاق هذا الباب بتكليف أحدهم بمتابعة حياتك الافتراضية على الهاتف أو البريد الإلكتروني أو حتى مواقع التواصل الاجتماعي.

    هل تهتم بالرياضة؟ هذه الـ 4 تطبيقات تُحفزك على ممارستها

    • تدريج التنفيذ


    تدريج التنفيذ

    استخدام التكنولوجيا بشكل يومي أدى إلى إدمانها من قبل الكثيرين، ولا أحد يمكنه الاستغناء عن هذه التقنيات بصورة مفاجئة؛ لذا يمكنك وضع جدول زمني لهذه العملية تزداد فيه فترات ابتعادك عن التكنولوجيا بالتدريج.

    • عاقب نفسك


    عاقب نفسك

    ربما تكون معاقبة نفسك على العودة للتكنولوجيا في الأوقات المحددة للديتوكس الرقمي طريقة فعَّالة لعدم تكرار هذا الأمر، وحاول أن يكون العقاب قاسياً ليجبرك على التفكير قبل العودة للتكنولوجيا في غير الأوقات المحددة لذلك.

    • قم بنشاطات مختلفة


    نشاطات مختلفة

    حاول أن تشغل نفسك على هاتفك أو حاسوبك بنشاطات أخرى لا تمت للتكنولوجيا بصلة، أي تلك النشاطات "الواقعية" التي تفيدك بدنياً وعقلياً ونفسياً، مثل ممارسة الرياضة والتنزه في الأماكن الطبيعية، لأن العقل جهاز كباقي أجهزة الإنسان إذا اعتاد على أمر فإنه يحتاج لوقت للإقلاع عنه.

    • امنح نفسك جائزة


    إجازة

    حاول أن تجعل فترة ممارسة الديتوكس الرقمي هي فترة للحصول على جوائز تسعد بها نفسك، أو ممارسة نشاط محبب لك كقضاء عطلة سعيدة في مكان تحبه أو القيام بهواية تعشقها، وهذا يساعدك على التخلص من الإحساس السلبي الناتج عن انفصالك عن عالمك الافتراضي.

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات