التجهيزات مستمرة قبل انطلاق إكسبو دبي 2020

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 29 سبتمبر 2021
التجهيزات مستمرة قبل انطلاق إكسبو دبي 2020
مقالات ذات صلة
اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي
افتتاح مبهر لمعرض إكسبو 2020 دبي
محمد بن راشد يزور إكسبو دبي 2020

ينتظر العالم بأكمله، والعالم العربي خاصةً، الأول من أكتوبر المقبل، حيث تنطلق فعاليات معرض "إكسبو 2020"، الذي تحتضنه مدينة دبي الإماراتية، والذي يستمر قرابة 6 شهور في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

وهو أول معرض أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا،إذ فازت دولة الإمارات عام 2013، باستضافة وتنظيم معرض إكسبو العالمي، بعدما صوتت 160 دولة لصالحها، والذي كان مقرر إقامته في عام  2020، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا.

ومن المنتظر أن يسهم هذا الحدث الدولي في صُنع عالم جديد وتحقيق التواصل بين الشعوب على مدى ستة أشهر تمثل احتفالا بالإبداع والابتكار والتقدم الإنساني والثقافة، حيث تستضيف دولة الإمارات مختلف دول العالم في وقت ومكان واحد، والعديد من العقول الإبداعية المتميزة، متمثلين في 134 فريقا من 95 جنسية من مختلف أنحاء العالم، على مساحة ضخمة بنحو 500 هكتار

وتشير التوقعات إلى أن معرض إكسبو 2020 سيستقطب قرابة 25 مليون زائر، بمعدل 150 ألف زائر يوميا من مختلف الجنسيات، ومن داخل الدولة وخارجها.

إعداد موقع إكسبو دبي 2020

منذ الإعلان عن استضافة الإمارات "إكسبو دبي" بدأ التخطيط والعمل الجاد والمتواصل خلال 8 أعوام لبناء منطقة على أعلى مستوى من التقدم التقني والمعماري، فقد قامت حكومة الإمارات ببناء مدينة كاملة لافتتاح المعرض، لاستضافة ثقافات العالم وإنجازاته في مدينة دبي.

يضم الموقع عدد 86 مبنى متعدد الاستخدامات تتوزع على ثلاث مناطق هي الفرص، والاستدامة، والتنقل، التي تمثل موضوعات إكسبو 2020 الثلاثة والتي ستستضيف نشاطات حية واستعراضات مبهرة.

في وسط الموقع، جناح الوصل، إذ تمثل ساحة الوصل قلب إكسبو النابض، وستصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة، الفرص والتنقل والاستدامة، وستوفر نقطة محورية للزائرين خلال الحدث الدولي الذي يستمر ستة أشهر.

وقد صممت ساحة الوصل، التي تضم القبة ذات الشكل الهندسي المميز، بمساحة 724 ألف متر مكعب، والتي ستزود بأحدث أجهزة العرض لتصبح أكبر شاشة عرض في العالم بزاوية 360 درجة.

التجهيزات مستمرة قبل انطلاق إكسبو دبي 2020

وهناك 3 مناطق أساسية، سوف يكتشفها زائرو "إكسبو 2020"، تحيطها الأجنحة الأخرى التي يتميّز كلّ منها بطابع هندسي خاص.

الجناح الأساسي الأول: هو جناح الفرص، الذي يمتد على مساحة 4500 متر مربع، ويتميّز بتصميمه الحلزوني، وقد تم تشييده باستخدام مواد طبيعية وعضوية قابلة لإعادة التدوير.

الجناح الثاني: هو جناح التنقل، يضم في هندسته الفريدة عرضاً لكل أنواع التنقل عبر العصور، مروراً بوسائل تنقل حالية ورؤية مستقبلية، ليستمتع فيه الزائرون بجولة عبر العصور.

الجناح الثالث: هو جناح الاستدامة، والذي يوفر للزائرين مساحة لاستكشاف العلاقة بين الإنسان والطبيعة. ويغطي الجناح مظلّة شمسية تضم أكثر من ألف لوح شمسي، كما تتوزع في الحدائق الموجودة به 18 شجرة لتوليد الطاقة. ويعتبر هذا الجناح مكيفاً ذاتياً 100% وسط صحراء الإمارات.

المقاعد البديعة التصميم

تمثل مقاعد الخط العربي الفريدة نموذجاً آخر على ما يعد به إكسبو 2020، باعتباره الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها واحتفالية استثنائية بالفنون والثقافة والموسيقى والعمارة والتكنولوجيا وكل ما أبدعه الإنسان.

زودت مناطق الاستراحة، بمقاعد تفاعلية ذات تصاميم فريدة مستوحاة من الخط العربي، وسوف تُوضع هذه المقاعد، البالغ عددها 50 مقعد، على امتداد مناطق الموضوعات الثلاث في موقع إكسبو، بحيث تغلف الموقع البالغ مساحته 4,38 كيلومتر مربع كما لو كانت "قصيدة"، وتحول اللغة العربية إلى أشكال فنية رائعة تنتشر في أرجاء موقع "إكسبو 2020".

هذه المقاعد الفريدة هي نتاج للتعاون بين المهندس المعماري الشهير آصف خان وخبيرة الخط العربي لارا كابتان، المقيمة في أمستردام، من أجل تحويل كلمات عربية اختارها الجمهور إلى أعمال فنية عملية. حيث تم اختيار الكلمات بعد إشراك الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطُلب منهم اختيار كلمات يرون فيها أفضل تمثيل لإكسبو، وموضوعاته الثلاث (الفرص والتنقل والاستدامة)، ودولة الإمارات العربية المتحدة. ثم خضعت الاقتراحات للدراسة والمناقشة في ورشة عمل مع مجموعة ضمّت 30 من شباب الإمارات المحترفين، لاختيار الأكثر دلالة منها وتعبيرا، ولتكون أفضل ما يعبر عن شعار "إكسبو دبي 2020".

التجهيزات مستمرة قبل انطلاق إكسبو دبي 2020

وتجمع هذه المقاعد في صورة بديعة بين الشكل والوظيفة، حيث توفر أماكن يمكن للزوار التوقف عندها والتأمل في روائع الموقع العديدة. ويصور كل مقعد كلمة عربية معبرة ثلاثية الأبعاد مستوحاة من الخط العربي.
كما يعكس اختيار الكلمات وتصميمها اهتماما عاليا بكل التفاصيل، بما فيها معاني الكلمات المختارة سواء للسامع العربي أو الأجنبي، وأشكال الكلمات حين تحويلها إلى مقاعد، والمناطق التي ستنصب فيها، والمواد التي ستستخدم في بناء كل مقعد منها؛ فعلي سبيل المثال، سيكون المقعد الذي يحمل كلمة "رؤية" شفافا،  بينما سيتألف المقعد الذي يحوي كلمة "حلم" من سلسلة من الأرجوحات الشبكية.
وصُممت المقاعد لتبدو وكأنها تحث الزوار على اتباع سلوكيات مختلفة. فبعض المقاعد تحمل كلمات طويلة لتشجيع الموجودين على الجلوس فوقها والتأمل، بينما تحمل مقاعد أخرى كلمات أقصر ودائرية الشكل مصممة لحث الناس على النقاش والتواصل.
ومن بين المقاعد المنتشرة في مناطق الموضوعات الثلاث، هناك أربع مقاعد تصور كلمات مختارة تعبر عن قيم عالمية يتفق عليها جميع البشر. وسيوضع كل واحد من هذه المقاعد الأربعة بالقرب من بوابات الموقع الأربع للترحيب بكل من يدخله.
وستجاور كل مقعد لوحة تشرح معناه لمن لا يفهم اللغة العربية، بينما ستظهر الكلمات المستخدمة لصنع المقاعد في مجموعة من الملابس التي تحمل شعار إكسبو 2020