المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: السبت، 21 أغسطس 2021
المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)
مقالات ذات صلة
ما هي منظمة التجارة العالمية (WTO)؟
منظمة الصحة العالمية (WHO)
منظمة ESME تنضم إلى منظمة عالمية لمكافحة الغش في ألعاب الفيديو

تحافظ المنظمة العالمية للملكية الفكرية على حقوق أصحاب الفكر والمؤلفات، وتمنحهم براءات اختراع، وتضمهم في عضويتها.. فمن هي هذه المنظمة؟ كيف نشأت؟ ما هي مؤسساتها؟ ومن هم دولها الأعضاء؟ هذا ما سنجيب عنه في هذه المقالة.

 

تعريف المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تعرف المنظمة العالمية للملكية الفكرية في اللغة الإنجليزية باسم (The World Intellectual Property Organization) واختصارها (WIPO)؛ هي منظمة دولية ووكالة متخصصة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة، تأسست في السادس والعشرين من شهر نيسان/ أبريل عام 1970، تضم في عضويتها مئة وتسع وثمانون دولة، يقع مقرها في مدينة جنيف السويسرية.

 

تأسيس المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تعود جذور المنظمة العالمية للملكية الفكرية إلى القرن التاسع عشر، وتحديداً عام 1883 عندما وقعت أربع عشرة دولة اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية، أي أن حماية الملكية الفكرية بدأت كحماية للاختراعات والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية.

وفي عام 1886 وقعت الدول الأعضاء اتفاقية برن لتوفير الحماية التلقائية للأعمال المنتجة في الدول الأعضاء، وأنشأت الاتفاقيتان أمانات منفصلة لتنفيذ مضمون هاتين الاتفاقيتين، اندمجت هذه الأمانات في عام 1893 إلى المكتب الدولي لحماية الملكية الفكرية (BIRPI)، والذي كان مقره في مدينة برن السويسرية.

وفي عام 1960 انتقل مقر المكتب الدولي للملكية الفكرية إلى مدينة جنيف السويسرية، بقي هذا المكتب يعمل حتى عام 1970 حيث حلت مكانه المنظمة العالمية للملكية الفكرية التي تأسست في السادس والعشرين من شهر نيسان/ أبريل عام 1970، وذلك لتعزيز حماية الملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم وفق ما ورد في المادة الثالثة من الاتفاقية المنشئة لهذه المنظمة.

وفي عام 1974 أصبحت هذه المنظمة وكالة متخصصة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة، وبحسب المادة الأولى للاتفاق بين منظمة الأمم المتحدة والمنظمة العالمية للملكية الفكرية فإن المنظمة العالمية للملكية الفكرية مسؤولة عن النهوض بالنشاط الفكري الإبداعي وتسهيل نقل التكنولوجيا المتصلة بالملكية الصناعية إلى البلدان النامية من أجل التعجيل بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية رهناً باختصاص ومسؤوليات الأمم المتحدة وأجهزتها لا سيما مؤتمر الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وغيرها من الوكالات داخل منظومة الأمم المتحدة.

 

مصطلحات المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تستخدم المنظمة العالمية للملكية الفكرية العديد من المصطلحات التي تدخل في صميم عملها، وهذه المصطلحات هي:

  • حق المؤلف، مصطلح قانوني يحدد حقوقاً للمبدعين فيما يتعلق بمؤلفاتهم الأدبية والفنية، ويشمل هذا الحق مجموعة واسعة من المؤلفات التي تتعلق بكل من (الكتب، الموسيقى، اللوحات الفنية، المنحوتات، الأفلام، برامج الكمبيوتر، قواعد البيانات، الإعلانات، الخرائط الجغرافية، الرسوم التقنية)، ويحصل المؤلف على نوعين من الحقوق، النوع الأول: اقتصادي من خلال بيع مؤلفه وجني الأرباح المالية من ذلك (سواءً كان هذا البيع هو نسخ من المؤلَّف، أو ترجمته للغات عدة، أو تحويله إلى فيلم أو رواية أو مسرحية، أو بثه في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة)، والثاني: معنوي يتعلق بوضع اسم المؤلف على مؤلَّفه.
  • البراءة أو براءة الاختراع، هي حق استئثاري حصري بشخص معين يمنح له لأنه قام باختراع شيء ما، وتكفل براءة الاختراع لصاحبها تحديد الطريقة التي سيستخدم بها اختراعه، ومن سيقوم بهذا الاستخدام، في المقابل يقوم صاحب الاختراع باطلاع الناس على كل المعلومات التقنية الخاصة بالاختراع في وثيقة البراءة المنشورة باسمه، كما تحمي براءة الاختراع التي حصل عليها شخص ما من سرقة اختراعه أو استثماره من قبل آخرين من دون موافقة المُخترع، تطبق هذه البراءة في البلد الذي حصل فيها المخترع على البراءة، كما تًمنح براءة الاختراع لمدة عشرين عاماً بدءاً من تاريخ تسجيل طلب الحصول على حق البراءة.
  • العلامة التجارية، هي أي إشارة أو علامة تميز منتج أو سلعة أو خدمات شركة ما عن منتجات وسلع وخدمات باقي الشركات العاملة في ذات المجال (قد تكون هذه العلامة عبارة عن كلمة أو عدة كلمات أو خيطاً من كلمات وأرقام أو موسيقى خاصة، رائحة عطرية)، وتحظى العلامات التجارية بالحماية بموجب قوانين الملكية الفكرية، وللعلامة التجارية المشمولة بالحماية الفكرية مدد مختلفة تختلف باختلاف البلد الذي منحها، ولكن هذه العلامة التجارية يمكن تمديد حمايتها لمرات عديدة.
  • التصميم الصناعي، هو الشكل الخارجي الزخرفي أو الجمالي التي تظهر به قطعة ما، وقد يتألف التصميم من عناصر مجسمة، على سبيل المثال: شكل القطعة أو سطحها، أو من عناصر ثنائية الأبعاد على سبيل المثال: الرسوم أو الخطوط أو الألوان، وهو غالباً ما يتعلق بقطاع الصناعة والحرف اليدوية (الأجهزة الإلكترونية، المجوهرات، الأغلفة الخاصة بالمحلات، الأدوات الكهربائية، وسائل الاتصال (الهاتف، التلغراف، الفاكس))، ويحصل صاحب التصميم الصناعي على براءة عن تصميمه الخاص به، وهو ما يكفل له حماية تصميمه من السرقة أو الاستثمار التجاري من دون إذن صاحب التصميم الصناعي.
  • المؤشرات الجغرافية، هي عبارة عن إشارات تُستخدم للسلع التي لها منشأ جغرافي معيّن وسمات أو سمعة أو خصائص تُنسب أساساً إلى ذلك المنشأ، ويتألف المنشأ في أغلب الحالات من اسم منشئ السلع، على سبيل المثال: المنتجات الزراعية التي لها سمات محددة بمكان الإنتاج من مثل نوعية المناخ والتربة التي ينمو فيها هذا المنتج، المنتجات الغذائية، والمشروبات الكحولية وغير الكحولية، الحرف اليدوية، ويستفيد الشخص الحاصل على حماية بموجب المؤشرات الجغرافية أن يمنع الآخرين من إطلاق اسم منتجه على منتجات لا تتمتع بنفس مواصفات منتجه.
 

أهداف المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تسعى المنظمة العالمية للملكية الفكرية لتحقيق الأهداف التالية:

  • حماية حقوق التأليف، والملكية الصناعية على الاختراعات والعلامات التجارية والنماذج الصناعية للاكتشافات والاختراعات والمؤلفات الأدبية والموسيقية والفنية.
  • تطوير التعاون بين الهيئات الوطنية في هذا المجال، وتتزايد أهمية نشاطاتها في ظروف تقدم الثورة العلمية التكنولوجية، وتطالب الدول النامية بشدة بنقل التكنولوجيا الحديثة إليها لتسهل على نفسها عملية الحصول على حق الامتياز.
 

شروط العضوية للمنظمة العالمية للملكية الفكرية

تحدد الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية توجهات المنظمة وميزانيتها وأنشطتها من خلال هيئات صنع القرار، ولكي تصبح الدولة عضواً، يجب أن تودع صك تصديق أو انضمام لدى المدير العام. وتنص اتفاقية المنظمة العالمية للملكية الفكرية على أن العضوية مفتوحة لأي دولة هي:

  • عضو في اتحاد باريس لحماية الملكية الصناعية
  • أو عضو في اتحاد برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية
  • أو أي من وكالات الأمم المتحدة المتخصصة، أو الوكالة الدولية للطاقة الذرية
  • أو طرف في النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية؛ أو الذي دعت إليه الجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية لتصبح عضواً في المنظمة.

الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تضم المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عضويتها مئة وتسع وثمانين دولة، هي: أفغانستان، ألبانيا، الجزائر، أندورا، أنغولا، أنتيغوا وبربودا، الأرجنتين، أرمينيا، أستراليا، النمسا، أذربيجان، جزر البهاما، البحرين، بنغلاديش، بربادوس، بيلاروس، بلجيكا، بليز، بنين، بوتان، بوليفيا، البوسنة والهرسك، بوتسوانا، البرازيل، بروناي دار السلام، بلغاريا، بوركينا فاسو، بوروندي، كابو فيردي، كمبوديا، الكاميرون، كندا، جمهورية أفريقيا الوسطى، تشاد، شيلي، الصين، كولومبيا، جزر القمر، الكونغو، جزر كوك، كوستا ريكا، كوت ديفوار، كرواتيا، كوبا، قبرص، جمهورية التشيك، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، جمهورية الكونغو الديموقراطية، الدانمارك، جيبوتي، دومينيكا، جمهورية الدومنيكان، إكوادور، مصر، السلفادور، غينيا الاستوائية، إريتريا، إستونيا، أثيوبيا، فيجي، فنلندا، فرنسا، غابون، غامبيا، جورجيا، ألمانيا، غانا، اليونان، غرينادا، غواتيمالا، غينيا، غينيا – بيساو، غيانا، هايتي، الفاتيكان، هندوراس، اليونان، أيسلندا، الهند، إندونيسيا، إيران، العراق، إيرلندا، إسرائيل، إيطاليا، جامايكا، اليابان، الأردن، كازاخستان، كينيا، كيريباتي، الكويت، قيرغيزستان، جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، لاتفيا، لبنان، ليسوتو، ليبريا، ليبيا، ليختنشتاين، ليتوانيا، لوكسمبورغ، مدغشقر، ملاوي، ماليزيا، مالديف، مالي، مالطة، موريتانيا، موريشيوس، المكسيك، موناكو، منغوليا، مونتينيجرو، المغرب، موزامبيق، ميانمار، ناميبيا، نيبال، هولندا، نيوزيلاندا، نيكاراغوا، النيجر، نيجيريا، نيوي، النرويج، سلطنة عمان، باكستان، بنما، بابوا غينيا الجديدة، باراغواي، بيرو، الفلبين، بولندا، البرتغال، قطر، جمهورية كوريا، جمهورية مولدوفا، رومانيا، الاتحاد الروسي، رواندا، سانت كيتس ونيفيس، القديسة لوسيا، سانت فنسنت وجزر غرينادين، ساموا، سان مارينو، ساو تومي وبرينسيبي، سيرا ليون، سنغافورة، جزر سيشيل، صربيا، السنغال، المملكة العربية السعودية، سلوفاكيا، سلوفينيا، الصومال، جنوب أفريقيا، إسبانيا، سيريلانكا، السودان، سورينام، سوازيلندا، السويد، سويسرا، الجمهورية العربية السورية، طاجيكستان، تايلاند، جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، تونغا، تركيا، ترينداد وتوباغو، تونس، تركمانستان، توفالو، أوغندا، أوكرانيا، المملكة المتحدة، الإمارات العربية المتحدة، جمهورية تنزانيا المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، أوروغواي، أوزبكستان، فانواتو، فنزويلا، فيتنام، اليمن، زامبيا، زمبابوي.

 

الهيكل التنظيمي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية

للمنظمة العالمية للملكية الفكرية العديد من المؤسسات التي تسهل عملها، وهذه المؤسسات هي:

الجمعية العمومية، أو المؤتمر الذي يتألف من ممثلين عن الدول الأعضاء، وتمثل حكومة كل دولة بمندوب واحد يعاونه عدد من الاختصاصيين، ويعين المؤتمر المدير العام ونوابه، وله ميزانيتان ميزانية النفقات المشتركة بين الاتحادات وميزانية خاصة بكل اتحاد.
لجنة التنسيق، تتألف من اللجنتين التنفيذيتين لاتحادي باريس وبرن، وتنتخب كل لجنة تنفيذية من عدد من الأعضاء لا يزيد عن ربع عدد أعضاء الجمعية العمومية.
الأمانة العامة، هي المكتب الدولي ويديره مدير عام يعاونه نائبان أو أكثر، يباشر مهام الاتحادات، ويخضع للمكتب الدولي إدارة اتفاقية باريس، إدارة اتفاقية برن، واتحادات أخرى حسب الاختصاصات، تعاقب على منصب المدير العام الشخصيات التالية:

  • الهولندي جورج بودنهاوسن، بين عامي 1970و1973.
  • الإسباني أرباد بوغش، بين عامي 1973و1997.
  • السوداني كامل إدريس، بين 1997و2008.
  • الأسترالي فرانسيس غري، 2008 حتى الآن.

شعب المنظمة العالمية للملكية الفكرية

شكلت المنظمة العالمية للملكية الفكرية شعبتان تسهمان في تسهيل عملها حول العالم، هما:

  • شبكة المعلومات، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية، بهدف ربط أكثر من ثلاثمئة مكتب للملكية الفكرية (مكاتب الملكية الفكرية) في جميع الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، إضافةً إلى توفير وسيلة للاتصال الآمن بين جميع الأطراف ذات الصلة، وهي تعد أساس المنظمة العالمية للملكية الفكرية.
  • شعبة الاقتصاد والإحصاء، تتولى مسؤولية جمع إحصاءات عن أنشطة الملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم وإتاحة هذه الإحصاءات للجمهور. وبالإضافة إلى ذلك، تجري الشعبة تحليلا اقتصاديا بشأن كيفية تأثير خيارات الملكية الفكرية والابتكار في السياسات على الأداء الاقتصادي.
 

اللجان الدائمة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية

شكلت المنظمة العالمية للملكية الفكرية العديد من اللجان، منها:

  • اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عامي 1998 و 1999 بهدف دراسة المسائل القانونية المتعلقة بحق المؤلف، وتتألف اللجنة من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء في المنظمة، وتضع هذه اللجنة توصيات ترفعها للجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية التي تناقشها.
  • اللجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 1998 لتكون مؤتمراً لمناقشة القضايا المتعلقة بقانون البراءات، وتهدف هذه اللجنة للعمل بشكل جماعي عوضاً عن العمل بشكل فردي لوضع آلية فعالة لتحديد الأولويات وتخصيص الموارد وتعميمها إلى الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وتتألف اللجنة من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء في المنظمة، وتضع هذه اللجنة توصيات ترفعها للجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية التي تناقشها.
  • اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والتصاميم الصناعية والمؤشرات الجغرافية، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 1998 لتكون بمثابة منتدى دولي يناقش القضايا المتعلقة بالعلامات التجارية والتصاميم الصناعية والمؤشرات الجغرافية، وتتألف اللجنة من ممثلين عن الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، كما يمكن أن تشمل العضوية أيضاً الجماعات الأوروبية ولكن من دون منحها حق التصويت، كما يمكن للمنظمات الدولية المشاركة في اللجنة بصفة مراقب.
  • اللجنة الحكومية الدولية (إيغك)، تتولى اللجنة الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلورية التابعة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية إجراء مفاوضات على النصوص بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن نص (نصوص) الصك (الصكوك)، الذي سيكفل الحماية الفعالة للمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي والموارد الوراثية.
  • اللجنة الخاصة بالتنمية والملكية الفكرية، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 2008، وذلك لإعداد برنامج عمل لتنفيذ توصيات أجندة التنمية (اعتمدتها الجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 2007 وتضم هذه التوصيات خمسةً وأربعين بنداً تتعلق بمجالات عمل المنظمة)، ومراقبة تنفيذها وإعداد تقارير عنها، إضافةً إلى مناقشة المسائل الخاصة بالملكية الفكرية والتنمية، وترفع اللجنة توصياتها إلى الجمعية العامة للملكية الفكرية، وتتألف هذه اللجنة من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، والمشاركة في اللجنة مفتوحة أمام المنظمات الدولية الأخرى بصفة مراقب من دون أن تتمتع بحق التصويت.
  • اللجنة الخاصة بمعايير المنظمة العالمية للملكية الفكرية، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 2009، وهي لجنة متخصصة بدراسة ووضع معايير للمنظمة العالمية للملكية الفكرية المتعلقة بكل مما يلي: (البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية)، وكل الوثائق المتعلقة بالملكية الصناعية، إضافةً لوضع التوصل لاتفاقات بشأنها ومراجعتها وتطويرها. وهذه اللجنة تضم في عضويتها ممثلين عن الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية.
  • اللجنة الاستشارية المعنية بالإنقاذ، أنشأتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 2002، بهدف تأمين وتنفيذ برامج المساعدة والتنسيق في مجال إنقاذ الملكية الفكرية من التقليد والسرقة، وتوعية شعوب العالم بأهمية المحافظة على حقوق الملكية الفكرية والاهتمام بها كما يهتمون بحماية ملكياتهم المادية، وتضم هذه اللجنة في عضويتها ممثلين عن الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وللمنظمة العالمية للملكية الفكرية مكاتب خارجية في خمس مناطق في العالم، تؤمن فيها الخدمات التي تقدمها الجمعية العالمية للملكية الفكرية وهي تعتبر بمثابة فروع لهذه المنظمة في تلك المناطق، وهي: (مدينة ريد وجانيرو البرازيلية، مدينة بيجين الصينية، العاصمة اليابانية طوكيو، العاصمة الروسية موسكو، سنغافورة).

أكاديمية المنظمة العالمية للملكية الفكرية

أسست المنظمة العالمية للملكية الفكرية أكاديمية باسم (أكاديمية المنظمة العالمية للملكية الفكرية) في عام 1998، وذلك بهدف تعزيز قدرة الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية على استخدام نظام الملكية الفكرية، وتأهيل الكوادر من خلال التعريف بالمقصود بالملكية الفكرية وربطها بالتجارة والابتكار والصحة والعلوم التطبيقية وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الإبداعية.

 

الجوائز التي تقدمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تقدم المنظمة العالمية للملكية الفكرية العديد من الجوائز لتشجيع المبدعين والمخترعين حول العالم، وهذه الجوائز هي:

1- ميدالية المنظمة العالمية للملكية الفكرية للمخترعين

تقدمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية بهدف التشجيع على الابتكار، واعترافاً من هذه المنظمة لدور المخترعين في زيادة الثروة الوطنية، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلدانهم، ويجب أن يكون المخترعون الحاصلون على هذه الميدالية قد حصلوا على براءات اختراع باختراعاتهم، تقدم هذه الميداليات بمناسبة المعارض الدولية (معرض جنيف الدولي للاختراعات، معرض سيول الدولي للاختراعات)، حيث بلغ عدد الميداليات الممنوحة للمخترعين منذ بدايتها في عام 1979 حتى الآن ألفي ميدالية لمخترعين ينتمون لمئة وثلاثين دولة معظمها من الدول النامية.

2- ميدالية المنظمة العالمية للملكية الفكرية للإبداع

تقدمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية لكل من: (المؤلفين، المصممين، فناني الأداء، المنتجين، مبدعي البرمجيات)، وذلك لدور هؤلاء في تحقيق التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في بلدانهم، وتقدم الميدالية خلال برامج وطنية تكافئ المبدعين في المجالات الثقافية والفنية أو تطوير البرمجيات أو الإعلام الإلكتروني.

3- كأس المنظمة العالمية للملكية الفكرية للمستخدمين

تقدمها المنظمة العالمية للملكية الفكرية لمستخدمي نُظم المنظمة العالمية للملكية الفكرية (نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات، نظام مدريد (العلامات التجارية)، نظام لاهاي (التصاميم)، نظام لشبونة (تسميات المنشأ)، مركز المنظمة العالمية للملكية الفكرية للتحكيم والوساطة) لتسجيل حقوق الملكية الفكرية.

4- كأس المنظمة العالمية للملكية الفكرية لشركات الملكية الفكرية

تقدم المنظمة العالمية للملكية الفكرية هذه الجائزة لتشجيع الشركات على الاستفادة من نظام الملكية الفكرية والاعتراف بمساهمات هذه الشركات في حفظ حقوق الملكية الفكرية، وغالباً ما تكون الشركات المرشحة للفوز بهذا الكأس هي الشركات المتميزة في مجال الملكية الفكرية، كأن تقوم بإحدى الأمور التالية:

  1. الاستفادة من المعلومات الخاصة بالملكية الفكرية في وضع استراتيجيات تجارية جديدة وغير مطروقة سابقاً.
  2. ابتكار استراتيجية تسويقية لتسويق منتجاتها بالاستناد لعلامة تجارية معينة.
  3. استخراج استراتيجيات ناجحة من أجل تسويق ابتكارات تتعلق بالجامعات.
  4. العمل على صياغة حملات إعلامية للترويج لأصحاب الملكية الفكرية.
  5. تشجيع الموظفين على الإبداع والابتكار في مجال عمل هذه الشركات أو غيرها.
  6. وضع برامج تزيد من مسؤولية الشركة الاجتماعية من خلال الاستفادة من الأعمال الناجحة المعتمدة على الملكية الفكرية.

تمنح المنظمة العالمية للملكية الفكرية الكأس خلال المعارض الدولية (الصناعية أو التكنولوجية أو التجارية) أو المؤتمرات ذات الأهمية الوطنية.

5- كأس المنظمة العالمية للملكية الفكرية لتلامذة المدارس

تمنح المنظمة العالمية للملكية الفكرية هذه الجائزة لطلاب المدارس في المرحلة الابتدائية والإعدادية ممن قاموا باختراع أو تصميم أو فيلم أو كتاب، بما في ذلك الكتابة عن الملكية الفكرية.

 

مجلة المنظمة العالمية للملكية الفكرية

تعرض المنظمة العالمية للملكية الفكرية في مجلتها الاختراعات والابتكارات التي نال أصحابها فيها براءات اختراع وحقوق ملكية، وهذه المجلة تصدر بثلاث لغات، هي: (الإنكليزية، الفرنسية، الإسبانية).

في الختام.. لم يكن هناك منظمة عالمية للملكية المادية على اعتبار أن الجميع يدركون هذه الملكية ويسعون للحفاظ عليها، في حين أن الملكية الفكرية تبقى مجهولة نوعاً ما بالنسبة للناس؛ وهي تعني باختصار أن كل ما أنتجه الإنسان من مؤلفات وكتب واختراعات وعلامات تجارية وتصاميم صناعية ومؤشرات جغرافية خاصة بهذه المنطقة أو تلك، وبالتالي ليس من حق أي شخص الاعتداء على هذه الممتلكات من خلال سرقتها أو نسبها لغير صاحبها.