إنجلترا وإيطاليا: أرقام قياسية تحققت في نهائي يورو 2020

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 يوليو 2021
إنجلترا وإيطاليا: أرقام قياسية تحققت في نهائي يورو 2020
مقالات ذات صلة
أرقام قياسية وتاريخية تحققت في مباراة فرنسا وبلجيكا بمونديال 2018
الدوري الأوروبي: أرقام قياسية شهدتها مباريات دور ربع النهائي
8 أرقام تحققت بتتويج الأهلي المصري بالدوري... الثاني لن تصدقه!

شهدت المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، يورو 2020، التي جمعت بين منتخبي إيطاليا وإنجلترا، عددأ من الأرقام القياسية التي نجح في تحقيقها لاعبو المنتخبين.

أسرع هدف في تاريخ نهائيات كأس الأمم الأوروبية

فبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد استطاع اللاعب الإنجليزي لوك شاو، الظهير الأيسر لمنتخب إنجلترا، في أن يصبح صاحب أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية.

حيث نجح شاو، البالغ من العمر 26 عاماً، في خطف هدف التقدم للمنتخب الإنجليزي بعد دقيقة واحدة و56 ثانية فقط من بداية المباراة، من متابعة رائعة لكرة عرضية من زميله كيران تريبيير.

وبهذا الهدف، لم يمنح اللاعب الإنجليزي بلاده هدف التقدم فقط في اللقاء، بل وسجل باسمه كذلك رقماً قياسياً كصاحب أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية للبطولة.

وأشارت التقارير إلى أن الرقم القياسي السابق كان مُسجلاً باسم اللاعب الإسباني تشوس بيريدا، الذي سجل هدفاً لمنتخب بلاده في مرمى منتخب الاتحاد السوفيتي، في نهائي بطولة يورو 1964، والذي جاء بعد 5 دقائق و4 ثوان من بداية المباراة.

كما لفتت إلى أن هدف لوك شاو لم يكن أسرع هدف في المباراة النهائية لبطولة يورو فقط، بل وكذلك أسرع هدف سجله المنتخب الإنجليزي على الإطلاق في جميع المسابقات الأوروبية.

أكبر اللاعبين تسجيلاً في تاريخ نهائيات كأس الأمم الأوروبية

وكان للمنتخب الإيطالي نصيب بدوره في تحقيق أرقام قياسية جديدة في تاريخ المباريات النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية، بعد هدف التعادل الذي سجله اللاعب الإيطالي ليوناردو بونوتشي في شباك المنتخب الإنجليزي.

حيث استطاع بونوتشي أن يُدرك هدف التعادل لمنتخب بلاده في الدقيقة 67 من المباراة، بعد متابعته للعبة خطيرة أمام مرمى إنجلترا، استطاع المدافع الإيطالي خلالها استغلال ارتباك مدافعي المنتخب الخصم، ليقتنص هدف التعادل.

وبهذا الهدف، نجح ليوناردو بونوتشي، البالغ من العمر 34 عاماً و71 يوماً، أن يصبح أكبر لاعب يُسجل هدفاً في مباراة نهائية في بطولة كأس الأمم الأوروبية.

وقالت التقارير أن الرقم القياسي السابق لأكبر اللاعبين تسجيلاً في نهائيات يورو، كان مُسجلاً باسم اللاعب الألماني بيرند هولزينباين، الذي سجل هدفاً لمنتخب ألمانيا الغربية في شباك تشيكوسلوفاكيا، في النهائي الذي جمع بينهما في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1976، حيث كان يبلغ من العمر وقتها 30 عاماً و103 أيام.

وأضافت أن اللاعب الإيطالي لم يكتف بتحقيق هذا الرقم القياسي فقط، حيث شهدت المباراة ظهوره الـ 18 مع منتخب بلاده في بطولات كأس الأمم الأوروبية، ليصبح أكثر لاعبي المنتخب الإيطالي مشاركة في تاريخ البطولة، متفوقاً بلقاء واحد على حارس مرمى المنتخب الإيطالي السابق، جيانلويجي بوفون.

كما لفتت التقارير إلى أن بونوتشي كان أحد لاعبي منتخب إيطاليا الذين نجحوا في التسجيل في ركلات الترجيح أمام المنتخب الإنجليزي، مما ساهم في نجاح إيطاليا في التتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية.

مباراة إنجلترا وإيطاليا

جدير بالذكر أن المنتخب الإيطالي نجح في الفوز ببطولة يورو 2020، بعد تفوقه على مضيفه الإنجليزي بركلات الجزاء الترجيحية، في المباراة النهائية التي جمعت بينهما، أمس الأحد، على ملعب ويمبلي في لندن.

وسجل اللاعب الإنجليزي لوك شاو هدف التقدم لمنتخب بلاده في الدقيقة الأولى من المباراة، قبل أن ينجح اللاعب الإيطالي ليوناردو بونوتشي إدراك هدف التعادل لمنتخب بلاده في الدقيقة 67 من المباراة.

وبعد نهاية الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل بنتيجة 1-1، لجأ المنتخبان إلى ركلات الترجيح، حيث استطاع منتخب إيطاليا حسمها لصالحه بنتيجة 3-2، ليتوج ببطولة كاس الأمم الأوروبية للمرة الثانية في تاريخه.