الأخطاء الشائعة في السيرة الذاتية وكيفية تجنبها

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 18 يناير 2021
الأخطاء الشائعة في السيرة الذاتية وكيفية تجنبها
مقالات ذات صلة
أخطاء السيرة الذاتية وكيفية تجنبها
أخطاء مدمرة لسيرتك الذاتية .. عليك تجنبها
صور تجنب هذه الأخطاء الشائعة عند ارتداء الملابس

يجب أن تكون سيرتك الذاتية مثالية إذا كنت تريد الحصول على الوظيفة التي تتقدم لها، وأنا لا أستخدم كلمة "السيرة الكاملة المثالية" بشكل فضفاض لأن هذا هو ما يبحث عنه مديرو التوظيف "المرشح المثالي".

وتعني "السيرة الذاتية المثالية" أنك تضع النقاط على الحروف وتترك انطباعًا أوليًا رائعًا على الشخص الذي يقرأها، وتجعل مدير التوظيف يفكر "رائع، هذا هو مقدم الطلب الذي أريد تعيينه!".

وفي الوقت نفسه قد تشير السيرة الذاتية التي تحتوي على أصغر خطأ إلى عدم الاهتمام بالتفاصيل وقلة المهنية وكلاهما من الصفات غير المرغوبة التي لا يبحث عنها أرباب العمل في الموظفين المحتملين - ومن المرجح أن يؤدي ذلك إلى استبعادهم من طلبك.

وبعد مراجعة نصيبي العادل من السير الذاتية على مدى السنوات الست الماضية يمكنني أن أؤكد لكم أن معظمها لم يكن مثاليًا، وقد تم استبعاد العديد منها بسهولة لإفساح المجال للمتقدمين الذين كانوا أكثر كفاءة وقدرة على تقديم أنفسهم لوظيفة محتملة.

وبعبارة أخرى من المرجح أن تتم معاقبتك على أبسط خطأ مما قد يكلفك وظيفة مدى الحياة وهذا هو السبب في أنني جمعت في هذه القائمة التي تضم أكثر 20 خطأً من الأخطاء الأكثر شيوعًا في السيرة الذاتية، وهي الأمور التي يجب عليك بالتأكيد تجنبها إذا كنت تريد حقًا الوظيفة.

اختيار صيغة خاطئة للسيرة الذاتية

في حين أن chronological CV هي الأكثر شيوعًا وتميزًا بين جميع تنسيقات السيرة الذاتية إلا أنها ليست دائمًا الخيار الأفضل، وفي الواقع إذا كنت تقوم بتغيير مهنتك أو كان لديك بعض الفجوات الوظيفية فإن السيرة الذاتية القائمة على المهارات هي أفضل حل، لأنها تركز على مهاراتك بدلاً من تاريخ عملك.

وبالمثل إذا كنت تتقدم لوظيفة رسام رسوم متحركة على سبيل المثال يمكن أن تعرض في السيرة الذاتية الفيديو المتحرك التذي صممته والذي سوف يدل على مهاراتك بطريقة لا تستطيع السيرة الذاتية التقليدية القيام بها.

استخدام بيان موضوعي

أصبحت البيانات الموضوعية شيئًا من الماضي وذلك لأسباب وجيهة فهي عادةً ما تكون غامضة ولا تقدم لمديري التوظيف أي شيء ذي قيمة. لذلك ضع في اعتبارك هذا المثال: "فرد شغوف ومجتهد يتمتع بخبرة 7 سنوات في التوظيف ويسعى للحصول على عمل بدوام كامل مع صاحب عمل مبتكر يسمح لي بالاستفادة من مهاراتي."

أنه حقًا لبيان سيء عنك ولا يوضح أي شيء، وبدلاً من ذلك يجب أن تركز متطلبات العمل وكيف يلبي ذلك احتياجات أصحاب العمل المحتملين.

وأفضل طريقة للقيام بذلك هي من خلال ملخص احترافي مكتوب جيدًا مثل "استشاري توظيف بدوافع ذاتية مع 7 سنوات من الخبرة في مساعدة الشركات على فحص وتوظيف المتقدمين الناجحين، حصلت على معدل نجاح 98٪ في ملء الوظائف الشاغرة".

عدم تكييف سيرتك الذاتية مع الوظيفة

يقول مؤسس CareerSidekick.com والمسؤول التنفيذي السابق عن التوظيف Biron Clark "عندما يقرأ مدير التوظيف سيرتك الذاتية فإنهم يقارنونها بإعلان الوظيفة أو الوظيفة التي يفكرون فيها، ثم يفكرون هل يمتلك هذا الشخص المهارات والخبرة اللازمة للدخول إلى هذه الوظيفة والنجاح؟ ".

وبعبارة أخرى لا يمكنك ببساطة التقدم إلى وظيفة لا تتناسب مع سيرتك الذاتية، ومن خلال القيام بذلك تظهر لمدير التوظيف أن خبرتك ومؤهلاتك لا تتناسب مع متطلبات الوظيفة.

ومن الضروري الأخذ بعين الاعتبار المرور عبر أنظمة تتبع المتقدمين والتي تفحص سيرتك الذاتية بحثًا عن كلمات رئيسية محددة تطابق متطلبات الوظيفة، وإذا كانت السيرة لا تتناسب مع إعلان الوظيفة فسيتم التخلص منها بسرعة قبل أن تراه أعين استشاريي التوظيف.

والحالة الوحيدة الذي يُسمح فيها باستخدام سيرة ذاتية عامة هو عندما لا تكون قادرًا على تكييفها وفقًا لوظيفة معينة مثل عندما تقوم بتحميل سيرتك الذاتية إلى قاعدة بيانات عبر الإنترنت أو عند حضور معرض الوظائف، ومع ذلك يجب أن تستمر في استهداف كلمات رئيسية محددة تتعلق بمهنتك وصناعتك.

التركيز على الواجبات بدلاً من الإنجازات

مديري التوظيف لا يهتمون بأنشطتك اليومية في وظائفك السابقة، إنهم يعرفون ما كنت تفعله سابقًا في وظيفتك القديمة، لذلك لا تحتاج إلى وضع تفاصيل كما في حالة لو كنت طبيبًا جراحًا مثل "علاج الإصابات والأمراض والتشوهات الجسدية من خلال العمليات باستخدام مجموعة متنوعة من الأدوات والأجهزة."

فما يهتمون به هو ما حققته في أنشطتك المختلفة، لذا بالاستمرار مع مثال الجراح يمكنك بدلاً من ذلك التركيز على إنجازاتك مثل "أجرى أكثر من 20000 عملية جراحية للقلب والأوعية الدموية بمعدل نجاح 99٪".

إن تحديد إنجازاتك بأرقام كهذه يخبر مديري التوظيف بمدى براعتك فيما تفعله ويمكن أن يكون هذا هو ما يرجح قرار التوظيف لصالحك.

إقرأ أيضًا "كيف تجيب على سؤال غريب في مقابلة العمل؟"

تجاهل مشكلات التوظيف السابقة

على الرغم من الاعتقاد السائد فإن مشكلات التوظيف السابقة لن تعيق طلبك طالما أنك تتعامل بشفافية بشأنها.

وعلى كل حال سوف يضرون إلى فحصك وإجراء مقابلة حتى لو حاولت الكذب أو تجاهلت مشكلات التوظيف السابقة تمامًا في سيرتك الذاتية، لذلك لا تحتاج إلى الخوض في تفاصيل كبيرة حول أي ثغرات في السيرة.

ومع ذلك يجب على الأقل الاعتراف بالمشكلات السابقة وتقديم تفسير لها في السيرة، سواء كان ذلك بسبب تسريح من العمل أو كنت ترعى أحد أفراد الأسرة أو حتى إذا كنت بحاجة إلى استراحة من الوظيفية.

وبدلاً من ذلك إذا استمرت مدة عدم توظيفك لبضعة أشهر فقط يمكنك ببساطة إزالة أشهر من تواريخ التوظيف واستخدام الأعوام عوضًا عنها مثل "2017-2018".

ومهما فعلت لا تميل إلى تمديد فترة عملك في الوظائف السابقة لتغطية الفجوات. فهناك احتمال أن يقوم مدير التوظيف بالاتصال بأصحاب العمل السابقين للتحقق من ادعاءاتك.

استخدام الكليشيهات التي لا معنى لها

هل سيرتك الذاتية مليئة بالكلمات المبتذلة التي لا معنى لها والعبارات المفرطة الاستخدام مثل "سريع التعلم" و "المجتهد"؟ إذا كان الأمر كذلك فسيلزمك إزالتها وتقديم أمثلة توضح كم أنت سريع التعلم وتحب العمل الجاد.

إن هذه الأنواع من العبارات تُستخدم بشكل مفرط للغاية بشكل عام لذلك فقدت معظم معانيها، والاستثناء الوحيد هو إذا كان إعلان الوظيفة يذكر على وجه التحديد إحدى هذه العبارات، وفي هذه الحالة يجب عليك تضمينها.

الكذب

بغض النظر عن مدى رغبتك في الحصول على الوظيفة فليس من المقبول أبدًا أن تكذب في سيرتك الذاتية سواء كان ذلك بالمبالغة في مؤهلاتك أو تعديل تواريخ التوظيف أو تلفيق منصب لم تشغله من قبل.

فالحقيقة غالبًا ما تظهر في النهاية، وعندها ستصبح نزاهتك ومصداقيتك معرضة للخطر وكذلك وظيفتك حتى إذا تمكنت من الكذب بنجاح في طريقك للحصول على العمل.

خذ سكوت طومسون الرئيس التنفيذي السابق لشركة Yahoo على سبيل المثال اضطر إلى التنحي عن المنصب في عام 2012 بعد أن تبين أن درجته العلمية في علوم الكمبيوتر كانت كذبة كاملة.

كما يمكن أيضا أن تذهب إلى السجن بسبب كذبك، ففي عام 2019 حُكم على امرأة أسترالية بالسجن 25 شهرًا لكذبها في سيرتها الذاتية للحصول على وظيفة المرتب فيها 185 ألف دولار سنويًا في الحكومة الإقليمية.

استخدام الصور الشخصية في السيرة الذاتية

ما لم تكن ممثلًا أو عارضة أزياء، ابتعد عن صور السيرة الذاتية وتذكر أن المساحة في سيرتك الذاتية محدودة وإدراج صورة رأسك فقط يهدر تلك المساحة، كما أنه قد يفتح لك جميع أنواع التمييز المحتمل، وفي النهاية يهتم معظم مديري التوظيف بخلفيتك المهنية أكثر من اهتمامهم بمظهرك.

استخدام الرسوم البيانية

قد تبدو الرسوم البيانية للمهارات رائعة لكنها لا تقدم تمثيلاً دقيقًا لقدراتك، فبعد كل شيء إن كيفية تصنيف مهاراتك هي مسألة تحيز شخصي، وغالبًا ما يتجاهل برنامج تتبع التوظيف ATS الرسوم البيانية للمهارات، وأفضل طريقة لتقديم دليل ملموس لما أنت قادر عليه هو القيام بكتابة ذلك في نص، فعلى سبيل المثال بدلاً من منح نفسك درجة 9/10 في Microsoft 365 اذكر أنك معتمد من Windows (إذا كنت كذلك بالطبع).

وبالمثل بدلاً من تصنيف مهارات إدارة الفريق اذكر كيف قدت فريقًا مكونًا من 7 مساعدين مبيعات في تجاوز أهداف المبيعات باستمرار بنسبة 20٪.

عدم الكتابة لـ “ATS” Applicant tracking system

من أكثر أخطاء السيرة الذاتية شيوعًا التي يجب تجنبها هو عدم أخذ أنظمة تتبع المتقدمين في الاعتبار عند كتابة سيرتك الذاتية، وأنا لا أتحدث فقط عن إضافة كلمات رئيسية ذات صلة في سيرتك الذاتية كما تطرقت سابقًا ولكن كن حذرًا عند الإفراط في استخدام الكلمات الرئيسية.

وتأكد من أن التنسيق النظيف والمنظم لسيرتك الذاتية يسهل متابعته، لذلك استخدم العناوين لفصل أقسام السيرة الذاتية وتجنب إضافة الصور والمخططات والجداول لأن هذا يجعل من الصعب على ATSs معالجة سيرتك الذاتية والتي قد ينتهي بها الأمر في كومة سله المهملات.

وبالمثل قم بتوضيح جميع الاختصارات والاختصارات التي ذكرتها في سيرتك، فعلى سبيل المثال قد لا تفهم بعض ATSs ما تعنيه NRWA، وبدلاً من ذلك اكتبها على النحو التالي: "NRWA (National Résumé Writers "Association)"، حيث يساعد هذا أيضًا القراء من البشر الذين ليسوا على دراية بالمصطلحات الاختصاصية على فهم ما تتحدث عنه بالضبط.

وضع تفاصيل الراتب

إذا ما لم يطلب منك إعلان الوظيفة تضمين تفاصيل الراتب في سيرتك الذاتية (وهو أمر مستبعد جدًا) لا تذكرها أبدًا.

وأكرر لا تذكر أي شيء عن الأرباح السابقة أو الحالية أو حتى توقعات الراتب، كما أنها تهدر المساحة والأهم من ذلك أنها تخبر أصحاب العمل أنك تهتم فقط بالمال وليس بالشركة أو بالوظيفة.

والمرة الوحيدة التي يجب أن تذكر فيها أي شيء يتعلق بالمال في سيرتك الذاتية هي عند وصف أشياء مثل كيفية تحسين أرباح الشركة أو كيفية تنفيذ خطة ناجحة ضمن الميزانية.

إقرأ أيضًا "5 مهارات تحتاجها للحصول على واحدة من الوظائف الأعلى أجراً في عام 2021"

استخدام خطوط غير عادية

هناك مشكلتان في استخدام خطوط غير عادية في سيرتك الذاتية

  • الأولى قد يكون من الصعب قراءتها .
  • الثانية أنها غير مدعومة في جميع برامج معالجة الكلمات.

وأفضل ما يمكنك فعله هو استخدام خط أكثر ملاءمة مثل Arial أو Calibri وكلاهما مدعوم من قبل جميع البرامج تقريبًا.

ملاحظة تجنب استخدام الخطوط القديمة وجميع خطوط serif عمومًا مثل Times New Roman والتي تُستخدم بشكل أفضل في مستندات الطباعة.

وعند التحدث عن الخطوط تجنب استخدام أكثر من نمطين مختلفين للخطوط في سيرتك الذاتية واجعل حجم الخط بين 10 و 12، ومع ذلك يمكن أن يصل حجم عناوين الأقسام إلى 16 ويمكن أن يصل اسمك في أعلى المستند إلى 22.

الكتابة بضمير الغائب

الكتابة بضمير الغائب لا تنجح إلا في خلق مسافة بينك وبين الشخص الذي يقرأ سيرتك الذاتية، فأنت تريد أن تجعل سيرتك الذاتية تبدو كما لو كنت تتحدث مباشرة إلى مدير التوظيف لذلك من الأفضل استخدام ضمير المتكلم عند وصف خلفيتك ومؤهلاتك.

عدم استخدام أفعال العمل

بدلاً من البدء بوصف مهاراتك بفعل "مسؤول عن" مثلًا ابدأ بأفعال مثل "يقود" أو "ينظم" أو "يدير"، وتعتبر أفعال العمل مثل هذه أكثر تأثيرًا وتساعدك على وصف خبرتك ومهاراتك وإنجازاتك بشكل أفضل لأصحاب العمل.

التبديل بين الأزمنة

أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يجب تجنبها هو التبديل بين الأزمنة، فلا يؤدي هذا فقط إلى صعوبة قراءة سيرتك الذاتية ولكنه أيضًا يربك القراء بشأن ما فعلته ومتى.

لذلك التزم بصيغة الماضي للأحداث والإنجازات الماضية واستخدم المضارع للأنشطة الجارية، وضع دائمًا أنشطتك الحالية أولاً وإنجازاتك السابقة أخيرًا في قوائم نقطية.

ذكر المعلومات الشخصية

سيرتك الذاتية هي وثيقة احترافية وليست ملف تعريف مواعدة، وهذا يعني أنه لا يوجد مكان في سيرتك الذاتية للحصول على معلومات شخصية مثل الطول أو لون الشعر أو تاريخ الميلاد أو الحالة الاجتماعية أو التوجه الجنسي أو الدين.

بالطبع هناك حالات يكون فيها من المقبول تمامًا تضمين بعض المعلومات الشخصية في سيرتك الذاتية (مثل طولك ولون عينيك إذا كنت تتقدم لوظيفة عرض أزياء على سبيل المثال ، أو عدد الأطفال لديك إذا كنت تأمل للحصول على وظيفة في رعاية الأطفال) ولكن من الأفضل عمومًا ترك هذه الأشياء في الوظائف التقليدية.

الخلط بين سيرتك الذاتية والسيرة الروائية

هذا ليس الوقت المناسب لكتابة رواية الحرب والسلام الجديدة، لذلك حاول الاحتفاظ بسيرتك الذاتية في صفحة واحدة طويلة مع إبراز جميع المعلومات المهمة في النصف العلوي من الصفحة.

ولا تتردد في الانتقال إلى صفحة جديدة إذا كان لديك الكثير من الخبرة ذات الصلة التي تستحق الذكر.

ومع ذلك إذا كنت تعمل في مجال أكاديمي أو علمي ولديك قائمة طويلة بشكل خاص من المنشورات وبراءات الاختراع التي تحمل اسمك فلن يلفت انتباه أحد إذا كانت سيرتك الذاتية تتكون من 10 صفحات.

إدراج تفاصيل اتصال خاطئة

بيت القصيد من إضافة تفاصيل الاتصال الخاصة بك إلى سيرتك الذاتية هو بحيث يمكن لمديري التوظيف المهتمين بطلبك الاتصال بك لتحديد موعد المقابلة.

ولكن إذا أدرجت رقم هاتف قديمًا أو أخطأت في كتابة عنوان بريدك الإلكتروني "ومن غير المرجح أن يحدث ذلك" فإذا كان صاحب العمل مهتمًا بك حقًا فقد يجد طرقًا أخرى للاتصال بك ولكن معظمهم سيتخلى عن المحاولة ومن المحتمل أن تفوتك فرصة تحدث مرة واحدة في العمر.

وفي النهاية تحتاج إلى التأكد من صحة جميع تفاصيل الاتصال الخاصة بك وتحديثها.

استخدام عنوان بريد إلكتروني غير مناسب

إذا كنت لا تزال تستخدم عنوان البريد الإلكتروني الذي أعددته بمرح في المدرسة الثانوية أو الكلية، فقد يكون الوقت قد حان لتغييره قبل إرسال طلب الوظيفة.

فالعنوان التالي bigbooty87 @example.com قد يكون مضحكًا لكنه بالتأكيد لن يكسبك ميزة مع أصحاب العمل المحتملين، وبدلاً من ذلك اختر عنوان بريد إلكتروني يبدو أكثر احترافًا ويفضل أن يحتوي على اسمك الأول والأخير أو شكل مختلف منه مثل johnsmith @ example.com أو jsmith87 @ example.com.

ترك روابط التواصل الاجتماعي

سواء قمت بتضمين روابط إلى حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك في سيرتك الذاتية أم لا فمن المرجح أن يقوم مديرو التوظيف بفحصها على أي حال لتحديد ما إذا كنت أنت ولتقييم إمكاناتك كمرشح قابل للتطبيق، لذلك من الأفضل تضمينها.

ويعد إنشاء حساب LinkedIn خطوة جيدة حيث أصبح جزءًا أساسيًا في التوظيف في القرن الحادي والعشرين، وإذا كان لديك واحد بالفعل فتأكد من تحديثه بانتظام بإنجازات ومهارات ومنشورات جديدة، ويمكنك أيضًا وضع روابط بصفحات Facebook و Twitter وحتى YouTube و Instagram إذا كان ذلك مناسبًا.

ومع ذلك يجب عليك فقط تضمين حسابات تعريفك المهنية على وسائل التواصل الاجتماعي، وإذا كان يجب عليك تضمين حسابات التعريف الشخصية الخاصة، فتأكد من إجراء القليل من التنظيف فيها أولاً، وهذا يعني إزالة لقطات العطلات التي يغذيها الكحول وأي شيء آخر لا تريد أن يراه صاحب العمل، أو على الأقل تعديل على إعدادات الخصوصية الخاصة.

إقرأ أيضًا "لتعزيز مهارات عملك: 5 منصات تعليمية عبر الإنترنت"

ذكر المراجع

خطأ آخر شائع في السيرة الذاتية هو تخصيص قسم كامل للمراجع، إنها ببساطة ممارسة عفا عليها، لذلك لا تضف عبارة "المراجع متاحة عند الطلب"، حيث يعرف مدير التوظيف أو على الأقل يأمل أن لديك مراجع وسيطلب منك تقديم قائمة فقط عندما يحتاجون إلى واحدة (عادةً بعد أن يقدموا لك عرض العمل).

وإذا كان يجب عليك تضمين مراجعك فإن أفضل ما يمكنك فعله هو إنشاء قائمة منفصلة وإرفاقها في نهاية طلبك.

اختيار اسم ملف عام للـ CV

يتلقى المسؤولون عن التوظيف المئات إن لم يكن الآلاف من الطلبات كل يوم وغالبًا ما يكون من الصعب تتبع من تقدم للحصول على الوظيفة، وهذا صحيح بشكل خاص عندما يتم إعطاء التطبيقات أسماء عامة لملفات ال CV مثل "CV.doc".

وبدلاً من ذلك امنح ملفك اسمًا وصفيًا أكثر يستهدف الوظيفة التي تتقدم لها مثل "John-Smith-Chartered-Accountant-CV.doc".

إرسال ملف PDF

تعد ملفات PDF رائعة لأنها تضمن عدم تعطل تنسيق المستند عند فتحه، ومع ذلك لا تستطيع بعض برامج ATS قراءة ملفات PDF وعادةً ما تقوم بتصفية هذه الملفات.

لذلك بدلاً من ملفات pdf أرسل سيرتك الذاتية كمستند Word وحاول استخدام تنسيق بسيط، وفقط أرسل سيرتك الذاتية بصيغة PDF (أو أي تنسيق ملف آخر) إذا طلب منك إعلان الوظيفة ذلك على وجه التحديد.

عدم التدقيق اللغوي

كشفت دراسة استقصائية حديثة شملت 379 من السير الذاتية، أن السير الذاتية التي بها أخطاء إملائية وأخطاء نحوية كانت مستبعدة بنسبة 79٪.

وهذا يؤكد على أهمية تصحيح سيرتك الذاتية قبل إرسالها خاصة إذا كنت تتقدم لوظيفة تحريرية.

كما أن مشكلات القواعد النحوية والإملائية ليست الشيء الوحيد الذي تحتاج إلى التدقيق فيه، لذلك تحقق جيدًا من كل شيء الحقائق والإحصاءات والمسميات الوظيفية وتواريخ التوظيف والتنسيق وتفاصيل الاتصال بك.

ومن المهم أيضًا أن تكون متسقًا في كيفية تقديم المعلومات، فعلى سبيل المثال إذا أدرجت التواريخ على النحو التالي "سبتمبر 2018 - أكتوبر 2019"، فتأكد من عدم اختصار أسماء الأشهر في مكان آخر في سيرتك الذاتية.

عدم طلب رأي شخص ما بالسيرة

هناك سبب يجعل الكتاب الجيدين يطلبون مساعدة المحررين المحترفين لمراجعة سيرهم الذاتية، هذا لأنهم أصبحوا متحيزين قليلاً بشأن سيرتهم الذاتية.

بعد قولي هذا لست مضطرًا لتوظيف محرر محترف لمراجعة سيرتك الذاتية قبل البدء في التقدم للوظائف ولكن من الجيد أن تطلب من الأصدقاء أو أفراد الأسرة مراجعة سيرتك الذاتية.

وفي الواقع قد يكونوا قادرين على تقديم بعض الملاحظات القيمة لك أو اكتشاف خطأ لا يمكنك ملاحظته مما يوفر عليك في النهاية العديد من الأخطاء المطبعية المحرجة.

ختامًا

يقضي موظفو التوظيف معظم يومهم في مراجعة السير الذاتية وتنطوي مراجعتهم الأولية على اكتشاف أي شيء لا يتطابق تمامًا مع متطلبات الوظيفة سواء كان خطأ مطبعي أو كذبة، لذا إذا قمت بارتكاب أي من هذه الأخطاء الشائعة في السيرة الذاتية فقد حان الوقت لإصلاحها!