تونسيان يحصدان أول ميداليتين للعرب في أولمبياد طوكيو 2020

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021 آخر تحديث: الخميس، 29 يوليو 2021
تونسيان يحصدان أول ميداليتين للعرب في أولمبياد طوكيو 2020
مقالات ذات صلة
الرياضيون العرب المُشاركون في أولمبياد طوكيو 2020
صور: دخول الوفود العربية حفل افتتاح أولمبياد طوكيو 2020
المنتخب السعودي الأولمبي وأولمبياد طوكيو 2020

نجح رياضيان من دولة تونس في حصد أول ميداليتين للعرب في أولمبياد طوكيو 2020، وذلك بعد فوزهما بالميداليتين الفضية والذهبية في رياضتي التايكوندو والسباحة على التوالي.

الجندوبي يحصد أول ميدالية لتونس وللعرب في طوكيو 2020

وبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد استطاع لاعب التايكوندو التونسي، محمد خليل الجندوبي، البالغ من العمر 19 عاماً، الفوز بالميدالية الفضية في وزن 58 كيلوغرام للرجال، وهي أول ميدالية لبلاده في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وهذه هي ثانية ميدالية تنجح تونس في حصدها في رياضة التايكوندو في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب الأولمبية، حيث كانت الأولى من نصيب اللاعب أسامة الوسلاتي، الذي أحرز الميدالية البرونزية في دورة ريو دي جانيرو عام 2016 في وزن 80 كيلوغرام.

وخسر الجندوبي في المباراة النهائية أمام منافسه الإيطالي فيتو ديلاكيلا، أمس السبت، بنتيجة 12- 16، بعدما كان متقدماً حتى الثواني الأخيرة من المباراة، قبل أن يتمكن خصمه من تحويل النتيجة لصالحه.

وأشارت التقارير إلى أن لاعب التايكوندو التونسي فجر مفاجأة غير متوقعة في وقت سابق من أمس السبت، بعدما نجح في إقصاء بطل العالم في اللعبة، الكوري الجنوبي جون جانغ، في مباراة نصف النهائي، والذي كان من المُرشح الأول للفوز في المسابقة.

وبهذا الإنجاز الكبير، أصبح محمد خليل الجندوبي هو أول لاعب تونسي يحصد ميدالية في أولمبياد طوكيو 2020، كما أنه أول لاعب عربي يفوز بميدالية أولمبية في هذه الدورة.

ولفتت التقارير إلى أن الجندوبي سبق له أن فاز بالميدالية البرونزية في أولمبياد الشباب الصيفي في الأرجنتين عام 2018 لوزن 48 كيلوغرام، وكذلك الميدالية الذهبية في الألعاب الأفريقية في الرباط عام 2019 لوزن 54 كيلوغرام.

تونسيان يحصدان أول ميداليتين للعرب في أولمبياد طوكيو 2020

الحفناوي يفوز بأول ميدالية ذهبية لتونس وللعرب في طوكيو 2020

كما نجح السباح التونسي أحمد الحفناوي في الفوز بالميدالية الذهبية في سباق 400 متر حرة، ليكون أول لاعب تونسي وعربي يحصد ميدالية ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وذكرت تقارير رياضية أن الحفناوي سجل 3 دقائق و43.36 ثانية، استطاع بها أن يفوز بالسابق، متفوقاً بفارق 0.16 ثانية على الأسترالي جاك ماكلوجلين، الذي حصد الميدالية الفضية، فيما جاء الأمريكي كيران سميث في المركز الثالث بعد أن سجل 3 دقائق و43.94 ثانية.

وأشارت التقارير إلى أن فوز أحمد الحفناوي، البالغ من العمر 18 عاماً، بالميدالية الذهبية كان من كبرى مفاجآت المنافسة، خاصة وأنه لم يكن من ضمن المُرشحين لتحقيق أي من المراكز الثلاث الأولى.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها السباح التونسي في دورات الألعاب الأولمبية، علماً بأنه من المقرر أن يخوض أيضاً في الدورة الحالية، طوكيو 2020، سباق 800 متر.

واستطاع الحفناوي أن يفوز بالميدالية الذهبية في سباق 400 متر حر في بطولة فرنسا، في الشهر الماضي، بعد أن سجل 3 دقائق و46.16 ثانية، كما فاز في نفس البطولة في سباق 800 متر، بعدما سجل 7 دقائق و45.54 ثانية.

وأضافت التقارير إلى أن هذه أفضل نتيجة تحققها تونس في الألعاب الأولمبية منذ دورة لندن 2012، والتي أحرزت فيها السباحة حبيبة لغريبي الميدالية الذهبية في سباق 3 آلاف متر موانع.

وبهاتين الميداليتين اللتين حصدهما محمد خليل الجندوبي وأحمد الحفناوي، رفعت تونس رصيدها إلى 15 ميدالية في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب الأولمبية، من بينها 3 ميداليات برونزية أحرزتها في النسخة الماضية.