مارغريت ميتشل: سجلت اسمها في تاريخ الأدب بروايتها الوحيدة ذهب مع الريح

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 يونيو 2021
مارغريت ميتشل: سجلت اسمها في تاريخ الأدب بروايتها الوحيدة ذهب مع الريح
مقالات ذات صلة
أبو الريحان البيروني.. أكبر عقلية عرفها التاريخ
انفوجرافيك.. تعرف على أقدم 9 علامات تجارية سُجلت في تاريخ السعودية
رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر

ألزمها مرضها المنزل، فكتبت روايتها الوحيدة لتصبح واحدة من أهم الأعمال الأدبية وتتحول إلى فيلم أيقوني.. "ذهب مع الريح" هي الرواية الوحيدة لمارغريت ميتشل، تعرف عليها في هذا الموضوع.

من هي مؤلفة ذهب مع الريح؟

وُلدت مارغريت ميتشل في عام 1900 بمدينة أتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية.

بدأت مارغريت حياتها العملية عام 1921 كمراسلة صحفية في صحيفة جريدة أتلانتا. وفي عام 1925، تزوجت رئيس التحرير وتركت العمل.

قصة رواية ذهب مع الريح

تروي الرواية قصة فتاة بسيطة أثناء الحرب الأهلية بين ولايات الشمال والجنوب الأمريكية، دمرها الحب.

"سكارليت" الفتاة الثرية المدللة، التي تحب آشلي ويلكس الشاب الوسيم من قريتها، ولكن آشلي لا يبادلها الشعور، وعندما تسمع بعزمه الزواج بشابة أخرى هي ميلاني هاملتون.

وعندما تنفرد سكارليت بآشلي في الحفل؛ تطلق العنان لغضبها، لكنها فوجئت بظهور ريت بتلر الذي كان جالساً في زاوية غير ظاهرة من الغرفة.

"ريت بتلر" شاب وسيم، ولكنه مغبون في عائلته الثرية شارلستون، وطُرد منها ومن المنطقة لسوء سمعته، ولكنه في ذاك اليوم يشاهد –دون معرفة سكارليت– موقف سكارليت مع آشلي وغضبها منه، فيعجب بمزاجها الحاد وروحها الثائرة ونرجسيتها.

تتزوج سكارليت، ويُقتل زوجها في الحرب الأهلية لتصبح أرملة، وتنتقل للعيش مع آشلي وميلاني كي لا تبقى وحدها، وتعامل ميلاني سكارليت على أنها أخت، وتجهل حب سكارليت لآشلي.

خلال الحرب، حملت سكارليت عبء العائلة والحفاظ على المنزل، وبعد زواج آخر بـ "غان فولان" الذي يُقتل أيضاً، تعود سكارليت أرملة من جديد، وتتزوج أخيراً ريت بتلر الذي يعاملها بحب.

كانت سكارليت سعيدة مادياً، لكنها لا تزال تتذكر آشلي في قلبها؛ ما جعل ريت يشعر بالحزن.

لماذا كتبت مارغريت ميتشل رواية ذهب مع الريح؟

لكن أصيبت مارغريت بمرض جعلها تلزم البيت في معظم الأوقات، فقررت أن تقضي وقت فراغها الطويل في كتابة مشروع روائي ضخم يصور أحداث الحرب الأهلية بين ولايات الشمال والجنوب.

وهو ما استدعى منها قراءة مستفيضة في المراجع التاريخية والاجتماعية، وهو ما مثل لها مهرباً من الملل وآلام المرض، وقضت ست سنوات كاملة في كتابة الرواية من عام 1930 إلى عام 1936.

نجاح ضخم غير متوقع

وفي البداية لم تكن مارغريت تنوي نشر الرواية، لكنها فوجئت بالنجاح الضخم الذي حققته بعد نشرها.

وقد حققت الرواية مبيعات بلغت أكثر من مليون نسخة في خلال ستة أشهر، وقد حصلت على عدة جوائز أدبية قيمة من بينها جائزة بليتزر عام 1937.

فيلم ذهب مع الريح

ترجمت الرواية إلى الكثير من اللغات، وتحولت إلى فيلم سينمائي مدته ثلاث ساعات واثنتين وأربعين دقيقة ليصبح واحداً من أطول أفلام هوليوود، من بطولة كلارك جيبل، وفيفيان لي، وليزلي هوارد.

ورُشح الفيلم لثلاث عشرة جائزة أوسكار نال منها ثماني جوائز.

وفاة مارغريت ميتشل وإرثها

في عمر الثامنة والأربعين، توفيت مارغريت ميتشل بعد أن صدمتها سيارة.

في السادس عشر من مايو عام 1997، تم تحويل المنزل الذي كتبت فيه مارغريت ميتشل رواية "ذهب مع الريح" إلى متحف.

يقع هذا المنزل في وسط أتلانتا، ويحتوي على وثائق وشرائط أصلية لرواية وفيلم "ذهب مع الريح"، مع مقتنيات شخصية لميتشل. وهذا المتحف مفتوح على مدار الأسبوع، وتكلفة دخوله تبلغ اثني عشر دولاراً.

أخبرنا في التعليقات، هل قرأت رواية ذهب مع الريح أو شاهدت الفيلم المستوحى منها؟