رونالدو يقود يوفنتوس للفوز وهدف وحيد يفصله عن إنجاز تاريخي لا مثيل له

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 يناير 2021
رونالدو يقود يوفنتوس للفوز وهدف وحيد يفصله عن إنجاز تاريخي لا مثيل له
مقالات ذات صلة
يوفنتوس يكتسح بارما ورونالدو يكرر هدفه الإعجازي
فيديو: رونالدو يسجل هدفه الأول بقميص يوفنتوس
رونالدو يدخل تاريخ يوفنتوس من أوسع أبوابه

رغم أن مباراة يوفنتوس ضد ساسولو لم تكن هي الأفضل في تاريخ مشاركات السيدة العجوز في الدوري الإيطالي، إلا أنها كانت كذلك بالنسبة لنجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل فيها هدفاً كان بوابته لدخول التاريخ من أوسع أبوابه.

رونالدو في صدارة قائمة أفضل الهدافين في التاريخ

حيث تصدر النجم البرتغالي قائمة أفضل الهدافين في تاريخ كرة القدم، مناصفة مع اللاعب النمساوي-التشيكي جوزيف بيكان برصيد 759 هدفاً لكلا منهما.

وسجل رونالدو، البالغ من العمر 35 عاماً، الهدف الثالث لفريق يوفنتوس في شباك ساسولو، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، أمس الأحد، ضمن مباريات الجولة الـ 17 من الكالتشيو.

وبهذا الهدف، رفع كريستيانو رونالدو رصيده إلى 759 هدفاً في المباريات الرسمية، ليعادل بذلك الرقم القياسي للاعب النمساوي-التشيكي جوزيف بيكان، ويتقاسم معه لقب أفضل هداف في تاريخ كرة القدم.

وبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد أحرز النجم البرتغالي أهداف الـ 759 خلال 1034 مباراة خاضها في مسيرته الاحترافية حتى الآن، بينها 657 هدفاً بقميص الأندية التي لعب لها (سبورتنغ لشبونة البرتغالي، مانشستر يونايتد الإنجليزي، ريال مدريد الإسباني، يوفنتوس الإيطالي) و102 هدفاً بقميص منتخب بلاده.

رونالدو على موعد مع إنجاز تاريخي لا مثيل له

وكان كريستيانو رونالد قد تجاوز قبل أيام رقم الأسطورة البرازيلي بيليه، الذي سجل 757 هدفاً خلال مسيرته الكروية، بينها 688 هدفاً مع نادي (سانتوس وكوزموس)، و77 هدفاً مع منتخب بلاده.

وبعد هدفه في ساسولو، بات رونالدو على بُعد خطوة واحدة من تحقيق إنجاز تاريخي لا مثيل له، حيث يفصله حالياً هدف وحيد على الانفراد وحده بصدارة قائمة الهداف التاريخي لكرة القدم، وهو ما يبدو أن النجم البرتغالي سيحققه قريباً للغاية.

يوفنتوس ضد ساسولو

وكان فريق يوفنتوس قد عانى كثيراً في مباراته الأخيرة أمام ساسولو في الدوري الإيطالي، والتي استطاع نادي السيدة العجوز حسمها لصالح بصعوبة شديدة، رغم لعب منافسه بلاعب أقل.

فرغم تفوقه الأسبوع الماضي على ميلان متصدر الكالتشيو، إلا أن يوفنتوس فشل في تسجيل أي أهداف في شباك ساسولو خلال الشوط الأول بأكمله.

ولم ينجح يوفنتوس في هذا إلا بعد طرد بيدرو أويانغ إثر تدخل عنيف منه ضد فيدريكو كييزا، ليستغل الفريق التفوق العددي، فيأتي أولى أهداف السيدة العجوز في الدقيقة 50 بتسديدة قوية من دانيل.

ولكن صاحب الأرض ساسولو نجحوا سريعاً في العودة إلى اللقاء حينما سجل غريغوار ديفرل هدف التعادل بعد 8 دقائق فقط من هدف يوفنتوس، لتشتعل المباراة أكثر.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة انتفاضة من لاعبي يوفنتوس، حيث سجل رامسي هدف التقدم الثاني في الدقيقة 82، وهو أول أهدافه هذا الموسم، قبل أن يحسم رونالدو اللقاء لصالح السيدة العجوز بتسجيل الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، لتنتهي المباراة بنتيجة 3-1 لصالح يوفنتوس.

ترتيب الدوري الإيطالي

وبهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 33 نقطة من 16 مباراة خاضها، ليحتل المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإيطالي لهذا الموسم، مع وجود مباراة مؤجلة له، فيما تجمد رصيد ساسولو عند 29 نقطة، حل بها في المركز السابع في المسابقة.

ويتصدر ميلان ترتيب الكالتشيو هذا الموسم برصيد 40 نقطة، ويحل بعده إنتر ميلان في المركز الثاني برصيد 37 نقطة، ثم روما في المركز الثالث برصيد 34 نقطة.

ترتيب هدافي الدوري الإيطالي

وعزز كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس صدارته لقائمة هدافي الدوري الإيطالي لهذا الموسم برصيد 15 هدفاً، يليه روميلو لروكاكو لاعب إنترميلان برصيد 12 هدفاً، ثم تشيرو إيموبيل لاعب لاتسيو برصيد 11 هدفاً.

رونالدو يختتم 2020 بإنجازات جديدة

وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قد اختتم عام 2020 الماضي بإضافة عدداً من الإنجازات الجديدة إليه، ومن ضمنها اختياره من قبل شبكة سكاي سبورت كأفضل صفقة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد انتقاله إلى نادي مانشستر يونايتد في عام 2003، قادماً من نادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي.

كما استطاع رونالدو مع يوفنتوس أن يتصدر ترتيب هدافي الدوريات الأوربية الخمسة الكبرى في عام 2020 برصيد 33 هدفاً، متفوقاً على العديد من نجوم الكرة العالمية.

وإلى جانب الإنجازات التي حققها النجم البرتغالي خلال العام الماضي على الصعيد الكروي، فقد شهدت السنة وجود اسمه أيضاً ضمن قائمة المشاهير الأعلى أجراً في العالم خلال سنة 2020، والتي تعدها مجلة فوربس الشهيرة.

حيث حل رونالدو في المركز الرابع في القائمة بإجمالي أرباح بلغ 105 مليون دولار، نال معظمها من أجره السنوي الكبير مع فريق يوفنتوس والبالغ 64 مليون دولار، إلى جانب بعض عقود الرعاية والإعلانات التجارية