أسترالي يحطم الرقم القياسي في تمرين المعدة، رغم معاناته من مرض عصبي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 17 نوفمبر 2021
أسترالي يحطم الرقم القياسي في تمرين المعدة، رغم معاناته من مرض عصبي
مقالات ذات صلة
باحثون يحطمون الرقم القياسي في تبريد الرقائق الإلكترونية
أحدث أفلام Avengers يحطم الرقم القياسي للإيرادات السينما
بالفيديو.. يحطم الرقم القياسي في الغطس بدون تنفس.. تعرف على الإنجاز!

نجح الشاب الأسترالي دانييل سكالي، في تنفيذ تمرين تمدد المعدة المعروف باسم "Plank" لمدة 9 ساعات و 30 دقيقة.

وبهذا تمكن سكالي من دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، وتسجيل رقم قياسي جديد وكسر الرقم القياسي السابق، والذي سجلَّه "جورج هود" في فبراير 2020، في موسوعة غينيس، وبلغت مدته 8 ساعات و15  دقيقة و 15 ثانية.

معاناة دانييل سكالي الصحية

صرَّح دانييل سكالي إنه يعاني من مرض عصبي يدعى "متلازمة الألم الموضعي المعقدة"، والتي تسبب ألماً مستمراً في ذراعه اليسرى.

ويرجع السبب في هذه المتلازمة إلى اختلال الجهاز العصبي، حيث يرسل الجهاز العصبي إشارات إلى المخ، ويفسرها المخ على أنها إشارات ألم، مما ينتج عنه الشعور بالألم في مناطق مختلفة من الجسم.

وأعرب سكالي عن سعادته بهذا الإنجاز قائلاً أنه لم يتخيل يوماً أن يحطم الرقم القياسي في هذا التمرين نظرا لحالته الصحية التي فرضت عليه ألا يمارس أي رياضة تتطلب الاحتكاك.

وأضاف صاحب الرقم القياسي الجديد، أنه بدأ يتدرب على هذا التمرين منذ عام تقريبا، وبلغ الوقت الذي سجله آنذاك دقيقتين فقط.

وأوضح الشاب الأسترالي دانييل سكالي، أنه أراد من خلال هذه التجربة أن يوضح للعالم، أن أي شخص قادر على تحقيق إنجاز كما فعل، بغض النظر على الألم والمشكلات الصحية التي قد يعاني منها.

أسترالي يحطم الرقم القياسي في تمرين المعدة، رغم معاناته من مرض عصبي

موسوعة غينيس للأرقام القياسية

موسوعة "غينيس للأرقام القياسية" أو "Guinness World Records TM" هي كتاب مرجعي يصدر سنوياً، ويحتوي على الأرقام القياسية العالمية الأعلى في كل مجال أو تخصص.

وتم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة غينيس. وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.

ولقد حقق الكتاب بنفسه حقق رقماً قياسياً، حيث أنه يعتبر سلسلة الكتب الأكثر مبيعاً على الإطلاق، حيث بيع منها مايزيد عن 100 مليون نسخة موزعة على 200 دولة بـ 40 لغة مختلفة ، وهذا رقم قياسي بحد ذاته جعلها تدخل الموسوعة هي أيضاً.

ويتابع فريق إدارة الأرقام القياسية جميع الأرقام بشكلٍ حيادي لضمان صحتها، حيث إن المصادقة لا تتم على أي محاولة ولا تمنح شهادة جينيس للأرقام القياسية إلّا بعد التحقق منها وتنتفي كل الشكوك الدائرة حولها.

كريج جلينداي هو رئيس التحرير في الموسوعة، وهو من مواليد العالم 1973م، وقد عين في منصبه هذا منذ عام 2002 حتى الآن.
وتعدّ غينيس للأرقام القياسية فرعاً من مؤسسة "هيت" الترفيهية، التي تعتبر رائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية عالية الجودة وتوزيعها على أنحاء العالم.

وقد ظهرت فكرة الموسوعة في عام 1951، ففي ذلك العام دخل السيّد هيوغ بيفر صاحب منصب مدير معمل جينيس لصناعة البيرة جدالاً مع شخص آخر أثناء مشاركته في إحدى رحل الصيد، وكان الجدال حول أسرع طائر في العالم يُستخدم كطريدة في ألعاب الرماية الأوروبية، هل هو الزقزاق الذهبيّ أم الطيهوج، وفي تلك اللحظة أدرك بيفر مدى النجاح الذي قد تحققه الموسوعة التي تأتي بإجابة وافية على هذه الأنواع من الأسئلة.
وبدأت فكرة السّير "هيوغ" تتجسّد واقعًا عندما أوكِل نوريس وروس ماكويرتر، اللذان كانا يديران وكالة لتقصّي الحقائق في لندن بإنجلترا، مهمة جمع ما أصبح في ما بعد "كتاب غينيس للأرقام القياسيّة". وصدرت النسخة الأولى منه في 27 أغسطس / آب 1955، ليتصدّر لائحة الكتب الأكثر مبيعًا بحلول عيد الميلاد في العام نفسه.