نتفليكس تتخذ هذا القرار الصادم ضد مهرجان كان السينمائي

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 أبريل 2018
نتفليكس تتخذ هذا القرار الصادم ضد مهرجان كان السينمائي
مقالات ذات صلة
هل تتخذ آبل هذا القرار الصادم فيما يتعلق بهاتف iPhone X؟ ?
السعودية تتخذ هذا القرار بخصوص شجرة الكريسماس
الإمارات تتخذ قرارات جديدة بشأن النشاط الكروي

أعلنت شركة نتفليكس الأمريكية سحب أفلامها من مهرجان كان السينمائي بعد أن منع المنظمون خوض أفلام الشركة مسابقاته لرفضها عرضها في دور السينما.

اقرأ أيضاً: Netflix تبحث عن موظفين بأجور لمشاهدة أفلامها ومسلسلاتها!

وكان من المقرر مشاركة 5 أفلام من إنتاج نتفلكس/ Netflix، ضمن منافسات الجولة الـ 71 وهي: فيلم Rome للمخرج المكسيكي ألفونسو كوارون، وفيلم Norway للمخرج البريطاني بول جرينجراس، وفيلم Hold the Dark للأمريكي جيريمي سولنيه، بالإضافة إلى النسخة الكاملة من فيلم The Other Side of the Wind للمخرج أروسن ويلز، والفيلم الوثائقي They’ll Love Me When I’m Dead.

وبدأ الأمر بتصريحات المخرج السينمائي تييري فارماو، مدير مهرجان كان السينمائي، التي قال فيها إن الدورة الـ 71 المقبلة ستشهد عدة تغييرات تنظيمية منها سيتم منع عرض الأفلام التي تُنتجها شبكة "نيتفلكس/ Netflix" الأمريكية في المسابقة الرسمية.

وهو ما دفع شركة نتفليكس التهديد بمقاطعة المهرجان عبر تصريحات نقلها موقع The Hollywood Reporter على لسان مصادر مسؤولة داخلها، حتى خرج وأعلنها تيد ساراندوس، مدير المحتوى في نتفليكس، صريحة في مقابلة أجريت معه لصالح مع مجلة فارايتي؛ حيث أشار إلى أن عرض الأفلام في مهرجان كان لن يكون له معنى بعد أن غير قواعده:" لذا لن تشارك خارج المنافسات ولا أظن أن هناك أي منطق في الخروج من المسابقات".

للتعرف على التغييرات التي ستشهدها الدورة المقبلة الـ 71 من مهرجان كان السينمائي.. اضغط هنا 

 يُذكر أن الدورة الـ 71 من مهرجان كان ستنطلق في الثامن من شهر مايو المقبل حتى 19 من الشهر ذاته؛ حيث سيتم الإعلان عن قائمة الأفلام المشاركة يوم 12 أبريل المقبل.