مشروبات يجب أن تتوقف تماماً عن تناولها بعد سن الـ 40

  • تاريخ النشر: الأحد، 14 مارس 2021
مشروبات يجب أن تتوقف تماماً عن تناولها بعد سن الـ 40
مقالات ذات صلة
أطعمة يجب أن تتوقف عن تناولها بعد بلوغ سن الـ 40
معلومات هامة ستجعلك تتوقف عن تناول المشروبات الغازية
مشروبات يجب أن تتجنب تناولها في الطقس الحار

يحب الكثيرون تناول المشروبات، سواء كانت ساخنة أم باردة، فإلى جانب مذاقها اللذيذ، فإنها تُعتبر من أهم الوسائل التي تستخدمها أجسامهم للتغلب على انخفاض أو ارتفاع درجة الحرارة حولهم.

مشروبات تجنب تناولها بعد سن الـ 40

إلا أنه مع التقدم مع العمر، خاصة إذا تجاوز المرء سن الـ 40 من عمره، فإن هناك بعض أنواع المشروبات التي يجب على الإنسان تجنبها أو عدم الإفراط في تناولها.

ووفقاً لما قاله أطباء وخبراء في الصحة والتغذية، فإن هذه المشروبات تصبح آثارها ضارة بعدما يتجاوز الإنسان سن الـ 40، خاصة أن بعضها يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن، فيما البعض الأخر له آثار سلبية أخرى على صحة المرء.

وفي هذا التقرير نقوم باستعراض أخطر المشروبات التي يُنصح بعد تناولها بعد سن الـ 40:

مبيضات القهوة

يقوم الكثيرون بإضافة مبيضات القهوة إلى مشروب القهوة الخاصة بهم من أجل الحصول على مذاق رائع وشهي، إلا أنهم لا يدركون الخطأ الذي يقعون فيه، وأنه يتسبب في الإضرار بصحتهم، ويضيع كل فوائد القهوة الصحية، حيث أن هذه المبيضات تحتوي على كمية كبيرة من السكر والسعرات الحرارية بشكل غير آمن على صحة الإنسان.

ماء جوز الهند بالنكهات

بشكل عام، يُعتبر ماء جوز الهند العادي مشروباً جيداً ومنعشاً وصحياً أيضاً، ولكنه يتحول إلى مشروب ضار عندما يتم إضافة نكهات الفاكهة أو المحليات إليه، حيث يصبح وقتها مشروباً مليئاً بالسكر المضر بالصحة، خاصة إذا كانت كمية السكر المضافة أكبر من كمية جوز الهند الفعلية.

عصير البرتقال

على الرغم من أن عصير البرتغال يُعتبر من المشروبات الطبيعية التي يحبها الكثيرون ويُقبلون على تناولها سواء في المنزل أو خارجه، إلا أن الأطباء يحذرون من الإفراط في تناوله، فرغم أنه غني بفيتامين سي، إلا أنه في الوقت نفسه مليء بالسكر ولا يحتوي على أي عناصر مغذية مثل البروتين أو الألياف.

الشاي المثلج

يميل الكثيرون لتناول مشروب الشاي المثلج خاصة في فصل الصيف، نظراً لطعمه اللذيذ وباعتباره بديلاً عن الشاي العادي، إلا أن دراسات طبية ذكرت أن فوائده أقل كثيراً من الشاي العادي، موضحة أنه يجب مثلاً تناول 20 زجاجة من هذا المشروب من أجل الحصول على نفس كمية مضادات الأكسدة الموجودة في كوب واحد من الشاي العادي، مضيفة أن مشروب الشاي المثلج ليس آمناً في الوقت نفسه لأنه يُضاف إليه السكر.

مشروبات الطاقة

رغم أن مشروبات الطاقة ثمنها مرتفع، إلا أن الكثيرين يُقبلون على تناولها، حيث أنهم يقولون أنها تمنحهم دفعات من الطاقة التي يحتاجونها بهدف تجديد نشاطهم، إلا أن خبراء الصحة والتغذية يحذرون من تناولها، نظراً لأنها مليئة بالمحليات الضارة على صحة الإنسان، كما أن الإفراط في شربها يتسبب في تآكل الأسنان بشكل أكبر مما تفعله مشروبات الصودا العادية.

عصير الليمون

عصير الليمون من العصائر المنعشة التي يحبها الكثيرون ويحرصون على تناولها ربما أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، بعد إضافة محليات إليه للتغلب على طعمه اللاذع، وهذا ما يجعل الأطباء ينصحون بعدم الإفراط في تناوله، حيث أنه يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، إلى جانب أنه قد يؤثر بشكل سلبي على عملية التمثيل الغذائي.

مشروب الزبادي

يُعتبر مشروب الزبادي واحداً من أكثر المشروبات شعبية في المطاعم والمقاهي، ويُقبل الكثيرون على تناوله نظراً لمذاقه الشهي، إلا أن الأطباء يحذرون من تناوله، موضحين أنه رغم أن هذا المشروب يحتوي على بكتيريا البروبيوتيك المفيدة للحفاظ على صحة الأمعاء، إلا أنه يصبح ضاراً جداً عند إضافة كمية كبيرة من السكر إليه.

الصودا دايت

يظن البعض أن تناول الصودا دايت تكون أضراره أقل من الصودا العادية، وأنها تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، إلا أن هذه اعتقادات خاطئة، لأن كل أنواع المشروبات الغازية الدايت تحتوي على مادة الاسبارتام، وهي مُحلي صناعي أثبتت عدة دراسات أنه يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن.