أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 سبتمبر 2021
أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45
مقالات ذات صلة
الأسطورة البرازيلية رونالدو
الأمير الحسين يحتفل بعيد ميلاده الـ 27
برج إيفل يحتفل بعيد ميلاده الـ 130

احتفل اللاعب المعتزل رونالدو، أسطورة كرة القدم البرازيلية والملقب بالظاهرة، أمس الأربعاء ، بعيد ميلاده الخامس والأربعين.

ونشر رونالدو صورة له على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، وهو يحمل البالونات احتفالاً بعيد ميلاده، ووجه رسالة شاكراً كل محبيه على جميع الرسائل والتحية التي عبروا بها عن حبهم الكبير في عيد ميلاده الخامس والأربعين.

يعتبر الظاهرة  رونالدو من أعظم اللاعبين الذين لمسوا كرة القدم حيث يتمتع بقدرات فنية ومهارات على أعلى مستوى مكنته من اللعب في أكبر الأندية الأوروبية، واستمرت مسيرته الاحترافية بين عامي 1993 و 2011، وكان أحد أبرز نجوم الجيل الذهبي لمنتخب البرازيل في نهاية التسعينيات وبداية الألفية الحالية.

أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

وقد اختار رونالد لنفسه مهنة نشطة بعد اعتزاله، وهي وكالة "ناين 9ine" للتسويق الرياضي. كما انضم للجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل والألعاب الأولمبية عام 2016.

لن تنسى ملاعب كرة القدم وشوارع البرازيل اسم الظاهرة رونالدو، فهو واحد من الذين حفروا أسماءهم بأحرف من ذهب في تاريخ الساحرة المستديرة.

الظاهرة رونالدو لديه يومي عيد ميلاد، ما السبب؟

رونالدو لويس نازاريو دي ليما Ronaldo Luís Nazário de Lima، المعروف اختصاراً بـ رونالدو، ولد في مدينة ريو دي جانيرو، في البرازيل، عام 1976.

يحمل رونالدو أسطورة كرة القدم البرازيلية لقب "الظاهرة" بسبب موهبته الكروية الاستثنائية، ويبدو أنه يستحق هذا اللقب على المستوى الشخصي أيضا. حيث يمتلك رونالدو يومي عيد ميلاد، هما 18 و 22 سبتمبر/أيلول، ويرجع هذا الأمر، طبقاً لما أكَّده الصحفي جيمس موسلي، مؤلف كتاب "رونالدو.. رحلة العبقري"، أن النجم البرازيلي السابق ولد في المنطقة الشمالية الغربية بولاية ريو دي جانيرو البرازيلية في يوم 18 سبتمبر/أيلول عام 1976، ولكن والدته لم تتمكن من إنهاء إجراءات التسجيل سوى بعدها بـ 4 أيام.

وبسبب هذا التأخير أصبح لرونالدو يومين للاحتفال بعيد ميلاده، يوم ميلاده الفعلي الموافق 18 سبتمبر، ويوم ميلاده طبقا للأوراق الحكومية الموافق 22 سبتمبر.

ففي عام 2015 احتفل حساب دوري أبطال أوروبا على تويتر بعيد ميلاد رونالدو، نجم ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين وميلان وإنتر ميلان الإيطاليين السابق، يوم 22 سبتمبر/أيلول، وفي العام التالي احتفل نفس الحساب به يوم 18 سبتمبر/أيلول.

أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

كذلك فإن بعض الأندية التي سبق ولعب لها رونالدو تحتفل بعيد ميلاده يوم 18، والبعض الآخر اختار يوم 22، وهو الأمر نفسه بالنسبة لصفحة اللاعب على موقع "ويكيبيديا"، فتاريخ ميلاده المعروض في النسخة الإنجليزية مثلا يختلف عن نظيرتها البرتغالية، وتسبب هذا التضارب في إثارة التساؤلات بخصوص اليوم الذي ولد فيه رونالدو الظاهرة.

مسيرة الظاهرة رونالدو الكروية

  • بدأ رونالدو مشواره في لعبة كرة القدم، وترك المدرسة، وهو في الثانية عشرة من عمره، بعد انفصال والديه.
  • انضم رونالدو إلى عدة فرق في البرازيل وتم اكتشافه من قبل رينالدو بيتا Reinaldo Pitta الذي أصبح فيما بعد وكيل أعماله إلى جانب ألكسندر مارتينز Alexander Martins، وقد ساهم الاثنان في ترتيب صفقة بيعه لنادي كروزيرو، حيث ظهرت قدرات رونالدو الرائعة في تسجيل الأهداف، كما ساعد الفريق في إحراز أول لقب له في بطولة كأس البرازيل عام 1993.
  • لفت أنظار مدرب منتخب البرازيل آنذاك كارلوس ألبرتو باريرا فضمه إلى المنتخب البرازيلي المشارك في كأس العالم 1994، وحصل مع منتخب البرازيل على كأس العالم عام 1994، وكان عمره حينذاك 17 عاماً.
  • في سنة 1994 انتقل إلى نادي بي إس في أيندهوفن الهولندي، ولعب لهم لمدة موسمين، شارك خلالهما في 46 مباراة وسجل 42 هدفاً في الدوري الهولندي، وسجل 54 هدفاً في 57 مباراة رسمية مع أيندهوفن.
  • لعب رونالدو في برشلونة في موسم 1996/1997، وشارك في 49 مباراة وسجل 47 هدفاً مع النادي، وذلك بعد انتقال السير بوبي روبسون إلى تدريب نادي برشلونة الإسباني وجلبه رونالدو إلى النادي الكتالوني.
  • في عام 1997 انتقل رونالدو إلى نادي إنترميلان الإيطالي ولقّب بالظاهرة. وفي عام 1999 أصيب رونالدو بإصابة خطيرة في الرباط الصليبي في ركبته، وغاب عن الفريق عدد من الأشهر، ثم عاد رونالدو إلى اللعب في سنة 2000 وشارك لمدة 7 دقائق في مباراة إنتر ميلان ولاتسيو في نهائي كأس إيطاليا، أصيب بعدها مرة أخرى إصابة في الركبة أدت إلى انقطاع أوتار الركبة اليمنى بالكامل، وكادت هذه الإصابة تقضي على مسيرته الكروية بشكل كامل، ولكن بفضل إرادته الكبيرة عاد من تلك الإصابة بعد 20 شهراً من العلاج.
  • في عام 1998 شارك في كأس العالم 1998، وحصل منتخب البرازيل لكرة القدم على المركز الثاني بعد خسارته في المباراة النهائية أمام منتخب فرنسا لكرة القدم بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.
  • في عام 2002 انتقل رونالدو إلى نادي ريال مدريد الإسباني، وساعد الفريق في أول موسم له على الفوز بلقب الدوري الإسباني، وفاز بكأس الانتركونتيننتال 2002.
  • في عام 2007 انتقل رونالدو إلى إيه سي ميلان الإيطالي، ووجد راحته هناك مع مواطنه كاكا. سجل رونالدو 7 أهداف في 14 مباراة فقط واحتل المركز 23 من بين أفضل خمسين لاعبا في العالم. كما فاز بكأس العالم للأندية 2007 وكأس السوبر الأوروبي 2007.
  • عانى رونالدو من الإصابات مجدداً ولم يكن شارك سوى في 6 مباريات. في 2008، في المباراة ضد ليفورنو في الدوري الإيطالي، أصيب رونالدو إصابة بالغة ما أدّى إلى انقطاع أوتار الركبة اليسرى بالكامل.
  • في 2008، عاد رونالدو إلى بلده الأم ، ووقع للعب مع نادي كورنثيانز البرازيلي، بعد أن ظل منذ انتهاء عقده مع ميلان بلا فريق. وكان انتقاله للفريق لكي يستعيد لياقته البدنية ليعود لأوروبا وسجل أول 6 أهداف من 7 مباريات، كما ساعد رونالدو الفريق على إحراز لقب دوري كامبيوناتو باوليستا وكأس البرازيل ذلك العام.

أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

  • في 2011، أعلن رونالدو اعتزاله كرة القدم، واختتم مسيرته المهنية التي استمرت 18 عامًا.
  • أعلن رونالدو اعتزاله في مؤتمر صحفي عاطفي في 14 فبراير 2011، استشهد فيه بالألم وخمول الغدة الدرقية كأسباب لاعتزاله المبكر. حيث اكتشف رونالدو أنه مصاب بقصور الغدة الدرقية، وهي حالة تؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وتسبب زيادة الوزن، خلال الاختبارات مع ميلان في عام 2007. وصرح رونالدو في المؤتمر أنه استمر في المحاولة رغم عدم تأكده من النتيجة، فلا يوجد خيار أمامه، وأن وقت الرحيل قد حان. وأن جسده قد استسلم أخيراً إلى سلسلة من الإصابات التي أفسدت حياته المهنية، واعترف أنه من الصعب جداً عليه ترك شيء جعله سعيداً جداً، وأن عقله يريد أن يستمر ولكن يجب أن يعترف أنه خسر جسده الذي لم يعد يستطع أن يتحمل المزيد.

ألقاب وجوائز الظاهرة رونالدو

حقق أسطورة كرة القدم البرازيلية 13 لقباً مع الأندية التي لعب لها، بالإضافة إلى 5 ألقاب مع المنتخب البرازيلي كالآتي:

  • أفضل لاعب وهداف بطولة أمريكا الجنوبية تحت 17 عاماً في عام 1991.
  • أفضل هدّاف في الدوري الهولندي في موسم 1994/1995.
  • أفضل لقب لاعب في العالم طبقاً لتصنيف الفيفا ثلاث مرات في عام 1996، وكان أصغر لاعب يفوز بهذا اللقب آنذاك، وأيضا في عامي 1997، 2002.
  • الحذاء الذهبي كأفضل هدّاف في أوروبا في عام 1996.
  • أفضل هدّاف في الدوري الإسباني في موسم 1996/1997.
  • أفضل هدّاف في العالم طبقاً لتصنيف الاتحاد العالمي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم IFFHS في عام 1997.
  • الكرة الذهبية كأفضل لاعب في أوروبا في عامي 1997، 2002.
  • الحذاء الفضي، كثاني أفضل هداف في أوروبا في عامي 1997، 2002
  • ثاني هداف الدوري الإيطالي برصيد 25 هدفاً في موسم 1997/1998.
  • جائزة الاتحاد الأوروبي للأندية كأفضل لاعب في موسم 1997/1998.
  • ثاني أفضل لاعب في العالم في عام 1998.
  • هداف كأس العالم لكرة القدم في عام 2002 برصيد 8 أهداف.

أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

  • أفضل لاعب في المسابقة القاريّة للأندية في عام 2002
  • شخصية بي بي سي BBC الرياضية في عام 2002.
  • ثاني هداف الدوري الإسباني برصيد 23 هدفاً في موسم 2002/2003.
  • ثالث أفضل لاعب في العالم في عام 2003.
  • شارك في كأس العالم 2002، وأحرز هدفين في المباراة النهائية أمام منتخب ألمانيا لكرة القدم، وتوج بذلك بطلا للعالم وهدافا لبطولة كأس العالم برصيد 8 أهداف، وكان أول لاعب يسجل أكثر من 6 أهداف في كأس العالم منذ عام 1974.
  • جائزة لوريوس الرياضية في عام 2003، وذلك لعودته إلى المستوى العالمي بعد الإصابة.
  • في عام 2004 تم اختياره من قبل الفيفا ضمن قائمة أفضل 100 لاعب على قيد الحياة إلى جانب الأسطورة البرازيلية بيليه.
  • في كأس العالم 2006، ثاني أفضل هداف في تاريخ كأس العالم، برصيد 15 هدفاً في 19 مباراة، بعد تفوقه على الألماني "جرد مولر Gerd Müller"، بالرغم من وصول رونالدو مع منتخب البرازيل إلى الربع النهائي فقط.
  • جائزة بطل الأبطال في الدوري الإيطالي في عام 2008، عن الأعوام العشر الماضية.
  • أفضل لاعب في الدوري البرازيلي في عام 2009.
  • أفضل هداف في الدوري البرازيلي في عام 2009 برصيد 9 أهداف في 10 مباريات.
  • جائزة لوريوس الرياضية لعام 2009، وذلك لعودته إلى المستوى العالمي بعد الإصابة.
  • في عام 2010 اعتبره موقع Goals. Com لاعب العقد.