الفنان المصري أحمد حلمي سفيراً إقليمياً لـ "اليونيسيف"

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 يونيو 2021
الفنان المصري أحمد حلمي سفيراً إقليمياً لـ "اليونيسيف"
مقالات ذات صلة
القبض على الفنان المصري أحمد فلوكس
وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث
وفاة الفنان المصري هيثم أحمد زكي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسيف، اختيار الفنان المصري أحمد حلمي سفيراً لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شاركت المُنظمة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الثلاثاء، مقطع مُصوّر يعرض توقيع عقود انضمام حلمي للمنظمة، الذي أبدى سعادته بالتوقيع ليُصبح سفيرا إقليمياً قائلاً: "فخور بالمهمة التي تدفعني لتحقيق رغبتي في مزيد من الدعم للأطفال محلياً وإقليمياً".

من ناحيته، قال المدير الإقليمي للمنظمة تيد شيبان: "كلما أخبرت الجمهور أن حلمي سيكون سفيراً للنوايا الحسنة، يردون بأنه ممثل رائع يجعلهم يضحكون".

أحمد حلمي سفير النوايا الحسنة

أحمد حلمي هو ممثل مصري، وهو أيضاً كاتب، وعضو لجنة تحكيم بأحد برامج اكتشاف المواهب، ومنتج، ومهندس. متزوج من الفنانة المصرية منى زكي ولديهما ابنة، لي لي، وولدان، سليم ويونس.

يُذكر أنه قد سبق وأن تعاون حلمي مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP) للمساعدة في الترويج لمشروع "الغذاء مقابل التعليم".

اشترك حلمي أيضاً مع يونيسف مصر، في الحملة التي نظمتها يونيسف على وسائل التواصل الاجتماعي لمناصرة العدل FightUnfair# ، وهي الحملة التي بدأت في ديسمبر عام 2015، وهدفت إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الأطفال والشباب في مصر. تناولت الحملة بعض القضايا المُلحة والأزمات التي تواجه الأطفال، مثل: سوء التغذية، عمالة الأطفال، الفقر. ركز حلمي على معاناة الأطفال الذين يعيشون في فقر مدقع، وخاصة في المناطق الريفية في صعيد مصر.

حملة أولادنا

بعد تنصيب حلمي وزوجته منى زكي رسمياً كسفراء ليونيسف مصر، ظهرا الثنائي في مقطعين فيديو قصيرين يدعوان إلى إنهاء الممارسات التأديبية العنيفة تجاة الأطفال. هذان المقطعان كانا مساهمة الثنائي في الحملة الوطنية متعددة الوسائط التي تدعو لإنهاء العنف ضد الأطفال، مع التركيز على التربية الإيجابية، بالشراكة مع المجلس القومي للطفولة والأمومة، وبدعم من الاتحاد الأوروبي.
تم إطلاق حملة "أولادنا" عام 2016 على مواقع التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي العام بقضية التربية الإيجابية، وهي تستهدف على وجه الخصوص الآباء، مقدمي الرعاية، آباء المستقبل. وقد وصل متابعي الحملة إلى ثمانين مليون شخص.

مُشاركة حلمي في حملة "السنين الأولى بتفرق"

في عام 2017، أطلقت منظمة اليونيسيف حملة جديدة موجهة للوالدين والأهالى تحمل عنوان "السنين الأولى بتفرق" ، وقد استعانت المُنظمة بـ "حلمي" للتعبير عن فكرة حملتها. حيث ظهر أحمد حلمي فى إعلان اليونيسيف وكأنه فى مطعم ويطلب "كوكو" و"أمبو" فى إشارة إلى الطعام والشرب.

ليرد عليه النادل بجدية، هل تريد الـ"أمبو قد الدنيا ولا قد الفسفوسة؟"، والـ"مم كوكو ولا سمك؟"

لينتهى الإعلان بكلمة لأحمد حلمى وهي رسالة اليونيسيف من حملتها يقول خلالها: "ليه بنقول على الفرخة كوكو والمياه أمبو، ما هى فرخة وميه، لما نعلم أطفالنا الحاجات بأساميها الطبيعية ده بيساعد كتير فى تنمية قدراتهم، كل كلمة صغيرة بتفرق، السنين الأولى بتفرق".

حملة أنا ضد التنمر

يُذكر أن منظمة "اليونيسيف" كانت قد وجهت الشكر للفنان أحمد حلمي، وزوجته الفنانة منى زكي، في شهر يوليو عام 2020 لمشاركتهما في حملة التوعية "أنا ضد التنمر".

جاءت رسالة اليونيسيف من خلال حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة: "بنشكر كل من ساهم في التوعية بحملة أنا ضد التنمر، وشكر خاص للفنان أحمد حلمي ومنى زكي، سفراء النوايا الحسنة ليونيسيف مصر لمشاركتهم ودعمهم للحملة".

ومن جانبه رد "حلمي" قائلاً: "لا شكر على واجب".

حلمي يستعد لتجسيد دور الأديب نجيب محفوظ

أكد حلمي أيضاً أن انشغاله بالترويج للأعمال الإنسانية خلال الفترة القادمة، لن يعطله عن ارتداء "بدلة ونظارة" صاحب "نوبل" الأديب  المصري الراحل نجيب محفوظ، حيث يستعد حلمي لمسلسله الجديد، الذي وضع صُناعه اسماً مبدئياً له، وهو "النجيب"، عن قصة الأديب العالمي نجيب محفوظ، ولم يستقروا على الاسم النهائي للعمل حتى الآن. ومن المقرر انطلاق التصوير منتصف أكتوبر المُقبل، بعد انتهاء حلمي من تصوير فيلمه الجديد، الذي تشاركه النجمة روبي أحداثه.