روبرتو كارلوس: من عامل في مصنع نسيج إلى واحد من أشهر أيقونات كرة القدم

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 يناير 2021
روبرتو كارلوس: من عامل في مصنع نسيج إلى واحد من أشهر أيقونات كرة القدم
مقالات ذات صلة
صور أشهر نجوم كرة القدم في طفولتهم
استكمال مباراة في كرة القدم بعد 3 أشهر من توقفها!
بالصور: من هم أشهر نجوم كرة القدم العالميين المسلمين؟

كرة محشوة بالرمال، صنعت قوة قدمه اليسرى الأسطورية.. عمل في مصنع للنسيج في الثانية عشر من عمره، لكنه استطاع أن يتحول إلى أيقونة من أيقونات كرة القدم.. إنه روبرتو كارلوس الذي نتعرف في هذا الفيديو على محطات من مسيرته.

عمل في مصنع للنسيج في طفولته

طفل صغير ذو شعر كثيف، بالكاد يفوق حجمه حجم الكرة التي يلعب بها.. والداه هما أوسكار دا سيلفا وفيرا لوسيا دا سيلفا.. عاملان برازيليان من الطبقة الكادحة.

دفعه فقر العائلة للعمل منذ عمر الثانية عشر في مصنع للنسيج لمساعدة الأسرة، وكان الصغير ينتهي من عمله ويهرع للعب الكرة، حيث كانت تسليته الوحيدة مع رفاقه

كرة الرمل ساعدت في تقوية قدمه

وحين كانت الكرة تتلف أو يفرغ منها الهواء، لم يكن لدي الصغار إمكانية إصلاحها أو شراء واحدة جديدة، وكانوا يملأونها بالرمال، وكان ذلك يجعل الكرة أثقل من الطبيعي.

وعلى الرغم من صعوبة الأمر، فقد ظهرت فوائده على المدى البعيد، حيث أدى اللعب بالكرة الثقيلة إلى تقوية عضلات قدمه اليسرى.

تميز بقوته الجسدية

وفي عمر السادسة عشر، كان بإمكان كارلوس تحمل ما يستطيع تحمله عداء ماراثون 100 متر مُحترف، فعلى الرغم من قصر قامته، حيث يتراوح طوله من 5 إلى 6 أقدام، لكنه تميز بقوته الجسدية.

انضم إلى منتخب بلاده مبكراً

في عام 1991، استطاع كارلوس أن ينضم إلى فريق يونياو ساو جواو في ولاية ساو باولو، ولم يستغرق أكثر من عام واحد حتى حدثت المعجزة، وانضم إلى منتخب بلاده.

كان أمراً غريباً ومميزاً، فقد كان وقتها كارلوس من فريق غير معروف نسبياً، ولم يكن عمره يتجاوز 19 عاماً.

رحلته في الدوري الإيطالي والإسباني

عام 1995 جاءته فرصة للانضمام إلى الدوري الإنجليزي، لكن الأمور تعثرت، وانتقل بعدها للعب مع إنتر ميلان الإيطالي. وبعد عام من تواجده في إيطاليا سجل خلاله 7 أهداف في 34 مباراة، لكن بسبب بعض الخلافات في أسلوب اللعب، اضطر كارلوس لترك الفريق وإيطاليا بأكملها، والرحيل إلى إسبانيا، لتبدأ رحلته مع ريال مدريد.

أخلص لمنتخب بلاده

ظل كارلوس مخلصاً لبلده ومنتخبه الوطني، واعتاد أن يشارك في الموسم بالكامل برفقة كل الفرق التي لعب لها، وكذلك في كل اللقاءات الرسمية مع منتخب بلاده.

وعندما سُئل عن السبب، قال كارلوس: "يمكن أن تصبح اللاعب الأغنى على مستوى العالم، لكن بمجرد أن يطلبك المنتخب عليك أن تُلبي النداء.. أنا أمثل 170 مليون فرد من بلادي، وهذا شرف لا يمكن الاستغناء عنه."

حياته الشخصية

تزوج روبرتو كارلوس في سن مبكر، وأنجب من زوجته الأولى 3 أبناء، لكنهما انفصلا، ثم تزوج بعدها عدة مرات.

وقد أراد كارلوس دائماً أن يكوِّن عائلة كبيرة، وبالفعل أنجب 9 أبناء يفخر بهم دائماً.

وفي عمر 44، أعلن كارلوس عن ولادة حفيدة الأول لابنته الكبرى جيوفانا دا سيلفا.