منظومة معرفة للتعليم عن بعد في المملكة

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 أبريل 2020
منظومة معرفة للتعليم عن بعد في المملكة
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته عن المنظومة التعليمية الموحدة في السعودية
فتح باب التُقدم للوظائف التعليمية في المملكة
دائرة التعليم والمعرفة تدرس العودة الكاملة إلى مدارس أبوظبي

ذكرت تقارير محلية أن إدارة التعليم العام بقطاع التعليم في الهيئة الملكية بالجبيل مستمرة في التعليم عن بعد عن طريق تفعيل منظومة معرفة، حيث يأتي ذلك تحت شعار "التعليم عن بعد وقاية ومعرفة".

منظومة التعليم الموحد معرفة

وقالت التقارير أن منظومة معرفة للتعليم عن بعد تتيح لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية بمدارس الهيئة الاستفادة من الدورس التي يتم تقديمها في فصل افتراضية، كما أنها توفر لهم التواصل مع المعلمين وغيرها من الخدمات التي يمكنهم الوصول إليها سواء من خلال الموقع الإلكتروني أو عبر التطبيق الموجود على الأجهزة الذكية.

ووفقاً لما صرح به مدير الإدارة، الدكتور سعد بن عواض الحربي، فإن الهيئة تولي التعليم اهتماماً كبيراً، حيث تحرص على توفير بيئة تعليمية مميزة تساهم في إحداث نقلة نوعية في الخدمات التعليمية والتربوية، وذلك للاستثمار في مجتمع المعرفة، وكذلك لإعداد جيلاً مبدعاً قادراً على المنافسة العالمية، ويمكنه التفاعل بشكل إيجابي مع تحديات العصر بما يخدم التنمية المستدامة في البلاد.

وأضاف أن العمل في المنظومة يعتبر تراكمياً تكاملياً، فهو يبدأ بالمعلم ثم المشرف التربوي ومدير المدرسة، حتى يصل إلى الطلاب وأولياء الأمور، لافتاً إلى أنهم رأوا تفاعلاً كبيراً ونتائج إيجابية، حيث وصلت نسبة دخول الطلاب إلى 97%.

منظومة معرفة

وأشارت التقارير إلى أن إدارة التعليم العام بالهيئة الملكية بالجبيل قد قدمت خدمات الصيانة والدعم الفني عن بعد للأجهزة المحمولة التي تم توفيرها للمعلمين، كما أنها أقامت عدة اجتماعات عن بعد لمتابعة وتقييم العملية التعليمية، من أجل ضمان استمراريتها بكل سهولة.

جدير بالذكر أن منظومة معرفة قد أطلقتها الهيئة قبل 15 عاماً، حيث تعمل على تطويرها بشكل مستمر بما يتلائم مع مستجدات ومتطلبات المرحلة.

تعليق التعليم في السعودية

وكانت وزارة التعليم السعودية قد قامت قبل عدة أسابيع بتعليق الدراسة مؤقتاً بجميع مدارس ومؤسسات التعليم في المملكة، حيث جاءت هذه الخطوة ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها السعودية للسيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد.