واتساب أيضاً ينسخ خاصية Stories من سناب شات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 فبراير 2017
واتساب أيضاً ينسخ خاصية Stories من سناب شات
مقالات ذات صلة
سناب شات يُطلق خاصية جديدة لمستخدميه
سناب شات يكشف عن تصميم جديد وخاصية جديدة
تعرفوا على هذه الميزة الجديدة الخاصة بمستخدمي سناب شات العرب

انضم تطبيق المحادثات الشهير واتساب إلى قائمة التطبيقات المملوكة لفيسبوك التي تقوم بنسخ خاصية Stories من تطبيق سناب شات. فمع التحديث الجديد الذي بدأ طرحه اليوم لأكثر من مليار شخص من مستخدمي واتساب على هواتف أندرويد وiOS وويندوز، سيتم استبدال طريقة كتابة رسالة الحالة Status المعتادة في واتساب بخاصية أخرى مطابقة لخاصية Stories من سناب شات.

وكما هو الحال في تطبيق سناب شات، يقوم المستخدم بفتح الكاميرا الخاصة بتطبيق واتساب لالتقاط صورة يمكنه أن يضيف إليها الرسومات أو الكتابة أو رموز إيموجي، ثم يقوم بنشرها لتحل محل كتابة الحالة Status القديمة، لتظهر بعدها في تبويب خاص في التطبيق لمدة 24 ساعة يمكن للمستخدمين خلالها التعليق عليها والتفاعل من خلالها.

واتساب أيضاً نسخ خاصية Stories من سناب شات

بهذا التحديث يصبح تطبيق واتساب رابع التطبيقات المملوكة لفيسبوك التي تقوم باستنساخ هذه الخاصية من سناب شات، كان أولها تطبيق إنستجرام في أغسطس، ثم تطبيق المحادثات فيسبوك ماسنجر ثم تطبيق فيسبوك نفسه، إلا أن التطبيقين السابقين لا يزالا في وضع اختبار هذه الخاصية في عدد محدود من الدول، مما يجعل تطبيق واتساب هو ثاني التطبيقات التي تقوم بنشر هذه الخاصية عالمياً دفعة واحدة.

ويأتي هذا التحديث الجديد في إطار احتفال واتساب بمرور 8 سنوات على ابتكاره، كما يمثل عودة إلى الطبيعة الحقيقية التي أسس عليها التطبيق. فلمن لا يعلم، تم ابتكار تطبيق واتساب ليكون تطبيق لمشاركة الحالة فقط لا تطبيق للمحادثة كما هو الآن، حينها كان يسمح للمستخدم كتابة سطر واحد للتعبير عن حالته ويقوم أصدقائه بالتعليق عليها فقط، ومع استخدام رواد التطبيق الأوائل في المحادثة، قامت الشركة بتعديل تصميمه ليصبح واتساب الذي نعرفه اليوم.

أما من وجهة نظر فيسبوك، الشركة المالكة حالياً لتطبيق واتساب، فإضافة مثل هذه الخاصية إلى التطبيق تحد من توسع استخدام تطبيق سناب شات الذي استطاع أن يحتل مساحة كبيرة آخذة في التوسع على مدى الأعوام القليلة الماضية، وهو ما قد يمثل خطورة على رغبة فيسبوك في الاستحواذ الكلي على سوق مستخدمي تطبيقات التواصل حول العالم.