أمازون تحسم صفقة الاستحواذ على سوق.كوم لصالحها رسمياً

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 مارس 2017
أمازون تحسم صفقة الاستحواذ على سوق.كوم لصالحها رسمياً
مقالات ذات صلة
أمازون توافق على الاستحواذ على سوق.كوم
أمازون يصرف النظر عن صفقة شراء سوق.كوم
أبرز 8 صفقات بيع واستحواذ في عام 2015

بعد فترة من تكتم شركتي أمازون وسوق.كوم حول عودة الأولى إلى الصورة مرة أخرى في صفقة الاستحواذ على الثانية، أعلنت الشركة العملاقة في عالم التجارة الإلكترونية أمازون عن توصلها لاتفاق نهائي مع الشركة المالكة لموقع سوق.كوم للاستحواذ على الموقع الأكبر في مجال البيع الإلكتروني بالتجزئة في العالم العربي.

وكانت قد عادت المباحثات والمفاوضات بين الشركتين مرة أخرى بعد فترة توقف دامت شهرين كاملين، بعد توقفها في شهر يناير الماضي لعدم الاتفاق على القيمة المادية لصفقة الاستحواذ على الشركة التي قدرت قيمتها بمليار دولار بعد دورة التمويل الأخيرة التي أقيمت فبراير الماضي.

ولم تصدر أي من الشركتين قبل اليوم أي تصريح رسمي يؤكد عودة المفاوضات أو وصولها حتى لاتفاق مبدئي، قبل أن تعلن أمازون اليوم عن توصلها لهذا الاتفاق الذي لم يُعلن عن قيمته المادية من خلال تصريح الشركة الأمريكية.

ويبدو أن سلوك أمازون في هذه العملية قد تحدد فقط من خلال حركة منافسيها على الصفقة. فقد عادت الشركة إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى بعد أن دخلت شركة الفطيم الإماراتية في سباق الاستحواذ على سوق.كوم وأعلنت انسحابها بعد وقت قصير. واتخذت قرار الوصول لاتفاق نهائي بعد أن أعلنت شركة إعمار مولز التابعة لمجموعة إعمار العقارية الإماراتية رغبتها في الاستحواذ على الموقع، وتقدمت بعرض قيمته 800 مليون دولار، وهو ما قد يشير إلى أن قيمة صفقة استحواذ أمازون على الموقع لن تقل عن هذه القيمة بل ستزيد.

وتأتي رغبة أمازون في شراء موقع سوق.كوم دليلاً على سعيه اقتحام سوق التجارة الإلكترونية العربي، الذي أثبت من خلال موقع سوق.كوم ومواقع أخرى شبيهة أنه سوق قوي سريع التنامي، خاصة بعد أن أعلن رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار عن إطلاقه لمنصة نون.كوم للتجارة الإلكترونية وهي المنصة التي كان من المقرر أن تطلق رسمياً في شهر يناير الماضي، ولكن هذا الإطلاق قد تأجل لأسباب غير معلنة.

وسوف نقوم بنشر أية تحديثات تتعلق بتفاصيل صفقة استحواذ أمازون على سوق.كوم فور إعلانها.