توصيات طبية مهمة للمتعافين من فيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020
توصيات طبية مهمة للمتعافين من فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
أول متعافي سعودي من كورونا يسرد تفاصيل إصابته بالفيروس
نصائح هامة للمتعافين من كورونا لتجنب الإصابة مرة أخرى بالفيروس
الصحة: يمكن للمتعافين من كورونا الحصول على جرعتين من اللقاح

كشف طبيب روسي أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد وتعافوا منه، يحتاجون إلى إعادة تأهيل للجهازين العصبي والتنفسي.

نصيحة الأطباء للأشخاص المتعافين من فيروس كورونا

وبحسب ما ذكره الطبيب المتخصص في الجهاز المناعي، فإن كل شخص أصيب بفيروس كورونا يحتاج إلى الخضوع لبرنامح إعادة تأهيل بعد تعافيه، موضحاً أن هذا البرنامج يتم تحديده وفقاً إلى ما عانى منه المصاب وحالته وعمره.

وتابع قائلاً أنه تم رصد تلف في الجهاز العصبي المركزي لدى الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19، حيث تظهر آثاره على المريض على شكل ارتفاع في درجات الحرارة وضغط الدم، وزيادة معدل ضربات القلب والاضطرابات الهرمونية، لافتاً إلى أن ذلك يتطلب علاجاً منفصلاً.

وأضاف الطبيب أن أفضل طريقة حالياً لتجاوز التأثيرات التي يتركها فيروس كورونا على رئات المرضى بعد تعافيهم منه، هي ممارسة تمارين اليوغا للتنفس، مؤكداً أن هذا ما يجب أن يفعله كل شخص عانى من الفيروس للتخلص من تأثيراته.

أطعمة يجب تناولها بعد الشفاء من فيروس كورونا

وفي سياق متصل، فقد قدمت خبيرة تغذية في وقت سابق مجموعة من النصائح الغذائية المهمة للأشخاص الذين تعافوا من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وبحسب ما قالته الخبيرة، فمن الضروري على الأشخاص المتعافين من كورونا التركيز على أطعمة صحية تقوي المناعة في أجسامهم، وتعيد القوة إليهم، وذلك بعد انتهاء فترة العلاج وشفاءهم من المرض.

وأشارت إلى أنه يجب تناول البروتين بمختلف أنواعه من الحليب ومشتقاته والمشتقات الحيوانية، من أجل تجديد أنسجة الجسم، ناصحة في الوقت نفسه بأهمية تناول النشويات من الخبز والأرز والبطاطا، للحصول على الطاقة، بالإضافة إلى الخضروات والفواكه، لتزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن الغذائية.

ولفتت الخبيرة إلى أن هذه التعليمات الغذائية تقوم على تناول الشخص المتعافي أطعمة متنوعة ذات نوعيات جيدة وبكميات مناسبة، مع تجنبه الأكلات الدسمة واستخدام كميات كبيرة من الملح والسكر في طعامه

وأضافت أنه عند إصابة المرء بفيروس كورونا، تحدث له عدة مضاعفات، تؤدي إلى خسارته الوزن دون قصد، خاصة وأن المرض يؤثر على حاستي الشم والتذوق، وهو ما يتسبب في تقليله كمية الطعام التي يتناولها.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس الماضي.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 61 مليون و159 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 39 مليون و205 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من مليون و435 ألف شخص.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.