تطورات أزمة محمد صلاح مع المنتخب المصري

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 سبتمبر 2019
تطورات أزمة محمد صلاح مع المنتخب المصري
مقالات ذات صلة
اكتشف آخر تطورات أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة المصري
تعرف على تطورات أزمة محمد صلاح واتحاد الكرة
صلاح يغيب عن منتخب مصر

حالة من الجدل أثيرت في الشارع الرياضي المصري خلال الساعات الماضية، بعد كشف النقاب عن عدم تصويت قائد المنتخب المصري ومدرب الفريق للنجم المصري محمد صلاح في حفل توزيع جوائز The Best، حيث اقتصر حصوله على تصويت وحيد وفي مركز متأخر.

وكانت بداية الأزمة قد اشتعلت عندما ذكرت تقارير رياضية أن خافيير أجيري، المدير الفني السابق للمنتخب المصري، وأحمد المحمدي، قائد المنتخب، لم يشتركا في التصويت، بينما كان الممثل المصري الوحيد الذي أدلى بصوته هو الصحفي هاني دانيال، والذي اختار صلاح في المركز الثالث، خلفًا لكلا من ماني ورونالدو، ليحصل نجم ليفربول على نقطة واحدة قط من أصل 15 نقطة.

ونفي المتحدث باسم الفيفا تقارير كانت تشير إلى حجب أصوات اتحاد الكرة المصري، حيث قال أنه مادام اسم اتحاد محلي لم يُذكر في ملف التصويت، فإن ذلك يعني أن الصوت لم يصل إلى الفيفا من الأصل ليتم تقييده في الاستفتاء.

كما صرح رئيس جمعية اللاعبين المحترفين في مصر، مجدي عبدالغني، بأنه لم يتم تعمد تجاهل التصويت لصلاح في تصويت The Best، مشيرًا إلى أن الجمعية هي الجهة الوحيدة المسئولة عن جمع اختيارات اللاعبين المصريين عن طريق استمارات التصويت، ثم إرساله إلى الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين لاختيار أفضل 11 لاعبًا في الموسم. 

وأضاف عبدالغني أن الجمعية غير مسئولة عن ترشيح أو إرسال اسم محمد صلاح إلى الفيفا، موضحًا أن دورها يقتصر فقط على جمع الاستمارات التي يصوت فيها لاعبي الأندية المصرية في الدوري الممتاز والدوري ب، ثم إرساله إلى الاتحاد الدولي.

ومن جانبه، كان رد فعل محمد صلاح سريعًا، حيث حذف صفته كلاعب في المنتخب المصري من حسابه الرسمي على تويتر، واكتفى بكونه لاعبًا في فريق ليفربول الإنجليزي

كما نشر صلاح صورة له بقميص المنتخب المصري، وعلق عليها بقوله: " مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا".

تطورات أزمة محمد صلاح مع المنتخب المصري