دراسات طبية تحذر من تناول مشروب الشاي بالحليب.. مخاطره لن تتوقعها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 يناير 2019
دراسات طبية تحذر من تناول مشروب الشاي بالحليب.. مخاطره لن تتوقعها
مقالات ذات صلة
دراسة طبية جديدة تحذر من تناول الأسبرين يوميًا.. قد يتسبب في الوفاة
دراسة تحذر من مخاطر المبالغة في ممارسة رياضة الجري
دراسة جديدة تحذر من مخاطر الإجهاد في العمل وقلة النوم

على الرغم من أن مشروب الشاي بالحليب أحد أكثر المشروبات المفضلة حول العالم، إلا أن دراسات حديثة حذرت من مخاطره على صحة الإنسان

ووفقًا لهذه الدراسات، فإن إضافة الحليب إلى الشاي تشكل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان، حيث أن إضافتهما سويًا يجعل كلا منهما يقلص فوائد الآخر، كما أنهما يؤثران بشكل سلبي على عمل القلب. 

فالشاي يساعد على ارتخاء وتمدد الشرايين، مما يساعد في المحافظة على ضغط الدم بشكل جيد، ولكن مع إضافة الحليب إلى الشاي، فإن فوائد الشاي لا تكون بنفس الدرجة من الإيجابية، حيث أن البروتينات الموجودة في الحليب تأثيرها معاكس لتأثير الشاي، وهو ما أثبتته التحاليل المخبرية.

ولم تكن هذه المخاطر الوحيدة من إضافة الحليب على الشاي، فقد قالت التقارير أن جزيئات الشاي تولد مادة كيميائية اسمها أكسيد النيتريك، بينما تولد جزيئات الحليب بروتينات الكازينات، ووجود هاتين المادتين سويًا يتسبب في أضرار كبيرة لمرضى الكبد والكلي.

كما أشارت الدراسات إلى أن شرب الشاي بالحليب قد يسبب لبعض الناس عسر هضم وحصي في الكلي، هذا إلى الجانب المخاطر الشديدة التي تواجه البعض الآخر ممن يعانون من حساسية اللاكتوز، حيث أن السكر الموجود في الحليب قد يؤدي بهم إلى مضاعفات خطيرة.

ورغم كل هذه المخاطر، إلا أن الدراسات نصحت الناس بتناول الشاي والحليب كلا على حدة، وعلى فترات متباعدة، وذلك لأنهما يحتويان على مواد مفيدة لصحة الإنسان، إذا ما تناولهما بكميات معتدلة.