السديس يعلن عن أكبر هيكلة إدارية تطويرية تشهدها رئاسة الحرمين الشريفين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 أغسطس 2021
السديس يعلن عن أكبر هيكلة إدارية تطويرية تشهدها رئاسة الحرمين الشريفين
مقالات ذات صلة
السديس يكشف موعد فتح أبواب الحرمين الشريفين للصلاة
وفاة أكبر مؤذني الحرمين الشريفين
الشعار الجديد لرئاسة الحرمين في مكتب السديس

كشف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، عن تفاصيل أكبر هيكلة إدارية تطويرية تشهدها رئاسة الحرمين الشريفين، والتي سبق وأن أعلن عنها قبل عدة ساعات.

السديس يكشف تفاصيل أكبر هيكلة إدارية تطويرية لرئاسة الحرمين الشريفين

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية نقلاً عن بيان رسمي صادر عن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، فإن الرئاسة ستشهد توسعاً نوعياً يتمثل في إنشاء وكالات تخصصية، والتي تواكب النقلة التطويرية الحضارية التي تشهدها المملكة العربية السعودية في توظيف التقنية والذكاء الاصطناعي والجودة والتميز المؤسسي.

وقال الشيخ السديس في البيان المتداول، أن الهدف من إنشاء الوكالات التخصصية هو تطبيق معايير الجودة والشفافية في منظومة العمل الإداري والميداني، بالإضافة إلى رفع جاهزية الخدمات المقدمة لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي، وذلك وفق خطط وبرامج تحقق الأهداف الاستراتيجية التي تسعى المملكة إلى تحقيقها.

وأردف قائلاً أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تعمل بطموحٍ عال وبشكل دؤوب في مكة المكرمة والمدينة المنورة على ضوء رؤية المملكة 2030، وبما يتناسب مع العمق العربي والإسلامي لبلاد الحرمين.

وأضاف الشيخ السديس أن الرئاسة تطمح من خلال الكفاءات الشابة والإمكانات التقنية ووسائل الذكاء الاصطناعي التي وفرتها بدعم سخي من قيادة المملكة، إلى إحداث نقلة نوعية في كافة الوكالات، وتأصيل عمل مؤسسي وتطوير تقديم الخدمات الميدانية لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وأنهى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بقوله أن كل ذلك يتم وفق معايير تراعي مستجدات التميز الخدمي العالمي، وكذلك وفق خطط وبرامج تطويرية تلبي أهداف الرئاسة نحو التطوير الشامل للمنظومة الخدمية بالحرمين الشريفين.

وكان الشيخ الدكتور السديس قد دعا قبل ساعات قليلة جميع منسوبي رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إلى ترقب إعلان ما وصفه بالمفاجأة الكبرى في تاريخ الرئاسة، والتي تعد من أكبر وأشمل هيكلة إدارية تطويرية تشهدها الرئاسة منذ إنشائها.