العثور على مشجعين نيام في حمامات ملعب مانشستر يونايتد

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الخميس، 16 سبتمبر 2021
العثور على مشجعين نيام في حمامات ملعب مانشستر يونايتد
مقالات ذات صلة
أول تعليق من مورينيو بعد إقالته من مانشستر يونايتد
نصري: رفضت مانشستر يونايتد عندما كنت في أرسنال
السجن عشر سنوات يتهدد نجم مانشستر يونايتد السابق

قد يدفع الهوس بكرة القدم المشجعين للقيام بأي شيء من أجل متابعة مباريات فريقهم، حيث استطاع شخصان من مشجعي نادي مانشستر يونايتد (Manchester United) الإنجليزي؛ قضاء ليلة الجمعة في ملعب النادي اولد ترافورد (Old Trafford) قبل مباراة الشياطين الحمر ونادي الأرسنال ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك لمتابعة مباراة القمة بين الفريقين، قبل أن يتم إلقاء القبض عليهما من قبل الشرطة.

وقد عثرت الشرطة على المشجعين في دورات المياه الخاصة بالملعب؛ خلال التفقد الاعتيادي قبل فتح أبواب ملعب الأولد ترافولد الذي يحتضن مباراة اليونايتد مع الأرسنال، حيث لم يكن الشخصان يمتلكان تذاكر لحضور المباراة، لتقبض عليهما الشرطة، وتبدأ التحقيق عن سبب تواجدهما في هذا المكان.

تسلل المشجعان إلى مراحيض الملعب أثناء جولة لطلاب أجانب

ودخل المشجعان إلى ملعب اليونايتد يوم الجمعة، وتبين فيما بعد أن الثنائي من الطلاب الأجانب؛ اللذين دخلوا إلى الأولد ترافولد خلال جولة رسمية للطلاب داخل الملعب، حيث ابتعد الثنائي عن المجموعة، وتسللوا إلى مرحاض الملعب للنوم فيه، رغبةً منهم بحضور القمة النارية لليونايتد مع الأرسنال التي انتهت بالتعادل بهدف لهدف.

وأحضرت الشرطة الكلاب البوليسية المدربة على كشف المتفجرات، بغية التأكد من سلامة المكان، وعدم وجود أي تهديد قبل بداية المباراة. وفتح مانشستر يونايتد تحقيقاً بخصوص هذه الحادثة. في حين صرح المتحدث باسم مانشستر يونايتد "نعلم أن الجماهير قد تلجأ إلى أي شيء لمشاهدة المباراة، ولكن هؤلاء ذهبوا بعيداً جدا"، وأضاف أنه تم تفتيش الملعب، ولا يوجد أي مشكلة بشأن السلامة في الملعب.

أطلقت الشرطة سراحهما بعد التحقيق في تفاصيل الحادثة

بعد ذلك أُطلق سراح المشجعان عقب التأكد من أنهما لا يشكلان أي خطر على الملعب. ونشر أحد طرفي القصة، والذي يدعى يوسف أحمدي فيديو يتحدث فيه عن الواقعة، حيث قال إنه "تم استجوابهم عدة مرات، وإنهم أعطوا كافة التفاصيل للشرطة، وبعد انتهاء التحريات اللازمة لضمان السلامة، والتأكد من أنهم لا يشكلون تهديداً أفرج عنهم"، وأضاف الشاب عبر الفيديو "طلبت الشركة كافة التفاصيل عن كيفية دخولنا للملعب، وذلك لضمان عدم الدخول مرة أخرى".

تشديد الإجراءات أثناء جولات التفتيش

وقضى المشجعان داخل مرحاض الملعب ليلة صعبة، حيث قال صاحب الفيديو "كنت اتجمد حتى الموت، وذهبت لغسل يدي، على أمل أن تكون المياه دافئة، لكن لم تكن ذلك، وقد أُغمي علي لمدة عشرين دقيقة تحت المقعد"، وأضاف "أن الفشل الأكبر هو في عدم القدرة للحصول على الطعام"، وكان اثنان من رفاق المشجعين حاولوا في وقت سابق القيام بنفس الحيلة، والنوم في ملعب الإمارات الخاص بنادي الأرسنال، لمتابعة ديربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام، لكن عناصر الأمن تمكنوا من اكتشافهما، والقبض عليهما.

وعقب الحادثة اتخذ نادي مانشستر يونايتد على الفور إجراءات جديدة فيما يتعلق بالإشراف على جولات التفتيش، و الأشخاص المسؤولين عن المرافق في الملعب.