فيسبوك: كيف تأثرت ثروة مارك زوكربيرغ بعد العطل المفاجئ الذي ضرب شركته؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 أكتوبر 2021
فيسبوك: كيف تأثرت ثروة مارك زوكربيرغ بعد العطل المفاجئ الذي ضرب شركته؟
مقالات ذات صلة
لهذا السبب تراجعت ثروة مارك زوكربيرغ 20 مليار دولار في أقل من ساعتين
رجل يجمع ثروة من قمامة مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ
إمبراطورية فيسبوك: مارك زوكربيرغ يتحكم بـ 4.2 مليار حساب.. والمراهقون هم التحدي الأبرز

يبدو أن العطل المفاجئ الذي أصاب المواقع والتطبيقات التابعة لشركة فيسبوك، أمس الاثنين، لم يؤثر فقط عليها من الناحية التقنية، بل امتد التأثير كذلك ليشمل الجانب الاقتصادي كذلك، وذلك بالنسبة للشركة ومؤسسها، مارك زوكربيرغ.

ثروة زوكربيرغ تتراجع بعد العطل الذي أصاب شركة فيسبوك

حيث كشفت تقارير اقتصادية أن القيمة السوقية لشركة فيسبوك قد انخفضت بنحو 920 مليار دولار، بعد العطل الذي أصاب عدد من التطبيقات والمواقع التابعة لها، مثل فيسبوك وإنستغرام.

وأوضحت التقارير أن شركة فيسبوك خسرت خلال الساعات الماضية حوالي 20 مليار دولار، وانخفضت قيمتها السوقية لتصل إلى 967 مليار دولار.

وأشارت إلى أن سهم شركة فيسبوك قد هبط بدوره بنسبة 4.9%، بحسب موقع بلومبيرغ، ليصل إجمالي التراجع في أسهم شركة التكنولوجيا الضخمة إلى نحو 15% منذ منتصف سبتمبر الماضي.

وطالت الخسائر أيضاً مؤسس شركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، حيث لفتت التقارير إلى أنه مع انخفاض قيمة سهم الشركة، ووصوله سعره إلى 322.7 دولاراً، فقد تسبب هذا في خسارة زوكربيرغ نحو 6 مليارات دولار من إجمالي ثروته.

وأضافت التقارير أنه وفقاً لمؤشر بلومبيرغ لأصحاب المليارات، فقد انخفضت ثروة زوكربيرغ من 140 مليار دولار إلى حوالي 121 مليار دولار، خلال الساعات الماضية فقط، ليتراجع ترتيبه إلى المركز الخامس في قائمة أغنى رجال العالم.

وكانت المنصات التابعة لشركة فيسبوك، ومن ضمنها فيسبوك ماسنجر وإنستغرام وواتسآب، قد تعرضت، أمس الاثنين، لعطل مفاجئ، والذي أدى إلى تعطل خدماتها، وفشل ملايين المستخدمين حول العالم من الوصول إليها.

وقالت شركة فيسبوك في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، إنها على علم بأن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتها ومنتجاتها، وأكدت على أنها تعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن.

وأفادت تقارير أن أسهم شركة فيسبوك قد شهدت تراجعاً ملحوظاً بعد العطل الذي ضرب منصاتها، حيث بلغت نسبته 5.5%، وهو ما أدى إلى انخفاض قيمة سهم الشركة إلى مستوى 323.56 دولاراً، بخسارة بلغت قيمتها 19.5 دولاراً.

وتزامناً مع الأزمة التي واجهتها منصات التواصل الاجتماعي التابعة لفيسبوك، فقد زاد الإقبال خلال الساعات الماضية على مواقع وتطبيقات أخرى، وهو ما أدى إلى ورود بلاغات عديدة عن وجود مشاكل في الدخول على تطبيقات شهيرة، مثل تيك توك وتيليجرام وتويتر، وكذلك مواقع مثل أمازون وغوغل.

وقامت شركة فيسبوك، اليوم الثلاثاء، بتقديم اعتذارها إلى المستخدمين عن العطل المفاجئ الذي حدث، أمس الاثنين، وتسبب في انقطاع العديد من التطبيقات والمواقع التابعة بها لعدة ساعات، وأدى إلى منع مستخدمي خدماتها، البالغ عددهم حوالي 3.5 مليار مستخدم، من الدخول إلى خدمات التراسل والتواصل الاجتماعي الخاصة بها.

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى مايك شروبفر، مدير التكنولوجيا لدى شركة فيسبوك، توجه فيها بالاعتذار إلى كل شركة كبيرة وصغيرة، وكذلك إلى كل أسرة وفرد يعتمدون على خدمات فيسبوك.

وأضاف شروبفر أن الأمر قد يحتاج إلى بعض الوقت، حتى تعود جميع الخدمات للعمل بشكلها الطبيعي وبنسبة 100%.

وعن سبب العطل الفني الذي أدى إلى حدث هذه المشكلة، ذكرت فيسبوك أن تعديلات خاطئة في الإعدادات هي السبب الرئيسي وراء تعطل خدماتها، والتي أدت إلى حرمان 3.5 مليار مستخدم، لمدة وصلت إلى حوالي 6 ساعات، من دخول مواقع وتطبيقات فيسبوك وإنستغرام وواتسآب.

فيما نقلت التقارير تصريحات عن عدد من موظفي شركة التكنولوجيا الأمريكية، قولهم إنهم يظنون أن العطل حدث نتيجة خطأ داخلي.