أدوية الاكتئاب تؤثر على العلاقة الحميمة.. إليك الحل لمواجهة ذلك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 مايو 2016
أدوية الاكتئاب تؤثر على العلاقة الحميمة.. إليك الحل لمواجهة ذلك
مقالات ذات صلة
إليك هذا الحل لمواجهة الصلع
3 أمراض قد تصيبك عند التوقف عن العلاقة الحميمة.. تعرف عليها
6 أسئلة الأكثر تداولاً عن العلاقة الحميمة.. تعرف على الأجوبة

هل تعيش حالة من الارتباك وتتساءل في قلق عن سبب فقدانك الرغبة في العلاقة الحميمة، ابحث عن الجواب في الأدوية التي تتناولها خصوصاً المضادة للاكتئاب.

تؤكد البحوث الطبية أن العديد من الأدوية تقلّل رغبة الإنسان في ممارسة العلاقة الحميمة، وتأتي على قائمتها الأدوية المضادة للاكتئاب، فبالرغم من أن هذه الأدوية فعّالة في تحسين الحالة النفسية لمريض الاكتئاب إلا أنها تفقد الرجل رغبته في العلاقة الحميمة.

إليك بعض النصائح إذا كنت تعاني من الآثار الجانبية لأدوية الاكتئاب:

مارس الرياضة بانتظام:
تعزز ممارسة الرياضة بانتظام في الهواء الطلق من إفراز الإندورفين، بالإضافة لفيتامين "د" نتيجة التعرض للشمس، ما يؤدي لحالة عامة من السعادة، تساعد في التغلب على أعراض الاكتئاب.

غير نظامك الغذائي:
إن الأشخاص الذين يتناولون القليل من أحماض أوميغا-3 الدهنية الموجودة في الأسماك الزيتية هم أكثر عرضة للاكتئاب، ولذلك عليك تغيير برنامجك الغذائي.

حفز نفسك:
حين تصبح الأمور مملة، عليك البحث عن الحافز والقيام بالأمر كما يمكنك أن تجرب أشياء جديدة.

تحدث مع شريكتك:
تحدّث مع شريكتك عن الأمر بصراحة، كن صادقاً بخصوص أثر الدواء عليك وعن أن الأمر ليس له علاقة بصحتك، قد يكون هذا الوقت هو الأكثر مناسبة للتواصل، وربما يقود لعلاقة أكثر سعادة.