فوائد النعناع للرجال

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 يوليو 2021 آخر تحديث: الجمعة، 23 يوليو 2021
فوائد النعناع للرجال
مقالات ذات صلة
فوائد اليانسون للرجال
فوائد القرفة للرجال تعرّف عليها
تمارين كيجل للرجال وفوائدها

النعناع هو اسم يُطلق على أكثر من اثني عشر نوعاً من النباتات، بما في ذلك النعناع الفلفلي والنعناع السنبلي، والتي تنتمي إلى جنس النعناع. تشتهر هذه النباتات بشكل خاص بإحساس التبريد والانتعاش الذي تنقله، هذا بالإضافة إلى بعض الفوائد الصحية التي يُمكنها أن تُحققها لك.. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على فوائد النعناع للرجال.

النعناع غني بالمغذيات

يحتوي أقل من 1/3 كوب أو  ما يُعادل نحو 14 جراماً من النعناع على ما يلي:

  • السعرات الحرارية: 6
  • الألياف: 1 جرام
  • فيتامين أ: 12٪ من الكمية اليومية الموصى بها منه.
  • الحديد: 9٪ من الكمية اليومية الموصى بها منه.
  • المنغنيز: 8٪ من الكمية اليومية الموصى بها منه.
  • الفولات: 4٪ من الكمية اليومية الموصى بها منها.

يحتوي النعناع أيضًا على كميات ضئيلة من:

بسبب نكهته الشديدة، غالباً ما يُضاف النعناع إلى الوصفات بكميات صغيرة، لذلك قد يكون من الصعب تناول ثلث كوب. ومع ذلك، من الممكن أن تقترب من هذا المقدار إذا أضفت النعناع إلى مكونات السلطة مثلاً.

الفوائد الصحية للنعناع

من الفوائد الصحية التي يستطيع النعناع تحقيقها لك، ما يلي:

  • قد يُحسّن من أعراض مُتلازمة القولون العصبي:

متلازمة القولون العصبي هي اضطراب شائع في الجهاز الهضمي. يتميز بأعراض مثل آلام المعدة والغازات والانتفاخ، على الرغم من أن علاج متلازمة القولون العصبي غالباً ما يشتمل على تغييرات في النظام الغذائي وتناول الأدوية، إلا أن الأبحاث تُظهر أن تناول زيت النعناع كعلاج عشبي قد يكون مفيداً أيضاً.

يحتوي زيت النعناع على مركب يسمى المنثول، والذي يُعتقد أنه يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي من خلال تأثيره المريح على عضلات الجهاز الهضمي.

وجدت مراجعة لتسع دراسات أُجريوا على أكثر من 700 مريض يعانون من القولون العصبي أن تناول كبسولات زيت النعناع يُحسن أعراض القولون العصبي بشكل ملحوظ.

  • قد يساعد في تخفيف عسر الهضم:

قد يكون النعناع فعالاً أيضاً في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل اضطراب المعدة وعسر الهضم، قد يحدث عسر الهضم عندما يبقى الطعام في المعدة لفترة طويلة قبل أن يمر في بقية الجهاز الهضمي.

أظهرت دراسات متعددة أن الطعام يمر عبر المعدة بشكل أسرع عندما يتناول الناس زيت النعناع مع وجبات الطعام، مما قد يُخفف أعراض هذا النوع من عسر الهضم.

  • يمكن أن يُحسن وظيفة الدماغ:

تُخبرنا بعض الدراسات أن استنشاق رائحة الزيوت الأساسية من نبات النعناع يمكن أن يوفر فوائد صحية، بما في ذلك تحسين وظائف المخ.

أظهرت إحدى الدراسات التي شملت 144 بالغاً أن شم رائحة زيت النعناع لمدة خمس دقائق قبل الاختبار أدى إلى تحسينات كبيرة في الذاكرة، وجدت دراسة أخرى أن شم هذه الزيت أثناء القيادة يُزيد من اليقظة ويُقلل من مستويات القلق والتعب.

  • يُحسن أعراض البرد:

تحتوي العديد من علاجات البرد والإنفلونزا التي لا تستلزم وصفة طبية على المنثول، وهو مركب أساسي موجود في زيت النعناع.

يعتقد الكثيرون أن المنثول هو مزيل احتقان أنفي فعال يستطيع أن يُعالج الاحتقان ويُحسّن من تدفق الهواء والتنفس. من المحتمل أن يوفر هذا بعض الراحة على الأقل لأولئك المصابين بالزكام أو الأنفلونزا.

  • قد يُخفي رائحة الفم الكريهة:

يُعدّ مضغ العلكة بنكهة النعناع والنعناع من أول الأشياء التي يستخدمها الناس عند محاولة منع رائحة الفم الكريهة أو التخلص منها.

يتفق الخبراء على أن معظم هذه المنتجات يمكن أن تحجب رائحة النفس الكريهة لبضع ساعات. ومع ذلك، فإنها تغطي فقط رائحة الفم الكريهة ولا تقلل البكتيريا أو المركبات الأخرى التي تُسبب هذه الرائحة.

  • النعناع له تأثيرات مُضادة للحساسية:

تحتوي نباتات النعناع على عامل مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات يسمى حمض روزمارينيك. وجدت دراسة أُجريت عام 2019 على الفئران أن حمض الروزمارينيك قلل من أعراض الربو.

توفر عائلة نبات النعناع مجموعة من المركبات النباتية التي لها تأثيرات مضادة للحساسية.

ومع ذلك، فإن محتوى مستخلص النعناع في الزيوت والمراهم قد يكون أقوى بكثير من النعناع الغذائي.

كيفية إضافة النعناع إلى نظامك الغذائي

من الأفضل إضافة أوراق النعناع نيئة أو في نهاية عملية الطهي. هذا يساعد في الحفاظ على مذاقهم الرقيق وملمسهم.

عند شراء النعناع، ابحث عن الأوراق النضرة التي لا تشوبها شائبة. قم بتخزينها في كيس بلاستيكي قابل لإعادة الاستخدام في الثلاجة، يُمكنك الاحتفاظ بها في حالة جيدة لمدة تصل إلى أسبوع.

من السهل نسبياً زراعة النعناع، ويمكن للناس زراعته في المنزل، مما يجعله طريقة مستدامة لإضافة نكهة إلى الوجبات.

عند تحضير النعناع، استخدم سكيناً حاداً واقطعه برفق. سيؤدي استخدام سكين غير حاد أو الفرم المفرط إلى فقدان النكهة على سطح لوح التقطيع.

غالباً ما تحتوي المأكولات الشرق أوسطية، مثل لحم الضأن والشوربات وسلطات الخضار، على النعناع لإضافة النكهة. تشمل الأفكار الأخرى لإدخال النعناع في نظامك الغذائي ما يلي:

  • عصير الليمون بالنعناع، عن طريق خلط عصير الليمون مع السكر وأوراق النعناع. ضع فوقه الماء المصفى ومكعبات الثلج.
  • قم بتنقية المياه عن طريق إضافة أوراق النعناع والخيار للحصول على علاج منعش.
  • يُسكب الماء الساخن على أوراق النعناع وينقع لمدة 5-6 دقائق لصنع شاي النعناع.
  • يُمكنك أيضاً إضافة النعناع إلى السلطة أو إلى الصلصات أو إلى تتبيلة الدجاج المشوي لإضافة النكهة والرائحة المُميزة.

تأثير النعناع على الرغبة الجنسية لدى الرجال

تُشير بعض الدراسات إلى أن النعناع قد يُسبب انخفاضاً في مستوى التستوستيرون عند تناوله بكميات كبيرة، وهو ما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجال، ويُهدد الخصوبة ويعيق الانتصاب.

بينما وجدت أبحاث أخرى أن تناول النعناع وشاي النعناع قد يتسبب في تثبيط الأندروجين، وهو مجموعة من الهرمونات المسؤولة عن تطور الخصائص الذكورية في الجسم، بما في ذلك الكتلة العضلية ونمو الشعر والصوت الغليظ. لكن لم يلاحظ الباحثون أي انخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون المسؤول عن تطور الأعضاء التناسلية الذكورية وإنتاج الحيوانات المنوية.

مخاطر تناول النعناع

مثل العديد من الأعشاب، يمكن أن يؤثر النعناع سلباً على بعض الأشخاص، من المخاطر الخاصة التي قد يُسببها تناول النعناع ما يلي:

  • بالنسبة للأشخاص المُصابين بمرض الجزر المعدي المريئي عدم استخدام النعناع في محاولة لتهدئة مشاكل الجهاز الهضمي، فوفقاً لمراجعة أُجريت عام 2019، يعمل النعناع عادة كمحفز لأعراض ارتجاع المريء.
  • يمكن أن يكون تناول زيت النعناع بجرعات كبيرة ساماً. لذلك يكون من الضروري الالتزام بالجرعات الموصى بها من زيت النعناع.
  • لا تضع زيت النعناع على وجه الرضيع أو الطفل الصغير، لأنه قد يُسبب تشنجات تمنع التنفس.

تحدث مع مُقدم الرعاية الصحية الخاص بك لتحديد ما إذا كان أي من الأدوية الخاصة بك يمكن أن يتفاعل مع زيت النعناع أو النعناع.