شركات التقنية الكبرى تستمر في تحدي قرارات ترامب

  • تاريخ النشر: الأحد، 02 أبريل 2017 آخر تحديث: الأربعاء، 27 أكتوبر 2021
شركات التقنية الكبرى تستمر في تحدي قرارات ترامب
مقالات ذات صلة
ردود أفعال الشركات التقنية على قرارات ترامب الأخيرة
6 شركات تنافس آبل على عرش شركات التقنية
أفضل 7 شركات تقنية لهذا الأسبوع

اتفقت مجموعة من شركات التقنية الأمريكية الكبرى وهي: آبل، أمازون، جوجل ومايكروسوفت، على استمرارهم في جهود مكافحة ظاهرة التغير المناخي، في تحدي واضح لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التنفيذية الأخيرة التي قامت بإلغاء بعض القرارات التي أصدرتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والمتعلقة بالحد من ظاهرة التغير المناخي.

وقالت الشركات المذكورة في بيان مشترك نشرع موقع "بلومبيرج" الشهير: "إننا نؤمن بأن الطاقة النظيفة والقوانين المناخية، قادرة على إنتاج طاقة نظيفة ومتجددة، قادرة على التقليل من المخاطر التي تهدد كوكبنا عبر التغير المناخي، وقادرة أيضاً على دعم التنافسية الأمريكية، والابتكار، وزيادة فرص العمل".

وكان قد وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار تنفيذي يستهدف "خطة الطاقة النظيفة" التي أقرها الرئيس السابق باراك أوباما، والتي كانت تعمل على تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 32 بالمائة بحلول عام 2030. وأمرت قرارات ترامب الأخيرة وكالة حماية البيئة EPA بالبدء في عملية إلغاء هذه الخطة.

وكانت قد دعمت شركات آبل وأمازون وجوجل ومايكروسوفت قرارات أوباما المتعلقة بالتغير المناخي والتي أصدرها عام 2016. وحينها أصدرت بياناً ذكر فيه أن أي تأخير في اتخاذ قرارات تتعلق بمقاومة التغير المناخي سيكلف العالم اقتصادياً وبشرياً في الوقت نفسه، وأن التوجه السريع إلى الطاقة النظيفة وتقليل انبعاثات الكربون سيعود على العالم بمنافع اقتصادية، وصحية، كما سيقلل من الأزمات البيئية والكوارث الطبيعية.