اليوم العالمي للآيس كريم: بدأ كطعام للنخبة فقط واستخدم لإسعاد الجنود

  • تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021 آخر تحديث: الأحد، 18 يوليو 2021
اليوم العالمي للآيس كريم: بدأ كطعام للنخبة فقط واستخدم لإسعاد الجنود
مقالات ذات صلة
ماذا يفعل جنود النخبة السابقين في مصنع "بي أم دبليو"بأمريكا؟
رحلة الآيس كريم حول بلاد العالم
بحث جديد يكشف عن دور الجنود المسلمين في الحرب العالمية الأولى

بفضل الرئيس رونالد ريغان، الرئيس الأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، يتم الاحتفال باليوم العالمي للآيس كريم كل ثالث يوم أحد من شهر يوليو، أي 18 يوليو من هذا العام.

أراد ريغان إحياء ذكرى متعة تمتع بها أكثر من 90% من سكان الولايات المتحدة. فأصدر في عام 1984 مرسوماً بتحديد يوم للاحتفال بالآيس كريم، أعلن ريغان أيضاً أن شهر يوليو هو شهر الآيس كريم الوطني، واصفًا الآيس كريم بأنه طعام مغذي وصحي يتمتع به أكثر من 90% من الناس في الولايات المتحدة.

منذ ذلك الحين انتقل الاحتفال إلى جميع أنحاء العالم، فأصبح يُحتفل عالمياً بالآيس كريم في هذا الوقت تقليدياً عام بعد عام.

تاريخ الآيس كريم

لا يوجد مخترع معروف يمكن أن ينسب إليه الفضل في صنع الآيس كريم، لكن يُذكر أن هناك طعام شبيه بالآيس كريم تم تناوله لأول مرة في الصين في وقت ما بين 618-97 بعد الميلاد. كان الطبق الأول مصنوعاً من الدقيق وحليب الجاموس والكافور.

تم اختراع نوع من الآيس كريم في الصين حوالي 200 قبل الميلاد عندما تم تجميد خليط الحليب والأرز عن طريق تعبئته وتثليجه.

يُشاع أن أباطرة الرومان قد أرسلوا العبيد إلى قمم الجبال لإحضار الثلج الطازج الذي كان يتم إضافة النكهة إليه وتقديمه كشكل مبكر من الآيس كريم، يُشاع أيضاً أن تشارلز الأول، ملك إنجلترا، كان قد عرض على طاهه 500 جنيه إسترليني سنوياً للحفاظ على سرية وصفة الآيس كريم الخاصة به عن بقية إنجلترا.

يُعتقد أن المستكشف ماركو بولو (1254-1324) رأى الآيس كريم يُصنع أثناء رحلته إلى الصين وقدمها إلى إيطاليا.

تطور الآيس كريم

عندما عاد ماركو بولو إلى إيطاليا من الشرق الأقصى مع وصفة تشبه إلى حد كبير ما يسمى الآن شربات. يُقدّر المؤرخون أن هذه الوصفة تطورت إلى الآيس كريم في وقت ما في القرن السادس عشر.

يبدو أن إنجلترا قد اكتشفت الآيس كريم في نفس الوقت، أو ربما قبل الإيطاليين. ظهر "كريم الآيس كريم"، كما كان يُطلق عليه، بانتظام على مائدة تشارلز الأول خلال القرن السابع عشر.

بدأت فرنسا في تقديم الحلويات المُجمدة المماثلة في عام 1553 من قبل الإيطالية كاثرين دي ميديشي عندما أصبحت زوجة هنري الثاني ملك فرنسا. لكن، لم يتم توفير الآيس كريم لعامة الناس حتى عام 1660. إلى أن قدّم Sicilian Procopio وصفة تمزج الحليب والقشدة والزبدة والبيض في Café Procope، أول مقهى في باريس

بداية الآيس كريم في أمريكا

ظهر أول إعلان عن الآيس كريم في أمريكا من خلال صحيفة نيويورك جازيت في 12 مايو 1777، عندما أعلن صانع الحلويات فيليب لينزي أن الآيس كريم متاح "كل يوم تقريباً". تُظهر السجلات التي يحتفظ بها أحد التجار في شارع تشاتام، نيويورك، أن الرئيس جورج واشنطن أنفق ما يقرب من 200 دولار على الآيس كريم خلال صيف عام 1790.

وقد قيل أيضاً إن الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون، كان لديه وصفة مفضلة من 18 خطوة لأشهى آيس كريم، في عام 1813، قدمت السيدة دوللي ماديسون، زوجة رئيس الولايات المتحدة الرابع جيمس ماديسون، ورابع سيدة أولى للولايات المتحدة الأمريكية، إبداعاً رائعاً لآيس كريم الفراولة في مأدبة الافتتاح الثانية للرئيس ماديسون في البيت الأبيض.

بدء انتشار الآيس كريم

حتى عام 1800، ظل الآيس كريم حلوى نادرة وغريبة يتمتع بها النخبة في الغالب. لكن بعد هذا التاريخ، سرعان ما أصبح تصنيع الآيس كريم صناعة في أمريكا، وكان رائدها في عام 1851 تاجر يُدعى جاكوب فوسيل.

مثل الصناعات الأمريكية الأخرى، زاد إنتاج الآيس كريم بسبب الابتكارات التكنولوجية، بما في ذلك الطاقة البخارية، والتبريد الميكانيكي، والطاقة الكهربائية والمحركات، وآلات التعبئة، وعمليات ومعدات التجميد الجديدة.

بالإضافة إلى ذلك، غيرت مركبات التوصيل آلية الصناعة بشكل كبير. نظراً للتقدم التكنولوجي المستمر، يبلغ إجمالي الإنتاج السنوي لمنتجات الألبان المجمدة في الولايات المتحدة اليوم أكثر من 6.4 مليار رطل.

أصبح الآيس كريم رمزاً للمأكولات التي يُمكنها رفع الروح المعنوية وإسعاد الجنود خلال الحرب العالمية الثانية.

حاول كل فرع من فروع الجيش التفوق على الآخرين في تقديم الآيس كريم لقواته. في عام 1945، تم بناء أول "صالة آيس كريم عائمة" للبحارة في غرب المحيط الهادئ. عندما انتهت الحرب، احتفلت أمريكا بانتصارها بالآيس كريم. استهلك الأمريكيون أكثر من 20 ليتراً من الآيس كريم للشخص الواحد في عام 1946.

في الأربعينيات وحتى السبعينيات، كان إنتاج الآيس كريم ثابتاً نسبياً في الولايات المتحدة. مع بيع المزيد من الآيس كريم المعبأ مسبقاً من خلال محلات السوبر ماركت.

الآن، ازدادت شعبية متاجر الآيس كريم المتخصصة والمطاعم الفريدة التي تقدم أطباق الآيس كريم.