تفعيل مبادرة المغادرة والوصول السلس في مطار دبي!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 سبتمبر 2016
تفعيل مبادرة المغادرة والوصول السلس في مطار دبي!
مقالات ذات صلة
طريقة التسجيل في مبادرة عودة للمقيمين الراغبين في مغادرة المملكة
لهذا السبب ستسمح دبي لمسافري الترانزيت مغادرة المطار
صور حقيقة عبث موظف بهاتفه خلال تواجد محمد بن راشد في مطار دبي!

أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مبادرة جديدة تهدف لتسهيل الإجراءات في مطار دبي الدولي تحت مسمى «المغادرة والوصول السلس».

وفعلت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي المبادرة عن طريق دمج بطاقة الهوية في البوابة الذكية في مطار دبي الدولي «مبنى 3» بصالة «القادمون والمغادرون»، وفقا لما ذكرته صحيفة «البيان» الإماراتية.

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة: "لدى مطار دبي الدولي رؤية مشتركة لجيل جديد وحوار دائم مع الجهات الأخرى العاملة بالمطار عبر منظومة متكاملة وقيمة لإنهاء إجراءات السفر بصورة سريعة  ومريحة من خلال تقديم الوثائق لمرة واحدة فقط دون الحاجة إلى إبراز نفس الوثائق عند كل نقطة تفتيش مستخدمين في ذلك أحدث التقنيات والتطور التكنولوجي بشكل أكبر لتلبية تطلعات المسافرين المتزايدة في عصر يتسارع فيه التقدم التكنولوجي".

وأضاف المري "العمل بنظام بطاقة الهوية وإدخاله إلى خدمة البوابة الذكية يعد نقلة نوعية وحلول متميزة تعزز مرونة الإجراءات لتسهيل حركة المسافرين على نحو يعكس الصورة الحضارية لدولة الإمارات التي قطعت شوطا كبيرا في خدمات المطارات لتوفير متطلبات راحة القادمين والمغادرين عبر مطاراتها، حيث يستطيع حاملوا البطاقات الصادرة عن هيئة الإمارات للهوية استخدامها بدلا من جوازات السفر عند تنقلهم من وإلى الدولة دون تسجيل مسبق شريطة أن يحمل المسافر بطاقة الهوية الأصلية وأن تكون بصمته مسجلة".

بدوره، أكد الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي، مدير عام هيئة الإمارات للهوية، اعتزازه بما حققته المؤسسات الحكومية في الدولة من إنجازات في مجال التحول الذكي، الأمر الذي مكنها من تحسين جودة الخدمات التي تقدّمها للمواطنين والمقيمين والارتقاء بها إلى مستويات سباقة عالميّاً وكذلك البناء عليها وتطويرها بشكل دائم لإطلاق خدمات جديدة.

وتابع الغفلي "دولة الإمارات تعد من أوائل الدول التي بدأت العمل باستحداث نظام البوابات الذكية في مطاراتها وهو ما أحدث نقلة نوعية ومتميزة في الخدمات التي يقدمها مطار دبي الدولي للمسافرين وفي مقدمتها تمكينهم من إنهاء إجراءات السفر في مدة زمنية قياسية وعبر وثائق متعددة تسهّل عمليّة التحقّق من بياناتهم وتجنّبهم الوقوف عند منافذ الجوازات".

 ولا يسمح النظام الجديد بدخول الأطفال دون 15 سنة، أما الأطفال الذين تقل أعمارهم من العمر المخصص للعبور فسيتولى موظف مختص إنهاء إجراءات سفرهم خلال عبور الأهل عبر البوابات الذكية.