إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الخميس، 17 ديسمبر 2020
إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا
مقالات ذات صلة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (Emmanuel Macron)
إصابة أول رئيس دولة بفيروس كورونا
فريق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يضم شخصاً عربياً .. تعرف عليه

أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الخميس، أن نتائج الفحوصات التي خضع لها رئيس بلادها إيمانويل ماكرون، أثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد_19، إلا أنه سيواصل أداء مهامه الرئاسية في الفترة المقبلة.

إصابة الرئيس الفرنسي ماكرون بكورونا

وأشارت الرئاسة الفرنسية، عبر بيان رسمي صادر عنها اليوم، إلى أن الرئيس ماكرون سيخضع للعزل خلال الأيام السبعة المقبلة؛ حيث يعكف مكتب الرئيس حاليًا على تحديد المخالطين المحتملين له، لإبلاغهم بالأمر، منوهة إلى أنه من غير المعروف حاليا كيف أصيب بالوباء.

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون:"جرى تشخيص إصابة رئيس الجمهورية بفيروس كورونا المُستجد كوفيد-19 اليوم، هذا التشخيص جاء بعد إجراء فحص تفاعل البلمرة المتسلسل (بي.سي.آر PCR) عقب ظهور أول أعراض".

عزل المخالطين لماكرون بعد إصابته بكورونا

ودخل رئيس الحكومة الفرنسية، جان كاستكس، في فترة عزل باعتباره مخالطًا لماكرون، بالرغم من أنه لا يعاني من أي عوارض للمرض، لذا لن يتوجه إلى مجلس الشيوخ الخميس لتقديم  استراتيجية التلقيح الحكومية، مثل ما فعل في اليوم السابق في الجمعية الوطنية، وطلب من رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشي أن يعتذر لغيابه.

وكذلك وضع رئيس الجمعية الوطنية بفرنسا، ريشار فيران نفسه في العزل بسبب مخالطته الرئيس، وفق بيان صادر عن رئاسة البرلمان، فيما أوضحت الرئاسة أن السيّدة الأولى بريجيت لا تعاني من أي عوارض.

ونوهت الرئاسة الفرنسية، إلى أنه تم إلغاء زيارة ماكرون إلى لبنان التي كانت مقررة يوم الثلاثاء والأربعاء المقبلين؛ حيث كان يُفترض أن يمضي عشية عيد الميلاد مع عسكريين فرنسيين من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان "يونيفيل" وأن يلتقي من جديد المسؤولين اللبنانيين.

فيروس كورونا في فرنسا

وبحسب التقارير الصحية الصادرة عن الجهات المعنية في فرنسا فهناك 2.41 مليون شخص أصيب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث تم شفاء 180 ألف شخص بينما توفيّ 59.361 آخرين إثر الوباء.