دراسة: انتقال العائلة لمنزل جديد يفيد الذاكرة

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 أغسطس 2016
دراسة: انتقال العائلة لمنزل جديد يفيد الذاكرة
مقالات ذات صلة
دراسة: الموسيقى تنشط الذاكرة وقد تفيد مرضى الزهايمر
دراسة: الهواتف الذكية تسبب خللًا في ذاكرة المراهقين
دراسة: التمارين الرياضة المكثفة تقوي ذاكرة كبار السن

أكدت دراسة حديثة أن الانتقال للمعيشة في منزل آخر مفيد لذاكرة الإنسان بشكل كبير، ويفضل أن ينتقل الإنسان 5 مرات على مدى حياته.

وقالت الدراسة إن من يقومون بهذه العملية يتمتعون بما يسمى "صدمة الانتقال"، والتى تساعدهم فى تذكر الأشياء عندما تنقل أغراضك إلى المنزل الجديد.

وأشارت الدراسة إلى أن الانتقال لبيئة جديدة يعمل على تحفيز المخ، وهو ما يمكن الأشخاص من تذكر العديد من التجارب أكثر مما هو متوقع بضعفين.

ورغم أن الانتقال إلى منزل جديد يتطلب جهدا جسديا شاقا ويستنزف المزيد من النقود ويتسبب بالكثير من الفوضى بين الترتيب وشراء الآثاث الجديد ونقل القديم وإجراء كل العمليات التي تحتاج تقريبا إلى فترة تقارب الأسبوع، إلا أن هذه المهمة الصعبة ستغير الكثير من حياتك وتجدد نشاطك مرة أخرى، وتجعلك تعيش وسط جيران جدد بعيداً عن السلبيات التي قد تكون حدثت في مقر إقامتك القديم مع مرور الوقت.