دليلك الكامل لتسريع هاتفك الأندرويد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 مارس 2016
دليلك الكامل لتسريع هاتفك الأندرويد
مقالات ذات صلة
الدليل الكامل لحماية هاتفك الأندرويد
5 حيل ذكية لتسريع هاتف الأندرويد
كيف تطيل عمر بطارية هاتفك الأندرويد

هل ترغب في شراء هاتف ذكي أو جهاز لوحي جديد لتنتهي من المعاناة التي تعيشها بسبب بطء هاتفك الحالي وعدم قدرته على إتمام المهام بالسرعة التي كان عليها بالسابق؟  إذا عليك أولاً أن تتأكد من ميزانيتك وإن كانت قد تسمح بشراء هاتف جديد، أو عليك ببساطة أن تعيد الحياة إلى هاتفك الحالي بتلك الطرق الفعالة لتسريع هاتفك.

حذف التطبيقات غير المستخدمة.

أحد الأسباب الشائعة لبطء الهواتف أو الأجهزة اللوحية هو إمتلاء ذاكرتها بالتطبيقات، فالبعض منا يقوم بتحميل عدد كبير من التطبيقات على ذاكرة الهاتف الداخلية ونادراً ما يستخدمها أو قد لا يستخدمها على الإطلاق، وكما هو الحال بأجهزة الكمبيوتر تصاب الهواتف بالبطء الشديد نتيجة وجود تلك البرامج.

لذا أول نصائحنا هي التخلص من تلك التطبيقات غير المستخدمة من على ذاكرة هاتفك، تذكر أن تقوم بحذفها كلياً لا إزالتها فقط من على الشاشة الرئيسية للهاتف.

 
التخلص من ملفات الميديا المحملة على الذاكرة الداخلية.

قد تفتقر تهيئة الذاكرة الداخلية لهاتفك لإمكانية تخصيص مساحة لعمل نظام التشغيل، وقد لا يدعم الهاتف شرائح الذاكرة الخارجية، وفي الحالتين تعمل ملفات الوسائط المتعددة كالصور والمقاطع الموسيقية ومقاطع الفيديو على إبطاء الهاتف.

وكما هو الحال في التطبيقات عليك أن تنقل كافة ملفاتك إلى جهاز كمبيوتر على سبيل المثال والإحتفاظ فقط بما هو ضروري على الذاكرة الداخلية للهاتف.

تقليل عدد الـwidgets العاملة على الهاتف.

رغم الفوائد العديدة التي تحفل بها مختصرات widgets إلا أنها أحد أهم أسباب ضعف الهواتف وإبطاءها بالإضافة إلى قدرتها على الإمتصاص السريع لطاقة البطارية.

ولذلك يفضل تقليل عدد widgets العاملة على الشاشات الرئيسية لهاتفك والإكتفاء فقط بما هو ضروري.

تنظيف الذاكرة العشوائية RAM.

يقوم الهاتف بإغلاق التطبيقات التي تقوم بشغل الذاكرة العشوائية حال بقاءها دون استخدام لفترة معينة، ولكن تلك الخاصية الأوتوماتيكية غير كافية في أغلب الأحوال مما يضطرك لإتخاذ بعض الإجراءات اليدوية وهي:

- فتح التطبيقات المستخدمة سابقاً وغلق ما لا تريده عن طريق سحبه إلى أي من جوانب الشاشة بإصبعك.

- إذهب إلى مدير التطبيقات بالهاتف وتابع التطبيقات التي تقوم بشغل المساحة الأكبر من الذاكرة العشوائية وقم بغلقها يدوياً.

- استخدام تطبيق متخصص في تنظيف الذاكرة العشوائية.

الغلق وإعادة التشغيل.

تلك القاعدة القديمة لا تزال ذهبية، فعلى الرغم من قدمها إلا أنها لا تزال تعمل ولا تزال تؤثر على التكنولوجيا الحديثة بالهواتف، حيث أن إغلاق وإعادة تشغيل الهواتف تؤدي لقيام الهاتف بمسح الملفات المؤقته اللازمة لتشغيل التطبيقات والتي من شأنها شغل الذاكرة العشوائية وإبطاء الهاتف.

إعادة ضبط المصنع.

الحل الأخير الذي لا يفضل أن تلجأ إليه إلا في حالة فشل كل تلك الطرق السابقة، وسيتطلب هذا الإجراء الإحتفاظ بنسخ إحتياطية من ملفاتك وتطبيقاتك لإعادة تحميلها على الهاتف بعد إعادة ضبط المصنع.