عجائب الدنيا صاروا ثمانية بعد اكتشاف هذه المعجزة الطبيعية الجديدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 يونيو 2017
عجائب الدنيا صاروا ثمانية بعد اكتشاف هذه المعجزة الطبيعية الجديدة
مقالات ذات صلة
بالصور 7 غرائب وعجائب تم اكتشافها حول العالم
عشر عجائب من سحر الطبيعة في ألمانيا
صور عجائب الدنيا السبعة في العالم المعاصر

صارت عجائب الدنيا ثمانية بعدما أعلن عالمان نيوزيلنديان اكتشاف بحيرات عجيبة في نيوزيلندا، تمتاز بسطحها المائي الملون بالوردي والأبيض، واعتبرا ما توصلا إليه بمثابة أعجوبة الدنيا الثامنة.

وتمكَّن العالمان ريكس بون وساشا نولدن من اكتشاف الأعجوبة الثامنة في بحيرة روتوماهانا، على الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، بحسب ما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، لافتين إلى أن السطحين الملونين للبحيرة كانا قد اختفيا عام 1886، وكانا يجذبان السياح من كافة دول العالم خلال القرن التاسع عشر.

وقد اختفى هذا المعلم العجيب بفعل فوران بركاني لجبل «تاراويرا» في العاشر من يونيو 1886، وعاد للظهور مرة أخرى بعدما بذل باحثون نيوزيلنديون جهداً للعثور عليهما مجدداً، عن طريق تحديد موقع السطحين تحت عمق يترواح بين 10 و15 متراً من الرماد والمواد البركانية.