إطلاق مسابقة تصميم شعار مركز الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 يوليو 2021
إطلاق مسابقة تصميم شعار مركز الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي
مقالات ذات صلة
الكشف عن الشعار الجديد لدوري الأمير محمد بن سلمان
تعرف على الأمير محمد بن سلمان
محمد بن سلمان يضع السعودية على خط السياحة العالمي بهذا المشروع الضخم

أطلقت وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية مسابقة "دار القلم" لتصميم شعار مركز الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي.. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف أكثر على مسابقة "دار القلم".

أهداف مسابقة دار القلم

تهدف المسابقة التي أطلقتها وزارة الثقافة في المملكة لتصميم أفضل شعار لمركز الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي "دار القلم".

المسابقة موجهة لكافة الفنانين، الخطاطين، والمصممين. ستستمر المسابقة حتى 11 من شهر أغسطس المُقبل.

أشارت وزارة الثقافة إلى أن أهداف هذه المسابقة تتمثل فيما يلي:

  • خلق بيئة تطويرية وتعليمية للخطاطين والفنانين.
  • تصميم شعار مركز الأمير محمد بن سلمان للخط العربي ""دار القلم"" باستخدام أنواع فنون الخط العربي.
  • استقطاب مختلف الخطاطين لتبادل الخبرات.
  • تكوين مجتمع يُقدّر الخط كهوية راسخة وفن متجدد.
  • نشر الوعي عن جماليات الخط العربي والشعارات المستندة عليه.

مراحل مسابقة دار القلم 

تشتمل المسابقة على ثلاث مراحل هي كما يلي:

  1. مرحلة التسجيل المفتوح من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة.
  2. مرحلة الفرز والترشيح والتي تتضمن تقييم المقترحات المبدئية وتنفيذ العديد من ورش العمل وجلسات الحوار مع العديد من الخبراء في هذا المجال، والتي سينتج منها تقديم المتأهلين للعرض النهائي لعرض أعمالهم على لجنة التحكيم
  3. المرحلة الثالثة والنهائية سيُعلن فيها اختيار الشعار الفائز.

جائزة مسابقة دار القلم

ستكون مكافأة مسابقة دار القلم للفريق الفائز بالمركز الأول كأفضل تصميم 100,000 ريال سعودي للفريق الفائز بالمركز الأول و 3 آلاف ريال سعودي للـ 9 فرق المتأهلة.

دار القلم

تم افتتاح "دار القلم" عام 2013 في المدينة المنورة لتعليم الخط العربي، وأصبحت منارة للخطاطين بدوراتها ومناهجها وتخصصاتها في تعليم الخط العربي وأساليبه.

أُطلق اسم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على مركز "دار القلم" في المدينة المنورة، تثميناً لجهوده في دعم الخط العربي والثقافة والمثقفين.

تتولى وزارة الثقافة في المملكة الإشراف على المركز بالتنسيق مع دارة الملك عبد العزيز، وتعمل على تطويره ليصبح منصة عالمية للخط والخطاطين من مختلف دول العالم.

يحتوي مركز "الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي" على متحف ومعرض ومعهد للخط العربي، كما يتضمن ملتقى للخطاطين العرب والمسلمين.