كارول الثاني الملك الذي تخلى عن العرش مرتين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 يونيو 2021
كارول الثاني الملك الذي تخلى عن العرش مرتين
مقالات ذات صلة
ألفونسو الثالث عشر: ملك إسبانيا الذي تم إجباره للتخلي عن عرشه
الأمير أميديو: تخلى عن حقه في عرش بلجيكا من أجل حبيبته الإيطالية
الأمير البلجيكي أميديو تخلى عن العرش لأجل الزواج بحبيبته

ولد كارول الثاني في قصر بيليش. وفي عام 1914 انضم إلى مجلس الشيوخ الروماني. للتعرّف على سبب تخلي كارول الثاني عن عرش رومانيا مرتين تابع السطور التالية.

التخلي الأول عن عرش رومانيا

تزوج المرة الأولى في 31 من أغسطس عام 1918 من "جوانا ماري فالنتينا لامبرينو" المعروفة بزيزي، وهي ابنة جنرال روماني. ولكن تم الانفصال في 29 من مارس عام 1919.

استمرا كارول وزيزي في العيش معاً بعد الانفصال؛ حيث ولد طفلهما الوحيد ميرسيا كريكور كارول لامبرينو في الثامن من يناير عام 1920. أما الزواج الثاني لكارول فكان في أثينا باليونان في العاشر من مارس عام 1921؛ حين تزوج من هيلين أميرة اليونان والدنمارك، الزواج الذي انهار بعد فضح أمر كارول وعشيقته من أصل يهودي ماجدا لوبيسكو التي كانت زوجة سابقة للضابط في الجيش الروماني أيون تامبينو.

أدّت هذه الفضيحة إلى تخلي كارول عن حقه في العرش لابنه من زوجته الأميرة إيلينا ميخائيل  "ميهاي" في 28 من ديسمبر عام 1925، ليُصبح الابن ملكاً في يوليو عام 1927 بعد وفاة جده فرديناند الأول ملك رومانيا.

تطلق كارول والأميرة هيلين في عام 1927. في السابع من يونيو عام 1930 عاد كارول الثاني إلى رومانيا عقب الانقلاب الذي قام به رئيس الوزراء حينها، وتراجع كارول عن قراره بشأن التخلي عن العرش، وأعلن نفسه ملكاً في اليوم التالي بدلاً من ابنه ميخائيل ملك رومانيا.

تخلي كارول عن العرش للمرة الثانية

اضطر كارول، بسبب الضغوط السوفييتية والمجرية والبلغارية والألمانية، إلى التخلي عن أجزاء من مملكته، ولم يستطع مواجهة حكومة رئيس الوزراء في عهده الجنرال أيون أنتونيسكو، التي كانت موالية للألمان خلال الحرب العالمية الثانية.

اضطر إلى التنازل عن العرش لصالح ابنه ميخائيل ملك رومانيا في سبتمبر عام 1940 وانتقل إلى منفاه الأول في المكسيك، وبعدها استقر في البرتغال. تزوج كارول عشيقته ماجدا لوبيسكو في ريو دي جانيرو بالبرازيل في الثالث من يونيو عام 1947 وحملت لقب الأميرة إيلينا هوهنزوليرن.