أطعمة تساعدك على التحكم في شهيتك وإنقاص وزنك

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 05 نوفمبر 2020
أطعمة تساعدك على التحكم في شهيتك وإنقاص وزنك
مقالات ذات صلة
7 أطعمة تعيقك عن إنقاص وزنك
10 أطعمة بروتينية تساعدك على خسارة وزنك
حيل صحية وبسيطة تساعدك على إنقاص وزنك أثناء البقاء في المنزل

يعاني الكثيرون من مشكلة الإفراط في تناول الطعام، وهو ما يترتب عليه في أغلب الأحيان إلى حدوث زيادة في أوزانهم، وقد تصحبه عدة مشاكل صحية أخرى مثل عسر الهضم.

أطعمة تساعد على التحكم في الشهية وإنقاص الوزن

وقد ذكرت تقارير طبية أن هناك العديد من الأطعمة التي تساعد في السيطرة على الشهية، كما أنها قد تساهم أيضاً في إنقاص الوزن، حيث تتضمن هذه الأكلات:

السلطة

لا شك أن السلطة تعتبر من الأطعمة الصحية التي ينصح دائماً الأطباء وخبراء التغذية بتناولها، فهي غنية بالألياف التي تساعد الشخص على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، وبالتالي تسيطر على شهيته ولا تجعله يتناول أكلات أخرى غير صحية.

بذور الشيا

نالت بذور الشيا شعبية واسعة خلال السنوات الماضية، حيث أدرجها الكثير من الأخصائيين وخبراء الصحة والتغذية في الأنظمة الغذائية الخاصة بفقدان الوزن، فهي تتميز بأنها غنية بالألياف، والتي تمنح شعوراً بالشبع لفترة طويلة، وبالتالي تجعل المرء يستطيع التحكم في شهيته، ولا يتناول الأطعمة الضارة التي تزيد من وزنه.

العدس

يعتبر من أكثر الأطعمة الصحية التي ينصح بتناولها خبراء التغذية، حيث أنه غني بالحديد والبوتاسيوم وحمض الفوليك والمنجنيز، إلى جانب أنه يحتوي على كميات كبيرة من البروتين والألياف التي تساعد على عدم الشعور بالشبع، بالإضافة إلى عدم احتوائه على الكثير من السعرات الحرارية، وبالتالي فإن أكله لا يتسبب في زيادة الوزن.

البيض

يعد البيض مصدراً رئيسياً للبروتين المفيد في إنقاص الوزن، فالبيضة المسلوقة الكبيرة تحتوي على أقل من 100 سعرة حرارية، وتناوله في الإفطار يمنح المرء جرعة كبيرة من الطاقة طوال يومه، وقد أشارت دراسات طبية إلى أن تناول البيض يومياً على الإفطار يساعد على تقليل معدلات هرمون الجريلين، مما يساهم في الشعور بالشبع لمدة 3 ساعات متواصلة.

الوقت الأمثل لممارسة الرياضة لإنقاص الوزن

وفي سياق آخر، فلا شك أن ممارسة الرياضة في أي وقت من اليوم مفيد لصحة الإنسان بشكل عام، إلا أنه يبدو أن هناك اختلاف بين ممارسة الرياضة في الصباح عنها في المساء، ولكل منها تأثير مختلف على جسم الإنسان.

فبحسب دراسة طبية، فإن التمرينات الرياضية في فترة الصباح قد تقوم بتنشيط جينات معينة في خلايا العضلات، وبالتالي تعزز قدرتها على استقلاب السكر والدهون.

وأشارت الدراسة إلى أن ممارسة التمارين في الصباح قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من زيادة في أوزانهم، أو مصابون بمرض السكري من النوع الثاني.

وأضافت الدراسة أن قدرة الجسم على حرق الدهون تكون أكبر في فترة الصباح عنها في فترة المساء، وبالتالي فإن الأشخاص الراغبين في إنقاص أوزانهم أو التحكم في مستوى السكر في دمائهم عليهم ممارسة التمرينات الرياضية في الصباح.