ديزني تختبرك.. هل هذا روبوت أم تصميم ثلاثي الأبعاد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 نوفمبر 2016
ديزني تختبرك.. هل هذا روبوت أم تصميم ثلاثي الأبعاد
مقالات ذات صلة
أدوبي تلحق بمايكروسوفت بتطبيق خاص بالتصميم ثلاثي الأبعاد
نظارات VRSola بالأبعاد الثلاثية
الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing)

سنعرض عليكم الآن مقطع فيديو صغير، أطلقته ديزني للإعلان عن قطاع جديد باسم "حديقة أفاتار" في مدينة ألعاب ديزني ورلد في فلوريدا، ونترككم للحظات امام اختبار، هل ما ترونه في الفيديو روبوت متحرك أم صورة مصممة بتقنية ثلاثية الأبعاد؟

شاهدتم الفيديو، إذاً دعونا نضعكم أمام النتيجة الصحيحة، فما شاهدتموه في الفيديو هو روبوت متحرك ابتكرته ديزني ليتحدث مع زوار "حديقة أفاتار" الجديدة قبل البدء في رحلتهم داخل الحقيقة، وكأن روعة التصميم ثلاثي الأبعاد في فيلم أفاتار لم تكن كافية، لتخرج علينا ديزني بهذا الابتكار الفريد، والمرعب في واقعيته في آن واحد.

وخاضت ديزني العديد من التجارب السابقة من أجل الوصول لكيفية تحول بها شخصياتها الشهيرة إلى روبوتات متحركة مطابقة تماماً لهذه الشخصيات.

وتكمن صعوبة اكتشاف حقيقة الفيديو في أن المشهد بالكامل لا يعطي دليلاً واحداً على كونه قد تم تصويره في بيئة واقعية، ولكن إن كنت ممن يشاهدون الفيديوهات بنظرة تفحصية متعمقة فستلاحظ أن النظرة غير المتحركة لعين شخصية Na'vi الممثلة في الفيديو، بالإضافة إلى حركة الشفاه غير الدقيقة في الثانية الخامسة من الفيديو، تؤكد على ان ما قد شاهدناه في الفيديو هو روبوت متحرك، لا تصميم ثلاثي الأبعاد.