حادثة طائرة تشابيكوينسي ليست الأولى في تاريخ الرياضة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 نوفمبر 2016
حادثة طائرة تشابيكوينسي ليست الأولى في تاريخ الرياضة
مقالات ذات صلة
مورغان فريمان ينجو من حادث طائرة
حادث انقلاب يقتل 3 ويصيب 6 في الرياض
فيديو أقوى نهاية في تاريخ رياضة المحركات

76 شخصاً لقوا حتفهم غب حادثة تحطم الطائرة الكولومبية أمس الاثنين، من بينهم فريق كامل لكرة القدم. فقد اختار القدر لاعبي فريق تشابيكوينسي البرازيلي الذي كان متجهاً إلى كولومبيا لملاقاة نادي اتليتكو ناسيونال الكولومبي في نهائي بطولة كأس سود أمريكانا، ليكونوا من بين ضحايا هذا الحادث المؤلم الذي أعاد للأذهان عدد من الحوادث المشابهة السابقة التي أفجعت المجتمع الرياضي في السابق، وهي الحوادث التي نتذكرها معاً في هذا التقرير، طبقاً للترتيب الزمني لحدوثها.

1- فريق تورينو الإيطالي - 4 مايو 1949.

خلال عودة طائرة فريق تورينو الإيطالي من العاصمة البرتغالية لشبونة إلى إيطاليا بعد خوضهم مباراة ودية تكريمية للاعب البرتغالي تشيكو فيريرا، اصطدمت الطائرة بسور قريب من كاتدرائية سوبرجا، على أطراف مدينة تورينو. وهو ما أودي بحياة 31 شخصاً من بينهم 18 عضو من أعضاء الفريق.

2- فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي - 6 فبراير 1958.

بعد خوضه لمباراة في كأس أوروبا أمام فريق النجمة الحمراء في بلجراد عاصمة بلغاريا، تعرضت طائرة مانشستر يونايتد الإنجليزي والتي كانت تقل الفريق وعدد من الصحفيين والمشجعين لعاصفة قوية فوق مطار ميونيخ الألماني، ليلقى 23 شخصاً حتفهم من بينهم لاعبين وصحفيين ومشجعين وأعضاء من الجهاز الفني للفريق.

3- فريق ذا سترونجست البوليفي - 26 سبتمبر 1969.

وقعت الحادثة فوق جبال الإنديز البوليفية أثناء عودة الفريق من مدينة سانتا كروز في أعقاب خوضه لبطولة دولية، وأودى الحادث بحياة 74 شخصاً من بينهم لاعبون وأعضاء في الجهاز الفني للفريق.

4- أولد كريستيانس الأوروجواياني للراجبي - 13 أكتوبر 1972.

شهدتها أيضاً قمم جبال الإنديز، وكانت الطائرة في طريقها إلى تشيلي قبل تحطمها، وهو ما أودى بحياة 29 شخصاً ونجاة 16 آخرين قضوا 72 يوماً فوق مرتفعات الجبل قبل أن يتم انقاذهم.

5- فريق اليانز ليما البوليفي - 8 ديسمبر 1987.

من بين 44 شخصاً نجا فقط قائد الطائرة في هذا الحادث، فبينما كانت تتجه طائرة تابعة لسلاح الجو في بيرو لنقل الفريق البوليفي، سقطت الطائرة في المحيط الهادئ.

6- منتخب زامبيا - 27 أبريل 1993.

وهي المأساة التي يذكرها أغلبنا، حيث سقطت طائرة كانت تقل المنتخب الزامبي الأول لكرة القدم في المحيط الأطلنطي، وكان المنتخب في طريقه إلى العاصمة السنغالية داكار لملاقاة المنتخب السنغالي. وراح ضحية الحادث 30 شخصاً من بينهم 25 شخصاً تابعين لبعثة المنتخب، ويذكر أنه لم ينجو أي من لاعبي المنتخب الذين استقلوا هذه الطائرة.