الفحص الطبي ضرورة قبل الزواج.. تعرف على أهميته للزوجين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 أبريل 2016
الفحص الطبي ضرورة قبل الزواج.. تعرف على أهميته للزوجين
مقالات ذات صلة
هذه أهم صفة ضرورية لرواد الأعمال والشركات الناشئة.. تعرف على أهميتها
6 فحوصات طبية ضرورية للرجال يجب الخضوع لها بصفة دورية
أسباب ستجعلك تقدم على الزواج.. تعرف عليها!

يتم خلال الفحص الطبي للمقبلين على الزواج الكشف عن بعض الأمراض المعدية والوراثية، ويهدف إلى حماية الأجيال الجديدة من الأمراض الوراثية بالإضافة إلى حماية الأفراد من الأمراض المعدية التي تنتقل بين الزوجين.

ما هي أهمية الفحص الطبي قبل الزواج؟
تنتشر أمراض الدم الوراثية وخاصة مرض فقرالدم المنجلي ومرض الثلاسيميا ومما يساهم في انتشار هذه الأمراض زواج ذوي القربى.

ما الهدف من الفحص الطبي قبل الزواج؟
الحد من انتشار بعض أمراض الدم الوراثية(الثلاسيميا-المنجلي) وبعض الأمراض المعدية(التهاب الكبد ب/ج ونقص المناعة المكتسب (الإيدز).
التقليل من الأعباء المالية الناتجة عن علاج المصابين على الأسرة والمجتمع .
تقليل  الضغط على المؤسسات الصحية وبنوك الدم .
تجنب المشاكل الاجتماعية والنفسية للأسر التي يعاني أطفالها.
رفع الحرج الذي لدى البعض في طلب هذا الفحص.
نشر الوعي بمفهوم الزواج الصحي الشامل.

كيف يتم إجراء الفحص؟
يمكن إجراء الفحص في المراكز الصحية أو المستشفيات وذلك بعمل تحليل للدم لإجراء الفحوصات التالية:
تعداد خلايا الدم
فحص فقر الدم المنجلي
فحص العزل الكهربائي للهيموغلوبين
فحص فيروس إلتهاب الكبد الوبائي (ب) وَ (ج)
فحص فيروس نقص المناعة المكتسب
يفضل أن يجري الطرفين الفحص في نفس المركز.

ما هو أفضل وقت لإجراء الفحوصات؟
ينصح بإجراء الفحوصات بعد الخطبة مباشرة، حيث يجب على الطرفين التأكد من نتيجة الفحوصات قبل بدء تجهيزات الزواج، وذلك لئلا يصابا بخيبة أمل في حال كانت نتيجة الفحوصات غير ملائمة.

هل يجب أن أكون صائماً عند إجراء هذه الفحوصات؟
كلا، إن هذه الفحوصات لا تتطلب الصوم.

ماذا تكشف هذه الفحوصات ؟
تبين الفحوصات إذا كان أحد الطرفين:
حاملا أو مصاباً بفقر الدم المنجلي.
حاملا أو مصاباً بمرض الثلاسيميا.
حاملا لفيروس نقص المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز.
حاملا لفيروس إلتهاب الكبد الوبائي (ب) وَ (ج).