دراسة جديدة تحذر من الإفراط في شرب المياه: قد تؤدي إلى الوفاة

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 مارس 2018
الإفراط في شرب المياه قد يؤدي إلى الموت
مقالات ذات صلة
دراسة تحذر من النوم أثناء النهار: قد يؤدي إلى الوفاة
دراسة جديدة تحذر من العدسات اللاصقة: قد تؤدي إلى الإصابة بالعمى
دراسة طبية جديدة تحذر من تناول الأسبرين يوميًا.. قد يتسبب في الوفاة

رغم أن أغلب الأطباء ينصحون بالإكثار من شرب المياه يوميًا، إلا أن دراسة جديدة أظهرت أنه في بعض الحالات يكون هذا الأمر شديد الخطورة على حياة الإنسان. 
فقد أظهرت الدراسة أن هناك حالة نادرة يحدث فيها تسمم مائي، وهي مشكلة يواجهها الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة، يؤدي كذلك إلى انخفاض تركيز الأملاح في الدم، واندفاع الماء في الخلايا خاصة خلايا المخ، فيصيبها التضخم، وبالتالي تقوم بالضغط على سطح الجمجمة الداخلي، فتسبب صداعًا شديدًا وغثيانًا وقئ، وفي الحالات التي يكون فيها التسمم المائي شديدًا، قد يؤدي الأمر إلى الغيبوبة والوفاة.

دراسة جديدة تحذر من الإفراط في شرب المياه: قد تؤدي إلى الوفاة
وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الأكثر تعرضة لخطر الإصابة بالتسمم المائي هم الرياضيين، الذين كثيرًا ما يحدث الخلط في حالتهم ما بين أعراض الجفاف والتسمم المائي، وهو الأمر الذي يؤدي في النهاية لوفاتهم بعد بذل جهد كبير لترطيب أجسادهم.
وأضافت الدراسة أن كمية المياه التي قد تسبب خطرًا على حياة الإنسان تتراوح ما بين 10-20 لترًا خلال بضعة ساعات، كما أنها تختلف من شخص إلى أخر حسب كفاءة كليته، حيث أن الكلية الطبيعية تستطيع تصفية لتر واحد من المياه كل ساعة.