جريمة تيماء تهز الكويت وتفجر غضب رواد السوشيال ميديا

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021
جريمة تيماء تهز الكويت وتفجر غضب رواد السوشيال ميديا
مقالات ذات صلة
صور جريمة قتل بشعة تهز الإمارات
مشاريع ناجحة كانت بدايتها من السوشيال ميديا
ماذا لو كانت السوشيال ميديا فرقاً لكرة القدم

تصدر وسم #جريمة_تيماء تريند موقع تويتر في الكويت خلال الساعات الماضية، بعد وقوع جريمة قتل مروعة في منطقة تيماء في محافظة الجهراء، حيث قام كويتي بقتل شقيقته، متسبباً في إثارة ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

جريمة تيماء: كويتي ينحر شقيقته ويسلم نفسه للشرطة

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فتعود بداية القصة إلى قيام الضحية، وهي امرأة كويتية، بإبلاغ عمليات الداخلية بأنها محتجزة في مسكنها منذ نحو شهرين، وبأنها تلقت تهديدات بالقتل على يد شقيقها.

وعندما وصل رجال الأمن إلى منزل القتيلة، طلبوا من القاتل أن يقوم بإثبات أن شقيقته بخير ولا تزال على قيد الحياة، ليقوم بدخول المنزل، وينحر ضحيته، ثم يعود لتسليم نفسه إلى الشرطة.

وأثار مقتل المرأة الكويتية على يد شقيقها ردود فعل غاضبة على صفحات السوشيال ميديا، حيث أعرب الكثيرون عن صدمتهم مما حدث، وطالبوا الأمن الكويتي بالقصاص من القاتل.

فيما لم تقم السلطات الكويتية الرسمية بعد بالكشف عن المزيد من التفاصيل التي تخص ملابسات جريمة تيماء، حتى لحظة كتابة هذه السطور.

حادثة تيماء تثير جدلاً على السوشيال ميديا

وأشارت التقارير إلى أن هذه الجريمة المروعة جاءت بعد أقل من 24 ساعة من وقوع حادثة قتل أخرى في نفس المنطقة، والتي أثارت بدورها الكثير من الجدل على السوشيال ميديا، حيث قام رجل أمن كويتي بإطلاق النار على شاب في منطقة تيماء.

وأوضحت التقارير أن الواقعة حدثت عندما حاول القتيل الاستيلاء على سلاح رجل أمن من مرتبات مديرية أمن الجهراء، فخرجت رصاصة من المسدس أودت بحياة الشاب.

وذكرت مصادر أمنية كويتية أن وزارة الداخلية قد قامت بفتح تحقيقاً واسعاً في هذه القضية لكشف جميع ملابساتها، لافتة إلى أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تتحرى لضبط مرافق القتيل والتحقيق معه، وذلك بعدما تم الاستماع لرواية رجل الأمن.

ووفقاً لما جاء في أقوال رجل الأمن الكويتي الذي أطلق النار على الشاب، ففي أثناء تجوله في دورية تابعة لأمن الجهراء برفقة رجل أمن آخر، اشتبه الاثنين في مركبة بداخلها شخصان، وطلب منهما التوقف، إلا أنهما لاذا بالهروب إلى داخل منطقة تيماء.

وتابع قائلاً أن الشابين ترجلا بعدها من مركبتهما ليدخلا بطريق مغلق، ثم عادا لمواجهته وزميله، فقام بإطلاق النار في الهواء لضبطهما، إلا أن أحدهما تمكن من الهرب، مضيفاً أن الشاب الآخر اشتبك معه محاولاً الاستيلاء على سلاحه، فانطلقت رصاصة استقرت في صدر الشاب، وأودت بحياته عند وصوله إلى المستشفى.

وأضاف المصدر الأمني أنه بعد تفتيش المركبة التي تركها القتيل ومرافقه، تم العثور على عدد من المواد المخدرة موزعة في أكياس، بالإضافة إلى ميزان صغير وأدوات للتعاطي.

وأثارت هذه الحادثة حالة من الجدل الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، حيث تباينت ردود أفعال المستخدمين، فقال البعض أن رجل الأمن كان في موقف دفاع عن نفسه، فيما طالب آخرون السلطات الرسمية بتفريغ كاميرات المراقبة في المنطقة، من أجل معرفة الحقيقة.