قواعد جديدة من إنستقرام قد تسبب حظرك إذا لم تلتزم بها

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021
قواعد جديدة من إنستقرام قد تسبب حظرك إذا لم تلتزم بها
مقالات ذات صلة
بالصورة: شكوى جديدة من آيفون 6..وآبل تلتزم الصمت
هذه الحيلة تجعلك تعرف من حظرك على واتساب
إليك 4 علامات تستشف منها أنه تم حظرك من مستخدم على واتساب

كشفت منصة إنستقرام لتبادل الصور والمقاطع المُصورة، أن المستخدمين الذين يرفضون مشاركة تاريخ ميلادهم الحقيقي سيتم حظرهم قريباً، حيث تضع المنصة قواعد جديدة حول تواريخ الميلاد في محاولة لحماية الأطفال عبر الإنترنت.

أعلنت شركة إنستقرام المملوكة لفيسبوك أنه يجب على مستخدمي إنستقرام إخبار التطبيق بتاريخ ميلادهم حتى لا يتم حظرهم، تهدف القواعد الجديدة إلى تحقيق الحماية للأطفال، وستدخل القواعد حيز التنفيذ في المملكة المتحدة يوم الخميس، 2 سبتمبر.

خلال منشور على موقعه قال Instagram إنه سيبدأ في مطالبة جميع المستخدمين الذين لم يملئوا عيد ميلادهم بالفعل بالقيام بذلك في كل مرة يفتحون فيها التطبيق. وجاء في المنشور: "سنعرض لك إشعاراً بضع مرات، في وقت معين ستحتاج إلى مشاركة تاريخ ميلادك لتتمكن من مواصلة استخدام Instagram.

تابعت الشركة إنها بحاجة إلى جمع أعياد ميلاد المستخدمين من أجل التحقق من أعمارهم وتنفيذ ميزات جديدة تعمل على تحسين الخصوصية والأمان للأطفال.

قواعد "قانون الأطفال" البريطانية الجديدة، المعروفة رسمياً باسم قانون التصميم المناسب للعمر (AADC)، تنطبق على الشركات الموجودة خارج المملكة المتحدة، وتتسبب في فرض غرامات باهظة للخدمات التي يُعتقد أنها فشلت في حماية المستخدمين دون السن القانونية.

كانت المشرعة البريطانية البارونة بيبان كيدرون القوة الدافعة وراء القانون الجديد، فهي التي قدمت التشريع في البداية، تقول إن "إعلان إنستغرام يتناسب مع نمط قيام شركات التكنولوجيا بسن تغييرات لحماية خصوصية الأطفال وسلامتهم قبل أن تدخل AADC حيز التنفيذ، وهو ما ينبغي أن يُشجع المشرعين".

ما الذي تغير في إنستقرام؟

في مارس الماضي، أعلن إنستقرام أن المستخدمين البالغين في جميع أنحاء العالم لن يكونوا قادرين على توجيه الرسائل لمن هم دون سن 18 عاماً والذين لم يتابعوهم بالفعل. في الشهر الماضي، قالت الشركة إن حسابات الأطفال دون سن 16 عاماً ستتحول الآن إلى إعداد خصوصية أعلى.

سيُقلل التطبيق من كمية المعلومات حول الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عاماً التي تنقلها إلى المعلنين. في إعلانها الصادر في 27 يوليو، قالت الشركة إن المعلنين لن يتمكنوا إلا من تخصيص الإعلانات بناءً على عمر الشاب والجنس والموقع في غضون أسابيع قليلة.

قالت الشركة: "هذا يعني أن خيارات الاستهداف التي كانت متاحة سابقاً، مثل تلك القائمة على الاهتمامات أو على نشاط الشاب على التطبيقات والمواقع الأخرى، لن تكون متاحة للمعلنين".

سيبدأ إنستغرام أيضاً في إخفاء المحتوى المُصنف على أنه "حساس" حتى يقوم المستخدمون بملء أعياد ميلادهم على التطبيق.

الاعتماد على الذكاء الصناعي لتحديد العمر الحقيقي للمستخدم

توقع إنستقرام أن يحاول بعض المستخدمين الأصغر سناً تجنب هذه المُستجدات، لذلك، سيستخدم إنستغرام الذكاء الاصطناعي لتحديد ما إذا كان المستخدم يكذب بشأن عمره أم لا من خلال الإحالة المرجعية إلى عيد ميلاده مع الرسائل والتعليقات والبيانات من التطبيقات المتصلة.

"نحن ننظر إلى أشياء مثل الأشخاص الذين يتمنون لك عيد ميلاد سعيد والعمر المكتوب في تلك الرسائل، على سبيل المثال: "عيد ميلاد سعيد في الحادي والعشرين!". هذا ما ورد في إحدى مشاركات مدونة فيسبوك التي تُعلن خلالها عن التكنولوجيا الجديدة الشهر الماضي.

ستستخدم الشركة أيضاً الذكاء الاصطناعي لمنع المستخدمين الأصغر سناً من تلقي رسائل ممن وصفتهم بـ "البالغين الذين أظهروا سلوكاً مشبوهاً محتملاً"، والذي قال فيسبوك إنه يعني الحسابات الخاصة بالبالغين والتي تم حظرها مؤخراً أو الإبلاغ عنها من قبل أحد الأطفال.