حطموا معنى المستحيل: رياضيون هزموا السرطان أحدهم سحقه مرتين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 07 أبريل 2017 آخر تحديث: الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020
حطموا معنى المستحيل.. رياضيون هزموا السرطان أحدهم سحقه مرتين
مقالات ذات صلة
بالصور.. مشاهير هزموا المرض الفتاك قبل أن يقضي عليهم
وداعاً رجل المستحيل: رحيل الكاتب نبيل فاروق
فيديو لمغامرة مفحط تتسبب في سحق مواطن بين سيارتين

وحش لا يعرف الرحمة، يفتك بمن يقابله رجل أو امرأة، كبار أو أطفال، فهو لا يعرف الرحمة تجاه البشر، إنه مرض السرطان، الذي لا يأبه بعمر من يتوغل في جسده، ولا يعرف معنى "الشفاء"، فنتيجة المعركة معروفة مسبقا، وهي "انتصار السرطان بموت الضحية".

ولكن ستصيبك الدهشة عندما تعلم أن بيننا من استطاعوا هزيمة هذا المرض الخبيث والتغلب عليه، وكان سلاحهم في هذه المعركة الإرادة والتحدي، إليك ما استطاع فعله بعض الرياضيين الذين أصيبوا بمرض السرطان ولم يستسلموا له بل انتصروا عليه.

أرين روبن – كرة قدم

أصاب مرض سرطان البروستاتا أرين روبن قائد فريق بايرن ميونخ الألماني، في عام 2004؛ وقد استطاع النجم الهولندي التغلب على المرض عن طريق عملية جراحية لاستئصال الورم.

  • أندريس جاللارجا – بيسبول

اكتشف نجم رياضة البيسبول أندريس جاللارجا في عامه الـ39 أنه مصاب بسرطان الغدد الليمفاوية، ذلك العام الذي كان قد اعتزم الاعتزال فيه، لكنه عدل عن هذه النية واستمر في ممارسة البيسبول إلى عام 2004 وفوق ذلك تمكن من هزيمة السرطان وتخلص منه.

  • شانون ميلر – جمباز

تمكنت بطلة الجوباز الأمريكية من هزيمة سرطان الرحم بعدما خضعت للعلاج بالكيماوي لمدة 9 أشهر، وبعد ذلك تحولت لأيقونة الإرادة والتحدي في الولايات المتحدة الأمريكية.

  • جوش بيدويل – لاعب الكرة الأمريكية

نصحه العديد من الأطباء بالتوقف عن ممارسة الرياضة بعد إصابته بسرطان الخصية عام 1999، إلا أن امتلاك الأمريكي جون بيدويل لاعب كرة القدم للإرادة وروح المثابرة مكنه من هزيمة المرض في 12 شهراً فقط، وعاد لممارسة رياضته المفضلة.

  • إيرك أبيدال – كرة قدم

إيرك أبيدال لاعب فريق برشلونة الذي هزم السرطان مرتين، حيث أصيب بورم على الكبد في 2011، وتمكن من هزيمة المرض، لكنه لم يهنأ بالانتصار كثيراً حيث تمكن منه المرض مرة أخرى في 2012، فاضطر الأطباء إلى استئصال كبده كاملاً ثم خضع لعملية زرع كبد مرة أخرى.

جوناس جوتيريز – كرة قدم

لم يتردد السرطان في مهاجمة اللاعب الأرجنتيني جوناس جوتيريز لاعب نادي نيوكاسل يونايت، حيث تمكن منه مرض سرطان الخصية، لكن تمكن لاعب كرة القدم الدولي من التغلب على المرض والعودة للملاعب أقوى مما كان.

  • إيرك شانتو – سباحة

تسبب مرض سرطان البروستاتا في انسحاب إيرك شانتو من دور نصف النهائي للرجال في الألعاب الأولمبية ببكين عام 2008، ورغم هذا الانسحاب فقد تمكن السباح الأمريكي من هزيمة المرض والعودة لأولبياد لندن عام 2012 ليقتنص الميدالية الذهبية.

  • نوفلين وليامز – ألعاب قوى

رغم إصابتها بورم سرطاني في الصدر إلا أن العداءة نوفلين وليامز أصرت على المشاركة مع منتخب جامايكا لألعاب القوى في أولمبياد لندن عام 2012 وعدم الاستسلام، واستطاعت رغم إصابتها أن تحقق الميدالية البرونزية في سباق الـ400 متر، وبعد انتهاء البطولة وتحقيق الحلم خضعت لعملية استئصال للورم واستطاعة هزيمته.