إيفاء تكشف حقيقة تخفيض قيمة المخالفات المرورية في السعودية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 أكتوبر 2021
إيفاء تكشف حقيقة تخفيض قيمة المخالفات المرورية في السعودية
مقالات ذات صلة
تخفيض المخالفات المرورية في أبوظبي
الإمارات: تخفيض المخالفات المرورية بنسبة 50%: إليك التفاصيل
طريقة الاستعلام عن المخالفات المرورية في السعودية

كشفت المنصة الوطنية للمخالفات إيفاء حقيقة ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول إطلاق برنامج تحفيزي لتخفيض قيمة المخالفات المرورية في المملكة العربية السعودية بنسبة 20%.

إيفاء تنفي تخفيض المخالفات المرورية في المملكة بنسبة 20%

حيث تداول رواد السوشيال ميديا في المملكة مؤخراً صورة تفيد بوجود برامج تحفيزية على منصة إيفاء، ويظهر في الصورة المتداولة أن هناك إعفاء يصل إلى 20% من قيمة المخالفات المرورية.

إيفاء تكشف حقيقة تخفيض قيمة المخالفات المرورية في السعودية

وقد نفت منصة إيفاء صحة ما يتداول عن وجود خصم بنسبة 20% على المخالفات المرورية، حيث ذكرت في ردها على أحد المستخدمين عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر: "لا يوجد هناك أي إعلان رسمي لبرنامج تحفيزي على منصة إيفاء.. يرجى التأكد من صحة الرابط وهو (هذا الرابط)."

جدير بالذكر أن المنصة الوطنية للمخالفات المرورية إيفاء هي إحدى المنصات الوطنية التي ينفذها مركز المعلومات الوطني التابع للهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن منصة إيفاء تهدف إلى تمكين المواطنين والمقيمين والزائرين وأصحاب الأعمال في المملكة، من معرفة واستعراض كافة مخالفاتهم لدى الجهات الحكومية بكل سهولة ويسر.

وفي سياق متصل، فقد كشفت تقارير محلية في سابق سابق عن تغييرات جديدة ستشهدها قريباً سياسة المخالفات المرورية وآلية استخلاصها من المخالفين في المملكة العربية السعودية.

ووفقاً لما ذكرته مصادر مطلعة، فسيكون هناك عدة تغييرات مهمة في سياسات المخالفات المرورية في المملكة، من أبرزها اعتماد نظام تنفيذ جديد سيتم تطبيقه ضد المخالف، بحيث يلزمه بسداد قيمة المخالفة خلال فترة زمنية محددة.

وفي حال عدم قيام المخالف بتسديد قيمة المخالفة، سيتم وقتها إحالته إلى المحكمة لإلزامه بالسداد، كما هو معمول به في العديد من الدول حول العالم.

وأشارت التقارير إلى أن الإجراءات الجديدة في سياسة المخالفات المرورية تأتي ضمن الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية من أجل تعزيز السلامة المرورية، وكذلك تخفيض نسب الحوادث والوفيات الناتجة عن المخالفات المرورية.

كما لفتت إلى أن الحكومة السعودية بذلت جهوداً كبيرة منذ عام 2016 لتعزيز السلامة المرورية، موضحة أنها استطاعت تخفيض نسبة أعداد الحوادث الجسيمة خلال السنوات الماضية بنسبة بلغت 34%.

وإلى جانب هذا، فقد نجحت المملكة العربية السعودية في خفض أعداد الوفيات المرورية بنسبة وصلت إلى 51%، وذلك بفضل الحملات التوعوية، وتطوير أنظمة الرصد الآلي عبر منظومة مرورية متكاملة.