إيلون ماسك يعترف بوجود عيوب خطيرة في سيارات تسلا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 25 أغسطس 2021
إيلون ماسك يعترف بوجود عيوب خطيرة في سيارات تسلا
مقالات ذات صلة
إيلون ماسك يُعلن بدء إمكانية شراء سيارات تسلا بالبيتكوين
بحضور إيلون ماسك .. تسلا تنطلق رسمياً في الإمارات
قفزة أسهم تسلا ترفع ثروة إيلون ماسك لـ100 مليار دولار

نشر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر انتقد خلالها أحدث إصدار من برنامج مساعدة السائق التجريبي (FSD Beta 9.2).

كتب ماسك في تغريدته: " FSD Beta 9.2 في الواقع ليس برنامج ملاحة رائعاً، لكن فريقي القيادة الذاتية والذكاء الاصطناعي يعملان من أجل تحسينه بأسرع ما يمكن، نحاول أن يكون لدينا نموذج واحد لكل من الطرق السريعة وشوارع المدينة، لكن الأمر يتطلَّب إعادة تدريب ضخمة".

انتقادات سابقة حول شركة تسلا

يُذكر أن النقاد قد انتقدوا سابقاً شركة Tesla لقضايا جودة الطراز 3 لسنوات، حتى اعترف ماسك، فقط في فبراير من العام الجاري بأن حتى أشد منتقديه كان على حق.

في أوائل عام 2018 ، أصدر المستشار الهندسي ساندي مونرو، الذي قام بتمزيق وعكس هندسة السيارات لتقييم الجودة، تقييماً قاسياً للموديل 3 مُشيراً إلى بعض العيوب التي قد نراها في سيارة كيا في التسعينيات.

 وأشار إلى التناقضات مثل الفجوات غير المتساوية بين الألواح الخارجية والطلاء ، وقال لموقع Autoline : "لا أستطيع أن أتخيل كيف أطلقوا هذا."

كان المثير للدهشة أن ماسك، الذي غالباً ما يغضب من النقد، قد وافق على ذلك. بل رد ماسك على مونرو قائلاً: "اعتقد أن انتقاداتك كانت دقيقة".

قال ماسك إن تسلا واصلت إحراز تقدّم حتى ديسمبر من العام الماضي، مشيراً إلى أن الشركة تجد مشكلات بسرعة أكبر مع استمرار تسارع وتيرة الإنتاج. قائلاً: "عندما تسير بشكل أسرع، تكتشف هذه الأشياء، إذا عرفناهم مسبقاً، كُنا سنصلحهم مسبقاً."

مونرو ليس الوحيد الذي سلط الضوء على مشاكل مراقبة الجودة في تسلا. قالت تقارير المستهلك، التي أشادت بتصميم العديد من طرازات تسلا، إن ضعف التحكم في الجودة، بما في ذلك الشعر المضمن في وظائف الطلاء، يعني أنه لا يمكنها التوصية بأحدث سيارات تسلا.

تحقيق رسمي بشأن نظام القيادة الذاتية

تزامنت تغريدة إيلون ماسك السابق ذكرها، مع إطلاق تحقيق رسمي بشأن نظام القيادة الذاتية في سيارات تسلا من قبل سلطات سلامة المركبات الفيدرالية في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن سجلت أنظمة القيادة الذاتية في تسلا حوادث من قبل.

ما جعل الشركة تفكر في منع تجربتها ميدانياً إلا في حالة وجود سائقين محترفين، خصوصا بعد حادثة انحراف سيارة من موديل (S) واصطدامها بشجرة في الولايات المتحدة.

شراء تسلا بالبيتكوين

يُذكر أنه في شهر مارس السابق كان إيلون ماسك قد أعلن عن إمكانية شراء سيارة تسلا باستخدام بيتكوين.

وأضاف خلال تغريدة على تويتر أن عملة البيتكوين المدفوعة لشركة تسلا لن يتم تحويلها من قبل شركة السيارات الكهربائية إلى العملة العادية. فأي بيتكوين ستتلقاها الشركة كوسيلة للدفع سيتم الاحتفاظ بها ولن يتم تحويلها إلى عملة عادية، أعلن ماسك أيضاً أن خيار الدفع عن طريق البيتكوين سيكون متاحاً خارج الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا العام.

كانت تسلا قد أشارت سابقاً إلى خططها لقبول العملة الرقمية من المشترين. في ملفها السنوي المُقدّم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في فبراير الماضي، قالت الشركة: "نتوقع البدء في قبول البيتكوين كطريقة للدفع لشراء منتجاتنا في المستقبل القريب، الأمر الذي سيكون مبدئياً على أساس محدود".