أسباب حدوث الصلع لدى الرجال وطرق العلاج

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 أبريل 2021
أسباب حدوث الصلع لدى الرجال وطرق العلاج
مقالات ذات صلة
كثرة التبول.. إليك أسباب حدوث هذا وطرق العلاج
صلع الرجال... أسبابه وعلاجه
علاج رائد للصلع سينهي معاناة الرجال

إذا كان شعرك ينحسر إلى الوراء أو تلاحظ أن شعرك يُصبح رقيقاً أكثر بمرور الوقت، فقد تتساءل عن سبب حدوث ذلك، تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على أسباب فقدان الشعر لدى الرجال والعلاجات التي قد تساعد في إبطاء حدوث الصلع.

ما الذي يسبب الصلع عند الرجال؟

هناك عدّة أسباب تقف وراء حدوث الصلع لدى الرجال، منها:

  • الصلع الوراثي:

تحدث الغالبية العظمى من حالات الصلع لدى الرجال بسبب حالة وراثية تعرف باسم الصلع الذكوري، وفقاً لجمعية تساقط الشعر الأمريكية، فإن 95% من حالات تساقط الشعر لدى الرجال ناتج عن الصلع الوراثي.

هذه الحالة الوراثية تنتج عن الحساسية الجينية لمنتج ثانوي من هرمون التستوستيرون يسمى ديهدروتستوستيرون (DHT). فتميل بصيلات الشعر الحساسة تجاه DHT إلى الانكماش بمرور الوقت. مع تقلص بصيلات الشعر، يصبح العمر الافتراضي لكل شعرة أقصر. في النهاية، تتوقف البصيلات المُصابة عن إنتاج الشعر تماماً أو رُبما تتوقف عن إنتاج الشعر الذي اعتدت عليه.

وفقاً لجمعية تساقط الشعر الأمريكية فإن ما يقرب من 25 % من الرجال الذين يعانون من الصلع الذكوري الوراثي يبدأون في فقدان شعرهم قبل سن 21 عاماً، بحلول سن الـ 35، سيكون ما يقرب من 66% من الرجال قد عانوا من درجة معينة من تساقط الشعر. أما بحلول سن الخمسين، فسيكون لدى ما يقرب من 85 % من الرجال شعر أرق بشكل ملحوظ.

هناك نمطين لتساقط الشعر في هذه الحالة هما:

  1. نمط ترقق الشعر فوق الرأس، قد يترك هذا النمط في النهاية شعرك في شكل شبيه بشكل حدوة حصان، فيقتصر وجود الشعر حول جانبي ومؤخرة الرأس.
  2. النمط الثاني يبدأ الشعر خلاله في الانحسار من مقدمة خط الشعر، مما يدفع بخط الشعر إلى الخلف.
  • داء الثعلبة:

تتسبب هذه الحالة في قيام الجهاز المناعي بجسمك بمهاجمة بصيلات الشعر الصحية، مما يؤدي إلى حدوث تساقط الشعر. في هذه الحالة فإنك تفقد الشعر عادةً في شكل بقع صغيرة من رأسك. قد تؤثر هذه الحالة أيضاً على أجزاء أخرى من جسمك. فمثلاً، قد تجد بقعة صلعاء في لحيتك أو في رموشك أو حاجبيك أيضاً. قد يعود الشعر للنمو مرة أخرى وقد لا يحدث هذا.

  • تساقط الشعر الكربي:

يمكن أن يحدث تساقط الشعر المفرط في بعض الأحيان بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من مرورك بصدمة أو حدث مرهق ما. قد ينجم تساقط الشعر في هذه الحالة عن حادث أو عملية جراحية أو مرض أو فقدان وزن شديد أو نوع من الضغط النفسي. عند حدوث تساقط الشعر لهذا السبب فإن الشعر يعود للنمو عادة في غضون شهرين إلى ستة أشهر.

  • نقص التغذية:

تُعدّ المستويات المثلى من الحديد والعناصر الغذائية الأخرى ضرورية لصحة عامة جيدة، بالإضافة إلى أهميتها في تعزيز نمو شعر صحي.

كذلك، يُعتبر احتواء نظامك الغذائي على البروتين وفيتامين د والفيتامينات الأخرى هو أمر هام للحفاظ على شعر صحي. قد يؤدي نقص واحد أو أكثر من هذه العناصر الغذائية إلى فقدان المزيد من الشعر أكثر من المعتاد.

  • بعض الأدوية:

قد تُسبب بعض الأدوية حدوث تساقط في الشعر، عادةً ما يكون تساقط الشعر في هذه الحالة مؤقتاً، فمن المرجح أن يعود الشعر للنمو بمجرد التوقف عن تناول الدواء.

تتضمن بعض الأدوية المعروفة المرتبطة بتساقط الشعر ما يلي: أدوية العلاج الكيميائي، أدوية حب الشباب، الأدوية المضادة للفطريات، أدوية ضغط الدم، أدوية خفض الكوليسترول، مضادات الاكتئاب.

ما هي العلاجات الأكثر فعّالية لتساقط الشعر؟

 تتراوح علاجات تساقط الشعر، خاصة الصلع الذكوري على وجه الخصوص، من المنتجات التي يُمكنك فركها في فروة رأسك وصولاً إلى العلاجات الأكثر عمقاً التي تهدف إلى استعادة نمو الشعر أو تعويض الشعر المفقود. من العلاجات الأكثر شيوعاً وفعالية للصلع:

  • الأدوية:

هناك بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج الصلع الذكوري النمطي. قد يستغرق الأمر نحو 6 أشهر على الأقل حتى يبدأ العلاج في إظهار النتائج المرجوة.

  • العلاج بالليزر:

يمكن استخدام العلاج بالليزر منخفض المستوى للمساعدة في تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس وتنشيط بصيلات الشعر. وجدت دراسة أُجريت عام 2013 شملت نحو 41 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و 48 عاماً زيادة بنسبة 39% في نمو الشعر لدى المشاركين الذين خضعوا لجراحة الشعر بالليزر.

  • جراحات زراعة الشعر:

هناك نوعان رئيسيان من زراعة الشعر:

  1. جراحة شريحة الوحدة المسامية (FUSS)، خلال هذه الجراحة يقوم الجراح بإزالة شريط من الجلد من المنطقة المانحة ويغلق الشق بالغرز. سيستخدمون بعد ذلك مجهراً لفصل جلد المتبرع إلى وحدات جرابية صغيرة تحتوي على بصيلات شعر واحدة أو عدّة بصيلات وإدخال هذه الوحدات في المنطقة المرغوبة.
  2. استخراج وحدة البصيلات (FUE)، سيستخدم الجراح خلال هذا النوع من الجراحة أداة ثقب صغيرة لإزالة البصيلات من المنطقة المانحة. على الرغم من أن هذا الإجراء سيظل يؤدي إلى بعض الندبات، إلا أنه قد يكون أقل وضوحاً، ولن يحتاج الشخص عادةً إلى غرز.

هل يمكن منع حدوث الصلع؟

هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي من شأنها على الأقل إبطاء حدوث الصلع، منها:

  • الإقلاع عن التدخين:

إذا كنت مدخناً، فعليك معرفة أن التدخين يمكن أن يُسبب تساقط الشعر، وفقاً لما توصلت له الأبحاث. لمنع تساقط الشعر، قد يكون من الجيد الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت ممكن.

  • تدليك فروة الرأس:

يساعد تدليك فروة الرأس على منع حدوث تساقط شعرك لأنه يحفز إنتاج بصيلات الشعر. في إحدى الدراسات الصغيرة، كان لدى الرجال اليابانيين الأصحاء الذين حصلوا على 4 دقائق من تدليك فروة الرأس كل يوم لمدة 24 أسبوعاً شعراً أكثر كثافة في نهاية الدراسة.

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن:

يمكن لاتباع نظام غذائي متوازن أن يحافظ على شعرك. تأكد من تضمين مجموعة متنوعة من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة والبروتينات الخالية من الدهون في نظامك الغذائي، وقلل من تناول الحلويات.

ترتبط بعض الفيتامينات والمعادن الموجودة في الطعام بشعر صحي. فحاول إضافة هذه الأنواع من الأطعمة، مثل:

  1. الأطعمة الغنية بالحديد، بما في ذلك اللحم البقري والفاصوليا والخضروات ذات الأوراق الخضراء والحبوب المدعمة بالحديد والبيض.
  2. الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل السلمون والماكريل والتونة وبذور الكتان وصفار البيض والجوز.
  3. الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل البيض واللحوم الخالية من الدهون والمأكولات البحرية.
  4. كذلك يجب التأكد من شرب الكثير من الماء.
  • تقليل التوتر:

يمكن للتوتر أن يؤثر سلباً بشكل كبير على الجسم، بما في ذلك شعرك. فقد يكون تساقط الشعر نتيجة لنمط حياة مرهق نفسياً. تتضمن استراتيجيات تقليل التوتر ما يلي:

الحصول على تمرين رياضي منتظم، سماع الموسيقى، الحصول على قسط كافٍ من النوم.

العلاجات البديلة لمنع حدوث تساقط الشعر

هناك بعض العلاجات البديلة التي تُمكنك من علاج تساقط الشعر، منها:

  • بعض الزيوت:

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن زيت النعناع يمكن أن يساعد في نمو الشعر.كذلك، يُستخدم زيت إكليل الجبل تقليدياً لزيادة الدورة الدموية في فروة الرأس.

وجدت دراسة أُجريت عام 2013 أن مستخلص أوراق إكليل الجبل يُحسّن من نمو الشعر لدى الفئران.

يوصى أيضاً بزيت جوز الهند وزيت الخروع وزيت الزيتون على نطاق واسع، لكن الأبحاث حول فوائدها لنمو الشعر لازالت محدودة.

  • البيوتين:

البيوتين هو فيتامين موجود بشكل طبيعي في بعض الأطعمة مثل: المكسرات، البطاطا الحلوة، البيض، البصل، الشوفان.

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن تناول مكملات البيوتين عن طريق الفم قد يبطئ من تساقط الشعر، لكن معظم هذه الأبحاث تم إجرائها على النساء.

  • عصير البصل:

أظهرت دراسة قديمة أن استخدام عصير البصل كعلاج موضعي أدى إلى إعادة نمو الشعر في الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة.

  • الشاي الأخضر:

الشاي الأخضر هو علاج عشبي آخر لتساقط الشعر. أظهرت دراسة قديمة أُجريت على الفئران أن مركبات البوليفينول الموجودة في الشاي الأخضر هي علاج طبيعي لتساقط الشعر، لكن لم يتم إجراء دراسات بشرية لتأكيد هذه التأثيرات.