لقطات ترصد لحظة تحطم أغلى طائرة في التاريخ

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 سبتمبر 2021
لقطات ترصد لحظة تحطم أغلى طائرة في التاريخ
مقالات ذات صلة
فيديو: لحظة تحطم طائرة ركاب في أمستردام
شاهد لحظة تحطم طائرة خلال عرض جوي في الصين
فيديو: بعد أولى عملياتها العسكرية.. تحطم أغلى مقاتلة في التاريخ

تعرضت القاذفة الشبحية الأمريكية بي 2 سبيريت، التي تعد أغلى طائرة في التاريخ، إلى التحطم، وذلك أثناء محاولتها الهبوط اضطرارياً في إحدى القواعد التابعة لسلاح الجو الأمريكي في ولاية ميسوري، حيث تم تداول مقطع فيديو رصد تحطمها.

تحطم أغلى طائرة في التاريخ القاذفة الأمريكية بي 2 سبيريت

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فتعد قاذفة بي 2 سبيريت هي أغلى طائرة في التاريخ، حيث يتكلف صُنع الطائرة الواحدة منها ما يتراوح ما بين 737- 929 مليون دولار، علماً بأنه بسبب تكلفتها الباهظة، فقد اكتفت الولايات المتحدة بإنتاج 21 قاذفة فقط، من أصل 135 قاذفة كان من المقرر صُنعها.

وقالت التقارير إن واقعة تحطم قاذفة بي 2 سبيريت الأمريكية وقعت في منتصف شهر سبتمبر الجاري، حيث اضطرت الطائرة إلى الهبوط بشكل اضطراري في قاعدة وايتمان الجوية في ولاية ميسوري.

ووفقاً لما أعلنه سلاح الجو الأمريكي في بيان رسمي صادر عنه، فقد تم إغلاق المجال الجوي في المنطقة التي وقع فيها حادث القاذفة الشبح، لافتة إلى أنه تم فتح تحقيقاً للتعرف على أسباب وقوع الحادثة.

وقد تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه القاذفة الأمريكية أثناء محاولتها الهبوط اضطرارياً على مدرج موجود في القاعدة الأمريكية، إلا أنها تعرضت للتحطم خلال المحاولة.

معلومات عن القاذفة الأمريكية بي 2 سبيريت

وأشارت التقارير إلى أن طائرة بي 2 سبيريت هي قاذفات شبحية متعددة المهام، قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتطويرها منذ حقبة الحرب الباردة، وتم الكشف عنها للمرة الأولى في عام 1989، حيث تم تطويرها من قبل شركة نورث روب غرومان.

وتم تصميم قاذفة بي 2 سبيريت من أجل اختراقات الدفاعات الجوية للخصم، وكذلك لتنفيذ هجمات بالأسلحة التقليدية والنووية على حد السواء، علماً بأنها لا تزال في الخدمة بعد مرور أكثر من 3 عقود على ظهورها.

وتعتبر قاذفة بي 2 سبيريت أهم الطائرات الحربية في القوات الجوية الأمريكية، حيث أنه بإمكانها هجمات على أهداف متنوعة في أي مكان حول العالم، نظراً لأن مداها يصل إلى أكثر من 9 آلاف كيلومتراً، بدون التزود بالوقود.

ولفتت التقارير إلى أنه تم تصميم هذه القاذفة بمواصفات معينة حتى تستطيع تقليل بصمتها الرادارية على مختلف وسائل الكشف التي تستخدم الأشعة تحت الحمراء أو موجات الراديو أو الموجات الكهرومغناطيسية، من أجل رصد الطائرات، وبالتالي فهي تتمكن من خداعهم.

ويتكون طاقم طائرة بي 2 سبيريت من فردين، حيث يجلس الطيار على اليسار، فيما يجلس مساعده على اليمين، مع العلم أنه من الممكن أن يزيد طاقم الطائرة إلى 3 أفراد، وذلك خلال تنفيذ المهام النوعية.

وتجمع الطائرة بين العديد من المزايا الموجودة في القاذفات الحربية، وأهمها كونها قاذفة شبحية ثقيلة وبعيدة المدى، حيث يمكنها أن تحمل قنابل نووية وتقليدية.

وتصل حمولة هذه الطائرة إلى 20 طناً من مختلف أنواع الأسلحة، ويتجاوز طول قاذفاتها حاجز الـ 21 متراً، ويصل ارتفاعها إلى نحو 5.1 متراً، فيما تصل المسافة بين طرفي الجناحين إلى 52.4 متراً تقريباً.

ونوهت التقارير إلى أن مدى هذه الطائرة من الممكن أن يصل نحو 9 آلاف و600 كليومتراً، وذلك في حالة عدم التزود بالوقود، فيما يصل مداها إلى حوالي 16 ألف كيلومتراً، وذلك في حالة تم تزويدها بالوقود في الجو لمرة واحدة.

وأضافت أن قاذفة بي 2 سبيريت تستطيع التحليق على ارتفاع 50 ألف قدم (أكثر من 15 ألف متراً)، حيث تقترب سرعتها من سرعة الصوت.

معارك حربية شاركت فيها قاذفة بي 2 سبيريت

جدير بالذكر أن القاذفة الأمريكية بي 2 سبيريت قامت برحلة من الولايات المتحدة الأمريكية إلى كوسوفو استمرت أكثر من 31 ساعة ذهاباً وعودة، دون توقف، وذلك خلال عمليات عسكرية نفذها حزب الناتو ليوغوسلافيا السابقة.

كما شاركت القاذفة في حرب أفغانستان، حيث قامت برحلة استمرت 44 ساعة، وتوقفت بعدها لمدة 45 دقيقة دون إيقاف محركاتها، قبل أن تواصل الطيران مجدداً لمدى بلغ حوالي 30 ساعة، لتحطم وقتها الرقم القياسي على مستوى العالم في رحلة طيران استمرت لمدة 70 ساعة.

وإضافة إلى ما سبق، فقد نفذت قاذفة بي 2 سبيريت الأمريكية العديد من العمليات العسكرية في العديد من الدول حول العالم، من ضمنها: أفغانستان والعراق وصربيا وليبيا.