أحدهم عربي حكم عليه بالإعدام: لاعبو كرة القدم من الملاعب إلى السجون

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مايو 2017 آخر تحديث: السبت، 28 نوفمبر 2020
أحدهم عربي حكم عليه بالإعدام: لاعبو كرة القدم من الملاعب إلى السجون
مقالات ذات صلة
صور أول حكم محجبة في ملاعب كرة القدم الإيطالية
عندما تقتحم الحيوانات ملاعب كرة القدم
من هم لاعبو كرة القدم الأكثر متابعةً على تويتر؟

لا تخلو ساحة كرة القدم من الأخبار الصادمة بين الحين والآخر، وفي أغلبها يكون لاعبون وقعوا في المحظور وارتكبوا جرائم قتل إما متعمدة وبطرق بشعة، أو غير متعمدة نتيجة السرعة والتهور، في هذا الألبوم نستعرض أبرز جرائم لاعبي كرة القدم التي أودت بهم إلى السجن.

  • الهولاندي باتريك كلايفرت

تسبب اللاعب الهولاندي السابق باتريك كلايفرت في مقتل المخرج المسرحي مارتن بوتنن بفعل حادث تصادم وقع عام 1995، واتهم اللاعب حينها بالقتل الخطأ بسبب القيادة بسرعة زائدة، وتم احتجازه 240 ساعة.

ونجا النجم الهولاندي السابق من عقوبة السجن واكتفى القضاء بالحكم عليه بقضاء ساعات من الخدمات الاجتماعية، ويقول كلايفرت عن تلك الحادثة الأليمة بأنها غيرت مسار حياته وحولته من بطل قومي في هولاندا إلى إنسان مكروه، مؤكداً أن الحادثة كانت من بين أسباب قراره اللعب خارج هولاندا، ولحسن حظه أنه تألق بعد ذلك في الملاعب ليستعين مكانته من جديد داخل بلاده.

  • الإنجليزي جيمس كيلي

في عام 1994 اعتدى جيمس كيلي خارج أحد الفنادق في مدينة ليفربول برفقة اثنين من أصدقائه على شخص يدعى بيتر دينفي، حيث أقدم على ضربه بعنف شديد ما أدى إلى مقتله ليدخل كيلي إلى السجن وأمضى داخله 4 سنوات قبل أن يطلق سراحه.

بعد الإفراج عنه عاد جيمس لممارسة كرة القدم من جديد ودافع عن ألوان أندية إنجليزية مغمورة قبل أن يعلن اعتزاله كرة القدم عام 2005.

  • الإنجليزي أندرو هول

ارتكب اللاعب الإنجليزي الشاب عام 2012 جريمة بشعة بعدما أقدم على قتل صديقته بتوجيهه 60 طعنة لها في أنحاء متفرقة من جسدها بسبب شكه في إقامتها علاقة غرامية مع أحد أصدقائه.

اللاعب الذي لم يكن تجاوز الـ18 من عمره حين ارتكاب الجريمة اعترف بأنه انتظر لحظة خروج والدي صديقته ميجا من المنزل ليدخل إليها ويستعمل سكيناً مزق به جسد صديقته ليقضي حكماً بالسجن لـ15 عاماً، وبذلك انتهت حياته الكروية مبكراً.

  • البرازيلي جيلبرتو سيريزو

كان جيلبرتو سيريزو أحد نجوم السامبا في سبعينيات القرن الماضي، وتم اتهامه بالمشاركة في عملية قتل وتم وضعه في سجن ساو باولو.

وطبقاً للصحافة البرازيلية فإن سيريزو شارك في عملية قتل ارتكتب عام 1999 ووجدت الشرطة حينها أوراقاً تخصه في مكان الجريمة، وقام بعض الأشخاص الذين تم إيقافهم باتهامه بالمشاركة في عملية القتل.

  • البرازيلي إدموندو

مشاكسات ومشاكل هذا اللاعب البرازيلي لم تقتصر على ملاعب كرة القدم فقط بل كانت خارجها أيضاً، ففي عام 2005 تسبب بمقتل 3 أشخاص في حادث سير تسبب به لتتم إدانته بارتكاب 3 جرائم قتل غير متعمد، وحكم عليه بالسجن 4 سنوات.

وقد وقع الحادث أثناء قيادة اللاعب سيارته في أحد أحياء المدينة الرياضية دي جانيرو وأسفر عن مصرع فتاة كانت برفقته وشخصين كانا في سيارة أخرى، وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة.

لاحقاً تراجعت المحكمة عن قرارها بسجن اللاعب الملقب بـ(الحيوان)، مؤكدة أنه لا يستحق السجن لكن الصحافة البرازيلية شككت في نزاهة القاضي.

  • الأرجنتيني دييجو بونانوتي

تهور هذا اللاعب الأرجنتيني تسبب في مقتل 3 من أصدقائه عام 2009 حينما كان يقود سيارته بسرعة كبيرة ليفقد السيطرة عليها وهو ما تسبب بانقلابها ومصرع الأصدقاء الثلاثة بينما نجا هو بأعجوبة  من الموت.
بعد الحادثة طلب المدعي العام الأرجنتيني باعتقاله على خلفية 3 تهم بالقتل الخطأ لكن الاعتقال لم ينفذ ليكمل رفيق النجم ليونيل ميسي السابق في منتخب الأرجنتين للشباب حياته في الملاعب ويدافع حالياً عن ألوان أحد الأندية في تشيلي.

  • البرازيلي برونو فيرنانديز

أقدم برونو فيرنانديز حارس وقائد فريق فيلامنكو الأسبق على ارتكاب جريمة مروعة عام 2010؛ حيث قتل صديقته بطريقة بشعة بمشاركة عدد من أقربائه، وبعد ارتكاب الجريمة تخلص من جثتها عن طريق تقطيعها وإطعام أجزاء منها للكلاب ودفن الجزء المتبقي.

وعن سبب تلك الجريمة، أظهرت التحقيقات أن صديقته إليزيا رفضت الإجهاض بعد حملها منه وقررت ولادة الطفل الأمر الذي أغضب اللاعب ليقوم بفعلته الشنيعة.

وجاء في قرار المحكمة بعد انتهاء التحقيقات، سجن برونو 22 عاماً لكنه لم يقضِ منها سوى 7 أعوام فقط إذ تم إطلاق سراحه مؤخراً بعد تقديمه لأكثر من استئناف مؤكداً أنه يستحق الحصول فرصة ثانية، خصوصاً أنه حاول الانتحار مرتين.

  • الفرنسي ألكسندر فيلا بلان

كان فيلا بلان أحد أشهر نجوم كرة القدم الفرنسية في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، وحمل شارة قيادة منتخب بلاده، لكنه تحول إلى مجرم في سنواته الأخيرة في الملاعب، واتهم بالتعاون مع النازيين والمشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في قتل 50 شخصاً.

  • الإسباني ماركوس ألونسو

تسبب ماركوس ألونسو لاعب نادي تشيلسي الإنجليزي عام 2011 في مصرع فتاة تبلغ من العمر 19 عاماً في العاصمة الإسبانية مدريد؛ حيث كان يقود سيارته مخموراً وبسرعة 123 كيلومتراً في الساعة.

نتيجة لهذه الحادثة حكمت المحكمة على ألونسو بـ4 سنوات سجن، وبعد ذلك تم تخفيف الحكم إلى 21 شهراً، لكنه لم يكمل فترة العقوبة حيث قام بدفع نصف مليون يورو كتعويض لأهل الفتاة.

  • الإماراتي فايز جمعة

أدين اللاعب الدولي الإماراتي السابق فايز جمعة عام 2008 بارتكاب جريمة قتل شاب خلال مشاجرة، وأصدرت محكمة محلية عليه حكماً نهائياً بالإعدام شنقاً برفقة شقيقه موسى عام 2011 بتهمة القتل العمد.

وكان فايز الذي لعب في صفوف نادي الشارقة ومنتخب الإمارات على أعتاب الموت، لكن كتب له عمر جديد بعدما تنازل أولياء الدم عن القصاص وقبلوا بالدية الشرعية ليتم الاكتفاء بفترة السجن لـ3 أعوام ويعود اللاعب من جديد إلى الملاعب مع ناديه الأم الشارقة.