دراسة تحذر من النوم أثناء النهار: قد يؤدي إلى الوفاة

  • تاريخ النشر: السبت، 29 أغسطس 2020
دراسة تحذر من النوم أثناء النهار: قد يؤدي إلى الوفاة
مقالات ذات صلة
دراسة جديدة تحذر من الإفراط في شرب المياه: قد تؤدي إلى الوفاة
دراسة طبية جديدة تحذر من تناول الأسبرين يوميًا.. قد يتسبب في الوفاة
دراسة جديدة تحذر من مخاطر الإجهاد في العمل وقلة النوم

يهوى بعض الناس النوم أثناء النهار أو أخذ قيلولة وسط اليوم من أجل تجديد نشاطهم ومواصلة باقي اليوم، إلا أنهم لا يدركون أن هذا قد يكون خطراً على صحتهم، وربما يؤدي إلى وفاتهم أيضاً.

فوفقاً لما ذكرته دراسة أجراها علماء في جامعة قوانغتشو الطبية في الصين، فإن النوم لأكثر من ساعة خلال فترة النهار ربما يؤدي إلى الوفاة.

النوم لمدة ساعة خلال النهار ربما يؤدي إلى الموت

واعتمد العلماء في دراستهم على بيانات جمعوها من أكثر من 20 ورقة علمية، كما قاموا يتحليل بيانات مأخوذة من أكثر من 313 ألف شخصاً، كان حوالي 39% ينامون خلال فترة النهار.

وأظهرت النتائج التي توصل إليها العلماء إلى أن الأشخاص الذين ينامون بانتظام لأكثر من ساعة أثناء فترة النهار، معرضون أكثر منهم لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تزيد عن 34%، وخطر الوفاة لأي سبب بنسبة تزيد عن 30%.

وبحسب ما قاله هؤلاء العلماء، فإن النوم لأي فترة خلال النهار تزيد من خطر الوفاة بنسبة 19%، مشيرين إلى أن العلاقة بين النوم وخطر الموت كانت أكثر قوة لدى النساء وكبار السن، حيث بلغت النسبة عندهم 22% و17% على التوالي.

وضعيات نوم غير صحية وخطيرة يجب تجنبها تماماً

وفي سياق آخر، كانت دراسة سابقة قد كشفت أن وضعيات النوم تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان، حيث أن بعض تلك الوضعيات لها تأثير سلبي خطير.

وبحسب ما ذكره الباحثون القائمون على هذه الدراسة، فإن النوم على الجانب أو على المعدة ليس سليماً، بينما الاستلقاء على الظهر مفيد أكثر لصحة الإنسان.

وأوضحوا أن النوم على الظهر يتيح للإنسان جعل رأسه وعنقه وعموده الفقري في وضعية طبيعية، حيث يساعد هذا المرء على الحماية من آلام الظهر، كما أنه في حالة النوم على الظهر، فإن عضلات الجسم الأخرى لا تعاني من أي ضغوط، وبالتالي يتفادى الإنسان العديد من المشاكل الصحية.

وأشار الباحثون إلى أن حوالي 8% فقط من الأشخاص البالغين ينامون على ظهورهم، بينما ينام الباقي بوضعيات غير سليمة على الأغلب.