مفتاح سري يمنحك السعادة الزوجية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 أكتوبر 2021
مفتاح سري يمنحك السعادة الزوجية
مقالات ذات صلة
سر السعادة الزوجية في زيادة الوزن!
التفاصيل الصغيرة سر نجاح وسعادة العلاقات الزوجية
دراسة: المرأة سر السعادة في الزواج

يعتقد خبراء العلاقات أن هناك العديد من الأسباب التي تحقق السعادة الزوجية، ونناقش اليوم أحد أهم الأسرار التي تعتبر كفيلة بإسعاد الشريك الآخر وهو الأمر الذي سينعكس على العلاقة بصورة عامة بين الزوجين.

ويرى البعض أن نظريات السعادة الزوجية مختلفة ومتعددة وأنها تختلف بين الأشخاص بسبب اختلاف طبائعهم ومختلف الظروف والمجتمعات وغيرها.

ولكننا سنتحدث في هذا المقال على تأثير الإشادة أو المديح على السعادة الزوجية والذي يرى الخبراء أن له مفعول السحر.

التأثير السحري للمدح 

يرى الخبراء أن هناك مرحلة في الحياة الزوجية ينشغل فيها كل من الزوجين بتفاصيله اليومية خاصة عند وجود الأطفال.

وبسبب زحمة الأعباء اليومية فإن الزوجين ينشغلان عن ملاحظة بعضهما الآخر بصورة دقيقة مثل الماضي وأن كل منهما لا يعتبر في أول قائمة الأولويات وهو ما يؤثر على علاقتهما بصورة مباشرة.

ويرى الخبراء أن الثناء أو مدح الطرف الآخر على الأشياء والأمور التي يقوم بها مهما كانت بسيطة فإنها تكون صاحبة تأثير كبير على الطرف الآخر.

فيمكن ملاحظة أن المنزل أصبح نظيفاً ومرتباً عند العودة إلى المنزل وتقديم الثناء والتقدير والمدح لكل المجهود المبذول ليظهر المنزل بهذه الصورة في النهاية.

واكتشف العلماء أن مدح الطرف الآخر يرفع من مستويات الدوبامين والإوكيتوسين عنده ويزيد ذلك من العاطفة تجاه قائل المديح ويحسن من الحالة المزاجية للمتلقي كذلك.

الاهتمام بالتفاصيل

يرى الخبراء أن المدح بصورة عامة قد يؤخذ في بعض الأحيان على سبيل المجاملة ولا يكون له التأثير القوي الذي نبحث عنه.

ولذلك عليك أن تركز وتهتم بالتفاصيل حتى لو كانت صغيرة وهو الأمر الذي سيكشف للطرف الآخر أنك تمدحه بحق وتلاحظ أدق التفاصيل وأن الأمر ليس مجرد مجاملة فقط.

فبدلاً من أن تشكر زوجتك بصورة عامة أو تمدحها، يمكنك استبدال ذلك بشكرها عن شيء محدد قامت به مع ذكره لها.

فالاهتمام بالتفاصيل يشعر الطرف الآخر بأن المدح صادق بصورة أكبر ونابع من شعور حقيقي بالإمتنان لما قام به.

مزج المدح بالمشاعر

لا تكن جافاً في تعاملك مع زوجتك أو شريكة حياتك، فالبعض يكتفي بالشكر لأنه فقط تربى على ذلك، أو أنه يقول ذلك من باب الشكر على المجهود المبذول فقط.

ولكن إذا قمت بإضافة العاطفة والمشاعر إلى المدح فإن الزوجة ستشعر بسعادة أكبر وستكون قادرة على تكرار هذا الأمر وهي تشعر بالراحة.

المدح يزيد ثقة الشريك بنفسه

يحل المدح مشكلة كبيرة قد تؤثر على الكثير من البيوت وهي عدم شعور الزوجة بالثقة في نفسها.

فالبعض يتعمد انتقاد زوجته بصورة مستمرة دون توجيه أي مدح أو شكر لها على ما تقدمه للزوج وللبيت وللأولاد.

وانعدام ثقة الزوجة في نفسها سيؤثر بصورة كبيرة على البيت بصورة عامة وهو الأمر الذي لا نرغب في حدوثه لأي زوجين.

ولذلك فإن المدح بصورة مستمرة على مختلف التفاصيل سيزيد من ثقة الزوجة في نفسها.

كما يجب اختيار التوقيت المناسب والطريقة الأفضل لقول كلمات المديح حتى يكون تأثيرها مضاعفاً على الطرف الآخر.

المدح يصفي النفوس

دائماً ما تحفل الحياة الزوجية بالمشاحنات والخلافات الصغيرة بسبب ضغوط الحياة اليومية وفي بعض الأحيان تتسبب هذه المشاحنات في وجود شوائب تؤثر على علاقة الزوج بزوجته.

ويقوم المديح بمعالجة هذا الأمر ليزيل آثار المشاجرات أو تقلبات المزاج أو الخلافات.

المدح يزيد من التفاهم

يشتكي البعض من الروتين والملل الذي يصيب الزواج مع مرور السنوات، ولذلك فإن المدح على فترات متقاربة يزيد من التفاهم ويفتح مجالات للحديث الودي الذي يعمق من علاقة الزواج ويزيد من عمرها الصحي ويقويه.

المدح يحسن من العلاقة الحميمة

يعتقد الخبراء أن للمدح مفعول السحر على تحسين العلاقة الحميمة بين الرجل وزوجته خاصة إذا ما كانت تشهد العلاقة بينهما تقلبات أو فترة انقطاع بسبب الخلافات أو ضغوط الحياة.

وينبه الخبراء على أن المدح يجب بأن يكون مرتبطاً بالمشاعر أكثر منها الاحتياجات والأفعال الجنسية، حتى لا تشعر الزوجة بأنك تمدحها فقط من أجل الوصول إلى الفعل الجنسي.

وينصح الخبراء بأن يوجه الرجل لزوجته كلمات رقيقة في بعض الأحيان وجريئة في البعض الآخر ولكن دون أن يربط هذه الكلمات بمبادرة أو مطالبة بعلاقة حميمة بعدها.

وسيجد الزوج أن مع مدحه لزوجته لشكلها وجسدها ورقتها دون أن يرفق هذا المدح بفعل يليه مباشرةً، فإن كل هذا المدح يكون بمثابة تمهيد للطريق بصورة غير مباشرة سيؤدي إلى تحسن العلاقة الحميمة بعد فترة قريبة.